نابولي يكتسح إمبولي ويعود لصدارة الكالشيو(فيديو)

نابولي يكتسح إمبولي ويعود لصدارة الكالشيو(فيديو)

نابولي – استعاد نابولي صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم التي غابت عنه لبضعة ساعات لمصلحة يوفنتوس، بعدما قلب تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه إمبولي إلى فوز ثمين 5/1 في المرحلة 22 للمسابقة اليوم الأحد.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز بولونيا على ضيفه سامبدوريا 3/2، فيما تعادل تورينو مع ضيفه فيرونا سلبيًا، وبنفس النتيجة تعادل جنوه مع ضيفه فيورنتينا وأودينيزي مع ضيفه لاتسيو.

ورفع نابولي، الذي حقق انتصاره الخامس عشر هذا الموسم والسادس على التوالي، رصيده إلى 50 نقطة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه يوفنتوس، بطل المسابقة في المواسم الأربعة الأخيرة.

في المقابل، تجمد رصيد إمبولي عند 39 نقطة في المركز التاسع، بعدما تلقى خسارته الثامنة في المسابقة هذا الموسم.

وتقدم إمبولي بهدف مباغت حمل توقيع لياندرو باريديز في الدقيقة 28 عبر قذيفة مدوية من ركلة حرة مباشرة، قبل أن يواصل جونزالو هيجوين ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الرابعة على التوالي في البطولة بعدما أدرك التعادل لنابولي في الدقيقة .33

وعزز النجم الأرجنتيني صدارته لقائمة هدافي البطولة بعدما رفع رصيده التهديفي في المسابقة إلى 22 هدفاً، متفوقا بفارق عشرة أهداف على أقرب ملاحقيه باولو ديبالا نجم يوفنتوس وإيدير مارتينز لاعب سامبدوريا.

وأضاف لورينزو إنسيني الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 37، قبل أن يضيف ميشيلي كامبوريسي لاعب إمبولي هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 52، فيما تكفل الأسباني خوسيه كاييخون بتسجيل الهدفين الرابع والخامس لنابولي في الدقيقتين 84 و.88

ويحلم نابولي، الذي حصل على اللقب مرتين، بالوقوف على منصة التتويج مجددًا بعد غياب دام 26 عامًا.

وبدأت مباراة نابولي وإمبولي بضغط هجومي من جانب نابولي، وشهدت الدقيقة التاسعة الفرصة الأولى في المباراة للفريق السماوي عن طريق جونزالو هيجواين الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق لورينزو إنسيني ولكنه سددها بقدمه بشكل غير متقن لتخرج إلى ركلة مرمى.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أهدر هيجواين فرصة أخرى بعدما سدد من داخل المنطقة ولكن تصويبته ذهبت إلى خارج الملعب، قبل أن يضيع فرصة أخرى مؤكدة في الدقيقة 16 بعدما سدد كرة أخرى من متابعة لتمريرة عرضية زاحفة من إنسيني من الناحية اليسرى ولكن أبعدها لوكاس سكوروبسكي حارس مرمى إمبولي إلى ركلة ركنية كادت أن تسفر عن الهدف الأول لنابولي.

ونفذ خوزيه كاييخون الركلة من الناحية اليمنى، ولكن أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة لتتهيأ أمام إنسيني، الخالي من الرقابة، ولكنه سددها بدون تركيز لتمر بجوار القائم الأيمن.

وقاد إنسيني هجمة لنابولي في الدقيقة 23، حيث انطلق بالكرة حتى وصل إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسدد تصويبة غير متقنة علت العارضة بقليل.

وشهدت الدقيقة 26 فرصة مؤكدة لنابولي بعدما تلقى مارك هامسيك تمريرة أمامية ولكن أبعدها سكوروبسكي بقبضة يده لتتهيأ الكرة أمام هيجواين، المتواجد خارج المنطقة، الذي سددها مباشرة بقدمه ولكن أبعدها لورينزو تونيلي مدافع إمبولي في الوقت المناسب قبل أن تتعدى خط المرمى.

