يوفنتوس يسحق كييفو ويخطف صدارة الكالشيو (فيديو)

يوفنتوس يسحق كييفو ويخطف صدارة الكالشيو (فيديو)

روما – قاد المهاجم الإسباني ألفارو موراتا فريقه يوفنتوس لصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم مؤقتًا بعد الفوز على ملعب كييفو 4/0 اليوم الأحد في المرحلة 22 من المسابقة.

وأنهى يوفنتوس الشوط الأول متقدمًا بهدفين نظيفين سجلهما موراتا في الدقيقتين 6 و.40

وفي الشوط الثاني أحرز البرازيلي أليكس ساندرو الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 60 ثم اختتم الفرنسي بول بوجبا التسجيل في الدقيقة .67

ورفع يوفنتوس رصيده في الصدارة إلى 48 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام المتصدر السابق نابولي والذي تراجع إلى المركز الثاني، وتجمد رصيد كييفو عند 27 نقطة في المركز العاشر.

وستكون الفرصة سانحة أمام نابولي لاستعادة موقعه في الصدارة إذا فاز على ضيفه إمبولي في وقت لاحق اليوم.

وحقق يوفنتوس فوزه الثاني عشر على التوالي ليواصل الفرق انطلاقته المذهلة بعد بدايته الكارثية للموسم والتي شهدت هزيمته ثلاث مرات وتعادله مرتين في أول ست جولات من المسابقة.

واقترب يوفنتوس أيضًا من التأهل إلى نهائي كأس إيطاليا بعد أن فاز على ضيفه انتر ميلان 3/0 في ذهاب الدور قبل النهائي يوم الأربعاء الماضي كما وصل الفريق إلى دور 16 لدوري أبطال أوروبا حيث يواجه العملاق الألماني بايرن ميونيخ.

وسجل يوفنتوس بداية مذهلة للمباراة واستحق أن يتقدم بهدف بعد مرور ست دقائق عن طريق المهاجم الإسباني ألفارو موراتا مستغلا تمريرة ستيفان ليشتستاينر ليسجل هدفه الثالث في مباراتين بعد أن سجل هدفين في شباك إنتر ميلان في مسابقة الكأس .

وحصل يوفنتوس على جرعة من الثقة بعد الهدف فكثف من هجماته بحثًا عن المزيد من الأهداف، وهو ما كاد أن يتحقق بأقدام النجم الفرنسي بول بوجبا الذي سدد كرة صاروخية من مسافة 35 ياردة لكن الكرة مرت بجوار القائم.

واستمرت هجمات يوفنتوس على مرمى أصحاب الأرض وكان الأرجنتيني باولو ديبالا قريبًا من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 25 من خلال تسديدة بعيدة المدى ولكن ألبانو بيزاري تصدى له بثبات.

وتدخل ألبانو مرة أخرى وأنقذ مرماه من هدف محقق عن طريق بوجبا في الدقيقة .27

وجاءت أول فرصة لكييفو مع حلول الدقيقة 35 عبر تسديدة قوية لنيكولا ريجوني من على خط منطقة الجزاء ولكن جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس أمسك الكرة بثبات.

وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول سجل موراتا الهدف الثاني له ولفريقه مستغلا تمريرة على خط المرمى من زميله الألماني سامي خضيرة.

وبعد مرور ربع ساعة من بداية الشوط الثاني أحرز البرازيلي أليكس ساندرو الهدف الثالث ليوفنتوس بعدما تلقى تمريرة متقنة من بوجبا داخل منطقة الجزاء لم يجد صعوبة في هز الشباك من تسديدة مباشرة.

ووضع بوجبا بصمته على المباراة وسجّل الهدف الرابع ليوفنتوس في الدقيقة 67 بعد أن راوغ اثنين من المدافعين وسدد كرة قوية لم ينجح ألبانو حارس كييفو في التعامل معها.

ورغم تقدمه بأربعة أهداف سيطر يوفنتوس على مجريات اللعب بشكل كامل وسنحت أكثر من فرصة محققة للتسجيل خاصة عن طريق بوجبا وديبالا.

وكاد بوجبا أن يحرز الهدف الثاني له والخامس ليوفنتوس في الثواني الأخيرة من المباراة لكن العارضة وقفت له بالمرصاد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com