فضيحة كبرى للاحتيال الضريبي بالدوري الإيطالي

فضيحة كبرى للاحتيال الضريبي بالدوري الإيطالي

روما – تحقق هيئة الادعاء في نابولي مع 64 شخصا من بينهم رؤساء أندية كبرى ولاعبون ووكلاء لاعبين لعلاقتهم بفضيحة احتيال ضريبي، بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الإيطالية، اليوم الثلاثاء.

وتردد أنه من بين الخاضعين للتحقيق أوريليو دي لاورينتس، مالك نادي نابولي، وكلاوديو لوتيتو، مالك لاتسيو، وأدريانو جالياني، نائب رئيس ميلان، وجان كلود بلان، الرئيس التنفيذي لباريس سان جيرمان الفرنسي.

وأوضح ميلان في بيان له: ”شكوك هيئة الادعاء هامشية للغاية، ولا تستند على أي أسس، وستنتهي دون قرار فيما يتعلق بالضرائب والقانون الجنائي“.

ونقلت وسائل الإعلام عن دي لاورينتس قوله، إن التحقيقات لا تقلقه حيث أنها مجرد موجة من الهواء، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام لعبت دورا في تلفيق قصص مماثلة.

وخلال عملية سميت ”فوريجيوكو“ صادرت شرطة مكافحة التهرب الضريبي وشرطة الحدود عقارات وأموالا ومتعلقات للأندية بقيمة 12 مليون يورو (13 مليون دولار).

وطالت التحقيقات صفقة انتقال الأرجنتيني إيزيكيل لافيتزي من نابولي إلى باريس سان جيرمان بشأن حدوث مخالفات بها.

كما طالت التحقيقات 35 ناديا بدوري الدرجات الأولى والثانية والثالثة في إيطاليا.

وتعتقد هيئة الادعاء بأن هناك مخططا واسع النطاق شهد حصول وكلاء اللاعبين على أتعابهم بالكامل من الأندية بدلا من اقتسام التكاليف بين اللاعبين والأندية.

ولجأت الأندية بعد ذلك لاقتطاع هذه الرسوم من مدفوعات الضرائب، في الوقت الذي لم يكشف فيه اللاعبون عن المكاسب التي حصلوا عليها من جراء الامتناع عن دفع الأموال للوكلاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة