رياضة

نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي يعلق على أزمة الشقيقين بوغبا
تاريخ النشر: 29 أغسطس 2022 14:27 GMT
تاريخ التحديث: 29 أغسطس 2022 16:05 GMT

نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي يعلق على أزمة الشقيقين بوغبا

تمنى نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ألا تؤثر قضية بول بوغبا مع شقيقه الأكبر ماتياس على مكانته في المنتخب الفرنسي، الذي يستعد للدفاع عن لقبه في كأس

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

تمنى نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ألا تؤثر قضية بول بوغبا مع شقيقه الأكبر ماتياس على مكانته في المنتخب الفرنسي، الذي يستعد للدفاع عن لقبه في كأس العالم 2022 في قطر.

وقالت محطة ”RMC Sport“ الفرنسية، إنها اتصلت بلوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لاستطلاع رأيه في قضية بوغبا وتداعياتها المحتملة على المنتخب الفرنسي.

وتستمر قضية بوغبا في إحداث الكثير من الضجة بعد نشر فيديو لشقيقه ماتياس، الذي وعد فيه بالكشف عن فضائح تتعلق ببطل العالم، وسرعان ما علق الفريق المعاون للاعب وسط يوفنتوس واستنكر على وجه الخصوص ”التهديدات ومحاولات الابتزاز المنظم ضد بول بوغبا“.

وقال لوغريت: ”في الوقت الحالي نحن في بداية القضية. لم يذهب أحد إلى المحكمة حتى الآن. أعرف في الوقت الحالي. هذه مجرد شائعات في هذه المرحلة. أنا أحب بول. أتمنى ألا يؤثر ذلك على مكانه في منتخب فرنسا“.

وتم فتح تحقيق يوم الأحد في شبهات بمحاولات ابتزاز يدعي بول بوغبا أنه ضحية لها، حيث قال محامي بوغبا إنه تعرض لتهديدات ومحاولات ابتزاز من شقيقه. وزُعم أن عصابة من الأفراد، تتكون بشكل خاص من أصدقاء طفولة اللاعب، رجلين مقنعين مسلحين ببنادق، بما في ذلك شقيقه ماتياس، قاما بترهيبه في عدة مناسبات. حيث طالبوا بنحو 13 مليون يورو، حتى أنهم ذهبوا إلى حد انتظاره في مركز تدريب يوفنتوس.

واتهم ماتياس بوغبا شقيقه بالاستعانة بالسحر والشعوذة رغم أنه مسلم، وأنه استخدمه ضد زميله في منتخب فرنسا كيليان مبابي لإصابته، وقال في الفيديو موجها كلامه لنجم باريس سان جيرمان: ”كيليان، هل تفهم الآن؟ ليس عندي شيء سلبي ضدك، كلماتي كانت من أجل مصلحتك والخير لك، كل شيء صحيح ومثبت، الساحر معروف، آسف لهذا الأخ، تدعو نفسك مسلمًا وأنت متورط في كل ذلك السحر، ليس من الجيد أن تحظى بالمنافقين والخونة حولك“.

وأكد ماتياس بوغبا أنه يملك الأدلة على كلامه في حال أنكر بول بوغبا قضية الاستعانة بساحر وممارسة السحر والشعوذة، كما أكد أنه لا يفعل ذلك من أجل المال كما يدعي شقيقه.

ووجه ماتياس بوغبا اتهامات جديدة لشقيقه، الذي بدأ ”يظهر وجهه الحقيقي ليكذب على الشرطة“ و“يرسله إلى السجن“.

وكانت علاقة الشقيقين بوغبا باردة منذ عدة أشهر. وفي مارس/آذار الماضي، خلال أمسية نُظمت في أحد الفنادق في باريس، ظهر الشقيقان، قبل أيام قليلة من الوقائع المزعومة التي أبلغ عنها بول بوغبا في جلسة الاستماع أمام المحققين.

وكان الغرض من هذه الأمسية إطلاق جمعية ”Golden Score“ التي أنشأها ماتياس بوغبا والتي يجب أن تقدم المشورة للرياضيين ومساعدتهم على الاستعداد لما بعد مسيرتهم المهنية.

وعلى موقع ”إنستغرام“ نرى تعليقا بتاريخ 24 مارس/آذار الماضي، يهنئ شقيقه بإطلاق هذه الجمعية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك