جارسيا يكشف السر الذي سيعيد روما للواجهة من جديد

جارسيا يكشف السر الذي سيعيد روما للواجهة من جديد

روما – سيقاتل رودي جارسيا مدرب روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم من أجل الاحتفاظ بمنصبه عندما يستضيف جنوة المتواضع يوم الأحد المقبل في أعقاب وداع الكأس أمام سبيتسيا أمس الأربعاء.

وابتعد روما عن مستواه ولم يحقق أي فوز في أخر سبع مباريات في كل المسابقات وكان أخر فوز له في الثامن من الشهر الماضي على حساب لاتسيو في الدوري.

وشملت النتائج المتراجعة لروما الخسارة 6/1 أمام برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا. وتبخر الأداء الهجومي الذي ظهر في بداية الموسم حيث سجل الفريق هدفًا واحدًا في أخر خمس مباريات.

وودع روما بطولة الكأس أمس بالتعادل سلبيا مع سبيتسيا ثم خسر 4-2 بركلات الترجيح وأهدر ميراليم بيانيتش وايدن جيكو ركلتي ترجيح لفريق العاصمة الإيطالية.

وقال جيمس بالوتا رئيس النادي لصحيفة جازيتا ديلو سبورت: ”يجب أن نشعر جميعا بالحرج. أنا أشعر بالاشمئزاز. أعتذر للجماهير.“

ورفض جارسيا الاستسلام وقال إنه يتوقع الكثير من لاعبي روما.

وقال المدرب الفرنسي: ”لن أرحل. الآن نحن بحاجة للوقوف في وجه العاصفة واستدعاء روح الذئاب. أعرف اللاعبين فهم يمكنهم تقديم الكثير. الآن نحن بحاجة للفوز فقط بداية من مباراة جنوة. نريد استعادة شخصيتنا وكبريائنا.“

ورشحت وسائل إعلام إيطالية والتر ماتساري ولوشيانو سباليتي وفابيو كابيلو لخلافة جارسيا.

وذكرت احدى الوسائل الإعلامية أن مسؤولي النادي اتصلوا بمارشيلو ليبي الذي قاد إيطاليا للفوز بكأس العالم عام 2006 في أعقاب الخسارة أمام سبيتسيا.

وقال والتر ساباتيني المسؤول في النادي: ”أنا حزين. لكن لم نقرر أي شيء بعد.“

ويحتل روما المركز الخامس في الدوري بعد 16 مباراة بينما فاز جنوة -الذي يقبع في المركز 17 وكان أحد ضحايا الخروج من الكأس أيضا أمام اليساندريا – فاز في مباراة واحدة في اخر تسع مباريات في كافة المسابقات.

وتقام تسع مباريات يوم الأحد المقبل حيث يستضيف انترناسيونالي المتصدر فريق لاتسيو بينما يواجه يوفنتوس الذي حقق طفرة كبيرة فريق كاربي.

ويلتقي نابولي وفيورنتينا – وهما يتقاسمان المركز الثاني – مع اتلانتا وكييفو على الترتيب بينما يلعب ميلانو مع فروزينوني المكافح. وستقام مباراة واحدة يوم السبت بين امبولي وبولونيا. (

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com