رياضة

دراسة: نظام الـ VAR غير دقيق في رصد التسلل في مباريات كرة القدم‎‎
تاريخ النشر: 20 يوليو 2022 19:24 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2022 23:00 GMT

دراسة: نظام الـ VAR غير دقيق في رصد التسلل في مباريات كرة القدم‎‎

محمد بدوي- إرم نيوز

أكدت دراسة جديدة أن نظام VAR، المعتمد عالميا لرصد وقائع التسلل في مباريات كرة القدم، ليس دقيقا كفاية لرصد تحركات اللاعبين ورصد المخالفات التي يرتكبونها، وذلك

+A -A

أكدت دراسة جديدة أن نظام VAR، المعتمد عالميا لرصد وقائع التسلل في مباريات كرة القدم، ليس دقيقا كفاية لرصد تحركات اللاعبين ورصد المخالفات التي يرتكبونها، وذلك يؤدي في النهاية إلى قرارات تحكيمية غير دقيقة.

وأكد الدكتور بويا سلطاني، المشرف الرئيسي على الدراسة التي نشرتها صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أنه في الوقت الذي يتم خلاله الاعتماد على النظام التقني لرصد الأخطاء الواضحة، إلا أنه ليس دقيقا كفاية ليكون أساس القرارات التحكيمية.

يُذكر أن نظام الـVAR قد تم اعتماده لأول مرة في 2019 في الدوري الإنجليزي، وذلك لدعم حكم المباراة في اتخاذ قراراته بشأن 4 وقائع، الأهداف وضربات الجزاء ورصد المخالفات بشكل عام، إلى جانب مراجعة مخالفة تتطلب بطاقة حمراء.

تقوم التقنية على استخدام منصة مكونة من كاميرات منتشرة على مستوى ملعب المباراة، مما يسهم في إعطاء حكام الـVAR رؤية واضحة لأي واقعة تحدث على أرض الملعب بدقة عالية.

استخدمت الدراسة الجديدة، التي أجرتها مجموعة من باحثي مركز أبحاث الحركة بجامعة باث، مستشعرات بصرية لقياس مدى دقة أنظمة VAR، بحيث تم تثبيتها لالتقاط تحركات لاعب كرة يقوم بالتحرك واستقبال كرة القدم من زميله، وقد تم رصد هذا الأمر من مختلف الجهات باستخدام مستشعرات الحركة، بحيث يتم تكوين رؤية ثلاثية الأبعاد لحركة أجسام اللاعبين والكرة.

المشاركون في الدراسة شاهدوا المقاطع المصورة، وقد تمت مطالبتهم بتحديد لحظة ركل الكرة، وكذلك اتخاذ قرار بشأن ما كان اللاعب مستقبل الكرة يقف متسللا أم لا.

خلصت الدراسة إلى أن المشاركين فيها قاموا بتحديد لحظة ركل الكرة بشكل متأخر عن اللحظة الحقيقية، والتي تم تحديدها عبر مستشعرات الحركة، لركلها بمعدل 132 مللي ثانية، كما أن قرارات المشاركين في الدراسة كانت أكثر دقة عندما كانوا يشاهدون إعادة عرض اللقطة على التلفاز العادي مع عرض الخطوط التوضيحية المرسومة على الشاشة، والتي توضح وضع اللاعب المشكوك في موضعه مقارنة ببقية اللاعبين من فريق الخصم.

الدكتور ”سلطاني“ أكد أن النظام الذكي يقدم إضافة مفيدة لحكام مباريات كرة القدم للتأكد من صحة قراراتهم، ولكن هناك بعض القيود على ذلك الاستخدام، وذلك يتمثل في قدرة التقاط كاميرات الـVAR إطارات محدودة في الثانية الواحدة، وما يعرف بـ Frame Rate، إلى جانب الدقة العامة لتصويرها، حيث إن هذين العاملين يؤثران على قدرة مواكبة تلك الكاميرات للحركات السريعة خلال مجريات مباريات كرة القدم.

ترى الدراسة أنه بالنسبة للقرارات المتعلقة بالتسلل، من الواجب زيادة سُمك الخطوط المستخدمة للتعبير عن المساحات التي تمثل مناطق الشك في وجود تسلل.

أوصت الدراسة أيضا بضرورة استخدام كاميرات أكثر دقة في التصوير، وكذلك قادرة على التقاط أدق تفاصيل الحركة، عبر تصوير فيديوهات بمعدلات عالية من التقاط الإطارات في الثانية الواحدة، ورغم أن ذلك سيزيد من دقة قرارات النظام، إلا أنه سيشكل تكلفة باهظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك