رياضة

لخرق قوانين اللعب المالي النظيف.. يويفا يُغرم باريس سان جيرمان ويوفنتوس وبرشلونة يفلت من العقاب
تاريخ النشر: 02 سبتمبر 2022 17:03 GMT
تاريخ التحديث: 02 سبتمبر 2022 19:55 GMT

لخرق قوانين اللعب المالي النظيف.. يويفا يُغرم باريس سان جيرمان ويوفنتوس وبرشلونة يفلت من العقاب

أعلنت الغرفة الأولى لهيئة الرقابة المالية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم برئاسة سونيل غولاتي عن مجموعة من العقوبات المالية ضد أندية شاركت في المسابقات الأوروبية

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

أعلنت الغرفة الأولى لهيئة الرقابة المالية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم برئاسة سونيل غولاتي عن مجموعة من العقوبات المالية ضد أندية شاركت في المسابقات الأوروبية لموسم 2021-2022؛ وذلك بسبب خرقها قوانين اللعب المالي النظيف.

ومست العقوبات أندية باريس سان جيرمان وموناكو وأولمبيك مارسيليا من فرنسا، ويوفنتوس وروما وميلان من إيطاليا، وبشكتاش من تركيا.

وفرضت الهيئة الرقابية المالية غرامات مالية على الأندية بلغت في المجموع 172 مليون يورو ستدفع منها عاجلا مبلغ 26 مليون يورو، بينما مبلغ 146 مليون يورو يبقى مشروطا بتنفيذ الأندية عدة أهداف متفق عليها في اتفاقية التسوية.

وكان باريس سان جيرمان النادي الأكثر تضررا من العقوبات المالية حيث فرضت عليه مبلغ 65 مليون يورو سيدفع منها 10 ملايين يورو بشكل عاجل، بينما فرض على روما الإيطالي مبلغ 36 مليون يورو سيدفع منها 5 ملايين يورو بشكل فوري.

2022-09-FbqRxH0WQAYvtWI

وجاءت الغرامات الباقية بالترتيب على إنتر ميلانو مبلغ 26 مليون يورو منها 4 ملايين تدفع بشكل فوري، ويوفنتوس مبلغ 23 مليون يورو منها 3،5 ليون يورو فورا، وميلان 15 مليون يورو منها مليونا يورو فورا، بينما كانت الغرامات أقل على بشكتاش وأولمبيك مارسيليا وموناكو.

من جهة أخرى، برأت الغرفة الأولى لهيئة الرقابة المالية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عدة أندية تعرضت للتحقيق بشأن النتائج المالية للمواسم الثلاثة الأخيرة، وأبرزها برشلونة وبروسيا دورتموند وتشيلسي وريال بيتيس وليستر سيتي، واعتبرت أنها تمكنت من تلبية متطلبات التوازنات المالية المطلوبة، واستفادوا من نظام تدبير الطوارئ الخاص بمخلفات انتشار فيروس كورونا.

وذكرت الهيئة المالية هذه الأندية أنه اعتبارًا من السنة المالية 2023 لن تكون هذه الخصومات الاستثنائية لـ كوفيد والنظر في النتائج الاقتصادية التراكمية ممكنة.

وقد طُلب من هذه الأندية الحصول على معلومات مالية إضافية، وستتم مراقبتها عن كثب في الفترة المقبلة. الهدف بالطبع هو أن يمتثل الوضع المالي العام للأندية للوائح وترخيص النوادي UEFA والاستدامة المالية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك