لاعب بدور ثانوي.. برشلونة يدرس كيفية إعادة ليونيل ميسي
لاعب بدور ثانوي.. برشلونة يدرس كيفية إعادة ليونيل ميسيلاعب بدور ثانوي.. برشلونة يدرس كيفية إعادة ليونيل ميسي

لاعب بدور ثانوي.. برشلونة يدرس كيفية إعادة ليونيل ميسي

قالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إن نادي برشلونة يدرس كيفية إعادة بناء علاقته مع ليونيل ميسي (35 عامًا)، وهي إحدى القضايا المعلقة التي يريد خوان لابورتا رئيس النادي علاجها عاجلًا وليس آجلًا.

وفي الوقت الحالي يحلل النادي داخليًا كيف يمكن توضيح أن ميسي وبرشلونة يلتقيان مرة أخرى بطريقة مرضية، بعد الخلاف، العام الماضي، عندما أخبر النادي الأرجنتيني أنه لا يمكنه تجديد العقد، مما أدى إلى رحيله.

ويمكن أن تتخذ هذه العلاقة الجديدة أشكالًا مختلفة: من تنظيم التكريم العظيم الذي يستحقه ميسي لمسيرته وعرضه ليكون سفيرًا للعالم، وحتى محاولة التوقيع معه، في صيف العام 2023، عندما ينتهي عقده مع باريس سان جيرمان.

ويمر هذا من خلال إقناع ميسي بالعودة كلاعب، ولكن يجب أولًا تحليل بالتفصيل ما إذا كانت العملية قابلة للتطبيق.

ولكي يتم ذلك، يجب أن تكون هناك مساحة كافية لتوفير الرواتب، ومن الضروري أيضًا تحليل مدى ملاءمتها على مستوى القيادة التكتيكي والداخلي.

وبالإضافة إلى ذلك، يتم تحليل كل من تكلفة العملية وما ستبلغ عنه على مستويي التسويق والترويج، وسيرحب تشافي بعودة ميسي.

ويركز ميسي، الموسم الحالي، على باريس سان جيرمان، ويستعد لكأس العالم خاصة بالنسبة له، لكنه لم يستبعد العودة عندما طرح برشلونة القضية على الطاولة ولا يمكن لأحد الهروب من حقيقة أن لديه صداقة جيدة مع تشافي.

ومع ذلك، قبل التفكير في الفرضيات، يريد ميسي أن يرى كيف يسير الموسم مع ناديه، وكيف يسير في كأس العالم، وما هي الأبواب التي ستفتح له عندما يقترب انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان.

خطة برشلونة
ويود خوان لابورتا إعادة بناء علاقته وعلاقة النادي مع ميسي، وفي الواقع يعد الأمر تحديًا شخصيًا، لأنه يريد إصلاح ما تم كسره، في 5 أغسطس 2021.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إنه وبعد التناقضات، كانت العلاقة بين لابورتا وميسي قد بدأت في التحسن، وتشير إلى أنه كانت هناك رسالة هاتفية بين الطرفين، على الرغم من أنها أضافت أنه لم يكن هناك لقاء بينهما.

ويريد برشلونة أن يحصل ميسي على التكريم الذي يستحقه في كامب نو، بعد ما قدمه للنادي ولأنه سيكون دائمًا رمزًا فنيًا للنادي الكتالوني.

وبالإضافة إلى ذلك يريد النادي أن يجد له دورًا مرتبطًا ببرشلونة، بحيث يشعر براحة أكبر مع هذا الدور، وفكرة النادي هي أن يصبح ميسي سفيرًا عالميًا للناد، على الرغم من أن ليو يرغب في أن يكون السكرتير الفني يومًا ما.

أما بالنسبة لإمكانية استعادته كلاعب، كما ألمح لابورتا وتشافي في الصيف، فهما يعتبران أن بإمكانه العودة للعب في برشلونة لكن بشرط استيفاء عدة شروط.

وهي أن يعود براتب مخفض إلى حد ما، ومستعد لتولي دور قد يكون ثانويًا اعتمادًا على قرارات المدرب، وأشارت "موندو ديبورتيفو" إلى أن النادي يقدر، بشكل كبير، ما يمكن أن يساهم به ميسي في الملعب ولكن دون تجاهل التوقعات من لاعبين مثل بيدري وجافي.

لابورتا والمال
ولكي يعود ميسي للعب مع برشلونة سيتعين على لابورتا اتخاذ خطوة مطالبة اللاعب وجهًا لوجه ومحاولة إقناعه.

وبالطبع يقوم النادي أولًا بتحليل كيفية صياغة العملية، وهذا يحدث في المقام الأول عن طريق تخفيف الرواتب المرتفعة.

وهناك العديد من اللاعبين المهمين الذين لا يزالون يملكون رواتب عالية، وبالتحديد جيرارد بيكيه، وجوردي ألبا، وفرينكي دي يونغ.

لذلك أكدت "موندو ديبورتيفو" أنه إذا كان ميسي يريد أن يتقاضى راتبًا كبيرًا، فإن خيار اللعب مرة أخرى كلاعب في برشلونة سيكون صعبًا.

الجانب التكتيكي
وعلى المستوى التكتيكي، يتم أيضًا تحليل داخلي حول ما قد تعنيه عودة ميسي فيما يتعلق بمركزه في الملعب، وسيكون من الضروري إجراء تحليل جيد لمركزه، مع الإشارة إلى أن لعبه كمهاجم وهمي أمر معقد مع وجود روبرت ليفاندوفسكي.

وعلى الجناح الأيمن، قد يكون الأمر صعبًا أيضًا لأن ميسي من المفترض أن يتوغل إلى الداخل ويمكن أن يصطدم بالمهاجم البولندي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يمكن لميسي أن يلعب على الجهة اليمنى من الداخل للاستفادة من جودته الممتازة لأخذ التمريرة الأخيرة، أو تعديل التشكيلة حتى يتمكن من اللعب كلاعب خط وسط إما بتشكيلة 3/4/3 أو 4/2/3/1.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com