رياضة

بعد صراع ميسي ومبابي بسبب نيمار.. إدارة باريس سان جيرمان تبدأ خطة "زيادة الانضباط"
تاريخ النشر: 04 أغسطس 2022 21:29 GMT
تاريخ التحديث: 05 أغسطس 2022 1:15 GMT

بعد صراع ميسي ومبابي بسبب نيمار.. إدارة باريس سان جيرمان تبدأ خطة "زيادة الانضباط"

تعمل القيادة الجديدة لباريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي على تكثيف الانضباط في النادي كأولوية بعد وصولهم للنادي الباريسي. وأعلن باريس سان جيرمان مطلع الشهر

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

تعمل القيادة الجديدة لباريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي على تكثيف الانضباط في النادي كأولوية بعد وصولهم للنادي الباريسي.

وأعلن باريس سان جيرمان مطلع الشهر المقبل تعيين كريستوف جالتييه لتدريب الفريق بعد فترة قصيرة من انفصاله عن المدرب ماوريسيو بوكيتينو، كما تم تعيين لويس كامبوس للإشراف على الانتقالات بعد رحيل المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو.

وقالت صحيفة ”ميرور“ البريطانية إن هذا الثنائي يعمل الآن معًا لضمان قدر أكبر من الانضباط داخل الفريق بعيدًا عن الملعب.

يأتي ذلك بعد أقل من شهر من ظهور تقارير تفيد بأن ليونيل ميسي وكيليان مبابي في ”صراع“ حول مستقبل زميلهما نيمار، بعد أن أثار مبابي مخاوف بشأن افتقار البرازيلي للانضباط والولع بالحياة الليلية في باريس.

وبحسب تقارير صحفية، هناك تنافس بين النجمين في بارك دي برينس فيما يتعلق بوضع نيمار في النادي، بينما أوضحت عدة تقارير الموسم الماضي مدى الانقسام في غرفة ملابس النادي الفرنسي، إذ إن هناك موضوعا دائما في غرفة ملابس باريس سان جيرمان في السنوات الأخيرة، وهو الافتقار إلى الانضباط والقيادة الهادفة في النادي.

واختار مبابي تمديد عقده لمدة ثلاث سنوات مع بطل فرنسا في وقت سابق من هذا الصيف، مع تقارير تدعي أن المهاجم سيكون له تأثير كبير في القرارات الرياضية للنادي كجزء من اتفاق لتمديد فترة بقائه في بارك دي بينس. في الواقع، يمكن ربط تعيين كامبوس بمبابي، اللذين يعرفان بعضهما البعض منذ وقتهما معًا في موناكو.

لقد وضع قادة باريس سان جيرمان الجدد الآن قائمة من القواعد التي يجب على اللاعبين الالتزام بها، بما في ذلك القضايا التافهة نسبيًا مثل تناول الإفطار والغداء معًا باعتباره إلزاميًا، بينما لن يُسمح بأي هواتف محمولة على الطاولة لتشجيع الترابط الجماعي.

القضية الأكثر خطورة هي حظر النادي خروج أي لاعب ليلاً إلى النوادي الليلية المختلفة في جميع أنحاء باريس. وقد زُعم أن كامبوس كان على اتصال بالعديد من المالكين والمطلعين لضمان إبلاغه بأي لاعب يحضر هذه الأماكن الليلية.

وقال كامبوس عن القيود الجديدة التي يتم وضعها: ”إذا كان هناك البعض ممن لا يوافقون، فإنهم أحرار في المغادرة“. في غضون ذلك، أضاف جالتييه، المدير الفني الجديد: ”إذا كان هناك لاعبون يريدون الرحيل فسيُسمح لهم بذلك. ولن يكون أي لاعب فوق المجموعة“.

هذا يغذي تعليقًا آخر حديثًا من جالتييه قال فيه: ”عليك ضبط نفسك داخل الملعب وخارجه“. ويرتبط ذلك بإعلان أخير من رئيس النادي ناصر الخليفي، الذي قال في نهاية يونيو/ حزيران الماضي إن ”العرض انتهى“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك