بهدفه في مكابي حيفا.. ميسي يتفوق على رونالدو في تاريخ دوري أبطال أوروبا
بهدفه في مكابي حيفا.. ميسي يتفوق على رونالدو في تاريخ دوري أبطال أوروبابهدفه في مكابي حيفا.. ميسي يتفوق على رونالدو في تاريخ دوري أبطال أوروبا

بهدفه في مكابي حيفا.. ميسي يتفوق على رونالدو في تاريخ دوري أبطال أوروبا

أصبح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أول لاعب يهز الشباك أمام 39 فريقًا مختلفًا في دوري أبطال أوروبا ، أكثر من أي لاعب آخر في المسابقة، متفوقا على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل في مرمى 38 فريقًا في البطولة.

ويغيب رونالدو عن النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا لعدم تأهل فريقه مانشستر يونايتد لها بينما يشارك في الدوري الأوروبي وقد خسر مباراته الأولى في المسابقة هذا الموسم بالفعل.

وسجل ميسي هدف التعادل لفريقه باريس سان جيرمان في مرمى مكابي حيفا الإسرائيلي في الجولة الثانية للمجموعة الثامنة التي يتصدرها بست نقاط بعد فوزه 3-1 في حيفا متساويا مع بنفيكا البرتغالي الذي تغلب على يوفنتوس الإيطالي في تورينو بالنتيجة ذاتها.

وسجل كيليان مبابي هدف الفوز للنادي الباريسي بعدما صنع هدف التعادل لميسي في الشوط الأول بتمريرة عرضية حولها قائد الأرجنتين للمرمى من مدى قريب في الدقيقة 37، بينما مرر ميسي الكرة إلى زميله مبابي ليسجل هدف الفوز في الدقيقة 66.

وقالت إحصاءات opta إن ميسي شارك بشكل مباشر في عدة أهداف في كل مباراة خاضها هذا الموسم، حيث سجل هدفين، وصنع هدفًا ثالثًا أمام كليرمونت بالدوري الفرنسي، وسجل هدفًا، وصنع آخر، أمام مليل، وصنع هدفين أمام تولوز، ومثلهما أمام نانت، قبل أن يسجل ويصنع أمام مكابي حيفا.

وفي المقابل رفع مبابي رصيده من الأهداف مع باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا إلى 30 هدفًا معادلًا الرقم القياسي للفريق في البطولة مع الأوروغواياني إدينسون كافاني المهاجم السابق للفريق ويتفوق على نيمار بفارق 9 أهداف، وكذلك السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المهاجم السابق للنادي الباريسي.

وسجل النجم البرازيلي نيمار الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بدقيقتين بعد تمريرة من الإيطالي ماركو فيراتي ليحسم فوز النادي الباريسي في إسرائيل.

ومن ناحية أخرى أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر أن استثمار بلاده في باريس سان جيرمان نجح على مدار السنوات العشر الماضية.

وعبر صندوق قطر للاستثمارات الرياضية، المساهم الوحيد في باريس سان جيرمان، اشترت قطر من كولوني كابيتال النادي الباريسي، في العام 2012، لتحقق نجاحًا محليًا كبيرًا.

ولدى سؤاله عن نجاح الاستثمار في نادي العاصمة الفرنسية، لم يتردد الأمير ثانية في الرد قائلًا خلال مقابلة مع مجلة "لو بوينت": "بالطبع! الرياضة ليست عملًا تجاريًا مثل أي عمل آخر. إذا كنت ترغب في الاستثمار مهما كانت الرياضة ، يجب أن يكون لديك شغف بهذه الرياضة وإلا فإنك تهدر أموالك.

"لكن إذا كانت إدارة أموالك بشكل صحيح فقيمة المشروع ستنمو وهذا ما حدث مع باريس سان جيرمان. يفخر القطريون بالعقد الذي قضوه مع باريس سان جيرمان. الرياضة هي جزء أساس من حمضنا النووي".

إرم نيوز
www.eremnews.com