وعلى عكس سير اللعب تمامًا، ومن أول هجمة لإمبولي في المباراة سجل لياندرو باريديز الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 28، بعدما سدّد قذيفة مدوية من ركلة حرة مباشرة، لتغير الكرة اتجاهها بعدما اصطدمت بكاييخون، الذي تواجد في الحائط البشري، قبل أن تعانق الشباك وسط دهشة الجميع.

ولم يهنأ إمبولي بتقدمه سوى خمس دقائق فقط، بعدما أدرك هيجواين التعادل لنابولي في الدقيقة 33، إثر تلقيه تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق إنسيني، ليسدد ضربة رأس متقنة على يسار سكوروبسكي داخل الشباك.

واصل نابولي تكثيف هجماته مستغلا حالة الإحباط التي عانى منها لاعبو إمبولي عقب هدف التعادل السريع، ليترجم أصحاب الأرض سيطرتهم على مجريات الأمور بعدما أضاف إنسيني الهدف الثاني في الدقيقة 37 من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة بارعة بعدما وضع الكرة قوية على يمين سكوروبسكي الذي حاول إبعادها دون جدوى لتحتضن الشباك.

ومرت الدقائق الأخيرة للشوط الأول دون أي جديد من الفريقين ليطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط بتقدم نابولي بهدفين مقابل هدف واحد.

بدأ الشوط الثاني بهجوم متبادل من كلا الفريقين ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة 52 الهدف الثالث لنابولي عن طريق ميشيلي كامبوريسي مدافع إمبولي الذي سجل هدفًا بالخطأ في مرماه، بعدما حاول إبعاد تمريرة عرضية زاحفة من كاييخون ولكنها سكنت شباك فريقه.

هدأ إيقاع المباراة نسبيًا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وإن ظل نابولي الأكثر استحواذًا على الكرة.

وأجرى إمبولي تبديله الأول في الدقيقة 58 بنزول مارسيل بوتشيل بدلا من ريكاردو سابونارا.

وأضاع مانويل بوتشاريلي لاعب إمبولي فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 67، بعدما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى ولكن الدفاع أبعدها إلى ركلة ركنية في الوقت المناسب.

وكادت الركلة الركنية أن تسفر عن الهدف الثاني لإمبولي بعدما نفذها باريديز بشكل متقن ليسدد كامبوريسي ضربة رأس قوية ولكنها ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

وأجرى إمبولي التبديل الثاني في الدقيقة 68 بنزول ليفان متشيدليزي بدلا من ماسيمو ماكاروني، ليدفع ماوريتسيو ساري مدرب نابولي بمانولو جابياني ودرايس ميرتينز بدلا من هيجواين وإنسيني

وسدد دانييلي كوركي لاعب إمبولي تصويبة بعيدة المدى في الدقيقة 81 ولكن أمسكها خوسيه مانويل ريينا حارس مرمى نابولي على مرتين.

وجاء عقاب نابولي سريعًا على تسديدة كوركي بعدما أضاف كاييخون الهدف الرابع في الدقيقة .84

وتابع كاييخون تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق ميرتينز مرت من جابياديني قبل أن تصل إلى اللاعب الإسباني الذي سددها مباشرة بقدمه داخل الشباك على يسار سكوروبسكي.

واستغل نابولي انهيار دفاع إمبولي في الدقائق الأخيرة، ليضيف كاييخون الهدف الخامس وهدفه الشخصي الثاني قبل النهاية بدقيقتين، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق ميرتينز أيضا، ليسدد الكرة بقدمه قبل أن تصطدم بباطن القائم الأيسر وتسكن الشباك، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنًا فوز نابولي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

https://www.youtube.com/watch?v=gsx-85HtGFU

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com