روما يواصل نتائجه السلبية بسقوط جديد أمام أتلانتا

روما يواصل نتائجه السلبية بسقوط جديد أمام أتلانتا

روما – واصل روما نتائجه المهتزة في الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرحلة الثانية على التوالي، بعدما سقط في فخ الخسارة 2/0 أمام ضيفه أتالانتا في المرحلة الرابعة عشر للمسابقة اليوم الأحد.

وأسفرت باقي نتائج مباريات المرحلة عن فوز أودينيزي على مضيفه كييفو3/2، وفروسينوني على ضيفه فيرونا بالنتيجة ذاتها، وكاربي على مضيفه جنوه 2 / .1

وتجمد رصيد روما عند 27 نقطة ليظل في المركز الرابع، فيما رفع أتالانتا رصيده إلى 21 نقطة في المركز التاسع.

وافتتح أليخاندرو دارو جوميز التسجيل لمصلحة أتالانتا في الدقيقة 41، قبل أن يضيف زميله جيرمان دينيس الهدف الثاني في الدقيقة 82 من ركلة جزاء تسببت في طرد مايكون لاعب فريق العاصمة الإيطالية.

وشهدت الدقائق الأخيرة عصبية شديدة من كلا الفريقين مما تسبب في طرد جوجليلمو ستينداردو والبيرتو جراسي لاعبا أتالانتا في الدقيقتين 87 و.90

ورغم النقص العددي في صفوف أتالانتا إلا أن روما فشل في تقليص الفارق، ليتلقى خسارته الثالثة هذا الموسم في المسابقة.

وتعد هذه هي المباراة الثانية على التوالي التي تغيب فيها نغمة الانتصارات عن روما في البطولة، عقب تعادله مع بولونيا في المرحلة الماضية.

وتأتي تلك الخسارة، لتزيد من حدة الانتقادات الموجهة إلى الفرنسي رودي جارسيا مدرب روما، لاسيما عقب خسارة الفريق المذلة 6/1 أمام مضيفه برشلونة الأسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

وحافظ أودينيزي على صحوته في المسابقة، بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي، إثر فوزه 3 / 2 على ضيفه كييفو.

وبادر ألبيرتو بالوستشي بافتتاح التسجيل لمصلحة كييفو في الدقيقة 26، قبل أن يتعادل زميله نيكولاس سيباستيان فري لأودينيزي بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة .43

وأضاف سيريل ثيريو الهدف الثاني لأودينيزي في الدقيقة 46، ولكن روبيرتو انجليز أدرك التعادل لكييفو في الدقيقة .72

وعاد ثيريو لهز الشباك مرة أخرى مسجلا الهدف الثالث لأودينيزي وهدفه الشخصي الثاني قبل النهاية بتسع دقائق، ليقود فريقه لخطف نقاط المباراة الثلاث.

ورفع أودينيزي رصيده إلى 18 نقطة ليرتقي إلى المركز الحادي عشر، فيما تجمد رصيد كييفو عند 16 نقطة في المركز الثاني عشر.

وانتزع فروسينوني (الوافد الجديد) انتصارًا ثمينًا 3/2 من ضيفه فيرونا.

وسجل دانييل سيوفاني هدفًا لمصلحة فروسينوني في الدقيقة 21 من ركلة جزاء تسببت في طرد رافاييل لاعب فيرونا.

واستغل فروسينوني النقص العددي في صفوف منافسه ليعود سيوفاني لهز الشباك مجددًا بعدما أضاف الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .40

وعزز فيديريكو ديونيسي تقدم فروسينوني بعدما أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 48، قبل أن يستعيد فيرونا اتزانه مرة أخرى ويسجل هدفين عن طريق فيديريركو فيفياني وفانجيليس موراس في الدقيقتين 69 و.76

وودع فروسينوني مراكز الهبوط بتلك النتيجة، بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة، في المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، بينما توقف رصيد فيرونا عند ست نقاط في قاع الترتيب، علمًا بأنه الفريق الوحيد الذي مازال يبحث عن انتصاره الأول في المسابقة حتى الآن.

ووضع كاربي، الصاعد حديثًا للمسابقة، حدًا لنتائجه المخيبة، بعدما حقق انتصاره الأول في البطولة منذ شهرين تقريبًا، عقب تغلبه 2/1 على جنوه.

ورغم معاناة جنوه من النقص العددي منذ الدقيقة السادسة، عقب طرد مهاجمه ليوناردو بافولتي، إلا أنه تقدم بهدف مبكر في الدقيقة التاسعة عن طريق ديياجو فيجويراس، قبل أن يرد كاربي بهدفين حملا توقيع ماركو بوريلو وكريستيان زاكاردو في الدقيقتين 58 و.81

وارتفع رصيد كاربي إلى تسع نقاط في المركز قبل الأخيرة، علمًا بأن هذا هو الفوز الأول للفريق منذ الثالث من أكتوبر الماضي، عندما تغلب على ضيفه تورينو بالنتيجة ذاتها.

في المقابل، تجمد رصيد جنوه عند 16 نقطة في المركز الرابع عشر.

وأخفق لاتسيو في النهوض من كبوته عقب خسارته 1/0 أمام مضيفه إمبولي.

ويدين إمبولي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه لورينزو تونيلي الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة السادسة.

ورفع إمبولي رصيده إلى 18 نقطة ليقفز إلى المركز الثاني عشر، متأخرًا بفارق نقطة عن لاتسيو، الذي ظل في المركز العاشر.

ويعتبر هذا هو الفوز الأول لإمبولي في البطولة منذ انتصاره 1 / صفر على مضيفه باليرمو في الثاني من الشهر الجاري، بينما تعد تلك الخسارة هي الرابعة للاتسيو في مبارياته الخمس الأخيرة التي اكتفى خلالها بتحقيق نقطة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة