جبهات.. تم قصفها بنجاح

جبهات.. تم قصفها بنجاح

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ نور الدين ميفراني

تشكل الحروب الكلامية واجهة أخرى للصراع القوي بين الفرق الأوروبية سواء محليا أو قاريا وأحيانا تدفع التصريحات النارية لمسؤولين ومدربين ولاعبين منافسيهم للرد عليها بشكل أكثر عنفا .

واندلعت في أوروبا عدة حروب كلامية أو بلغة السوشيال ميديا الحديثة ”قصف الجبهة“ بين فرق تتنافس محليا كحال برشلونة وريال مدريد في إسبانيا ومانشستر يونايتد وليفربول في إنجلترا وبايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند في ألمانيا ويوفنتوس الإيطالي وقطبي ميلان في إيطاليا .

وشكلت الحروب الكلامية غالبا مقدمة للتنافس في لقاء كلاسيكو أو ديربي أو للتنافس على الألقاب المحلية ، كما اندلعت حروب كلامية بين الفرق الأوروبية حين يكون التنافس على صعيد البطولات الأوروبية .

ونستعرض أبرز الحروب الكلامية التي تعرفها أوروبا بين الفرق الكبرى :

ريال مدريد وبرشلونة

يحتاج الصراع التاريخي بين برشلونة وريال مدريد لمجلدات للكتابة حوله لكونهما ظلا دائما على طرفي نقيض فكلاهما يمثل رمزا لمنطقة مهمة في إسبانيا .

ومن بين أشهر التصريحات النارية من برشلونة اتهام غريمه بالإستفادة من دعم الجنرال فرانكو للفوز بالألقاب محليا وقاريا ودعم الحكام خلال فترة قيادته لإسبانيا ،وهي التصريحات التي رد عليها ريال مدريد بتذكير غريمه بالألقاب الستة في دوري أبطال أوروبا في عهد فرانكو بينما فشل برشلونة رغم كونه مثل إسبانيا عدة مرات .

وفي العهد القريب سخر بيكيه سنة 2015 مرتين من الفريق الملكي حيث قدم الشكر أثناء احتفال برشلونة بدوري الأبطال للمغني الكولومبي الذي أحيى حفل عيد ميلاد رونالدو وفجر مشكلة في مدريد استفاد منها الفريق الكاتالوني ، ثم سخر من إشراك الروسي دينيس تشريشيف في لقاء قادش والذي أدى لإقصاء الفريق الملكي من كأس الملك ،ورد مدافع ريال مدريد ألفارو أربيلوا مؤكدا أن برشلونة يضم مجموعة كوميديين .

مانشستر يونايتد وليفربول

تعتبر الحرب بين مانشستر يونايتد وليفربول الأشهر في إنجلترا فالكره بين الفريقين قديم ويتوارثه الجميع لدرجة أن أسطورة ليفربول ستيفن جيرارد اعترف أنه يملك قمصان جميع الفرق التي واجهها باستثناء قميص مانشستر يونايتد ورد عليه واين روني أنه يكره ليفربول منذ كان صغيرا وحتى حين لعب رفقة إيفرتون .

وكانت أشهر الحوادث بين الفريقين حين قام أنصار مانشستر يونايتد بترديد شعارات تسخر من كارثة هيلسبورو التي راح ضحيتها عدة أنصار سنة 1989 ،وردت جماهير ليفربول بترديد شعارات تسخر من حادثة الطائرة التي راح ضحيتها نجوم مانشستر يونايتد سنة 1958 قرب ميونيخ .

الحرب بين يوفنتوس وميلان

شكل ظهور ميلان وتألقه على الصعيد القاري منافسة قوية ليوفنتوس والذي كان يسيطر على الألقاب المحلية ودارت بينهما حروب كثيرة وتصريحات نارية كانت أبرزها اتهام الحكام بمحاباة فريق على آخر ومنحه الفوز بالألقاب وأدى الأمر لنزول السيدة العجوز لدوري الدرجة الثانية .

وكانت آخر التصريحات النارية حين شكك رئيس يوفنتوس أندريا أنييلي في قيمة فريق ميلان المالية في السوق على خلفية بيع بيرلوسكولي لجزء من أسهم الفريق لملياردير تايلاندي مطالبا بالتحقيق في المبلغ المالي الكبير المقترح .

ورد بيرلوسكولي بسخرية على تصريحات رئيس يوفنتوس وقال أن قيمة فريقه أكبر بكثير من يوفنتوس لكونه فاز بـ7 ألقاب في دوري أبطال أوروبا بينما فاز منافسه بلقبين وخسر 6 نهائيات ولا يمكن المقارنة بينهما .

الحرب بين بروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ

رغم كون بروسيا درتموند ليس منافسا تاريخيا للفريق البافاري لكنه في السنوات الأخيرة شكل منافسه الأبرز وأدى ذلك لعدة حروب بين الطرفين على خلفية محاولة بايرن ميونيخ ضم عدة لاعبين من غريمه ونجح فعلا في خطف ماريو غوتزة وليفاندوفسكي .

ورفض كارل هاينز رومينغة رئيس الفريق البافاري إجراء محادثات لفرض السلام بين الطرفين بعد سجال بينهما أكد خلاله أن بايرن ميونيخ ساهم في إنقاذ بروسيا دورتموند من الإفلاس بمنحه قرضا بمبلغ مليونان يورو ورد عليه رئيس بروسيا درتموند بكون القرض لم ينقذ الفريق وأن الفريق البافاري توصل بماله زائد فوائد بقيمة 8 في المائة .

كما تهكم رئيس بروسيا دورتموند على اعتقال الرئيس السابق هونيس ودخوله السجن بسبب التهرب الضريبي ردا على تصريح سابق للرئيس قلل خلاله من شأن الفريق الأصفر حين قال :“ واجهنا عدة منافسين وبقينا دائما في القمة وسنرى إن كانوا سيستمرون كمنافسين لنا أم أنهم سيلحقون بالبقية .“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com