رياضة

رسميا.. بول بوغبا يعود إلى يوفنتوس
تاريخ النشر: 11 يوليو 2022 10:30 GMT
تاريخ التحديث: 11 يوليو 2022 14:13 GMT

رسميا.. بول بوغبا يعود إلى يوفنتوس

بعد عشر سنوات من رحيل بول بوغبا عن مانشستر يونايتد وانضمامه إلى يوفنتوس في انتقال مجاني، أعاد التاريخ نفسه، اليوم الإثنين، حيث ودع لاعب الوسط الفرنسي ناديه وعاد

+A -A
المصدر: رويترز وفريق التحرير

بعد عشر سنوات من رحيل بول بوغبا عن مانشستر يونايتد وانضمامه إلى يوفنتوس في انتقال مجاني، أعاد التاريخ نفسه، اليوم الإثنين، حيث ودع لاعب الوسط الفرنسي ناديه وعاد إلى عملاق الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورحل بوغبا (29 عاما) عن مانشستر يونايتد بعد انتهاء عقده الشهر الماضي وسيلعب مجددا مع يوفنتوس الذي قضى بين صفوفه أربعة مواسم ناجحة ومليئة بالألقاب، وارتبط بعقد جديد حتى يونيو حزيران 2026.

وقال يوفنتوس في بيان: ”يعلن نادي يوفنتوس لكرة القدم أنه تم توقيع عقد اللاعب بول بوغبا بين يوفنتوس واللاعب حتى 30 يونيو 2026“.

وكان بوغبا قد انتقل إلى مانشستر يونايتد عام 2016 في صفقة قياسية آنذاك مقابل 89 مليون جنيه إسترليني (106.32 مليون دولار)، لكن الفائز بالدوري الإيطالي أربع مرات حصد لقبين فقط مع يونايتد هما كأس الرابطة والدوري الأوروبي خلال موسمه الأول.

وتدرج بوغبا ضمن صفوف الشباب في مانشستر يونايتد وخاض بعض المباريات قبل أن يقرر عدم تمديد التعاقد والانتقال إلى يوفنتوس في 2012.

وأصبح بوغبا من أبرز عناصر يوفنتوس خلال أربع سنوات، وانضم لتشكيلة منتخب فرنسا قبل أن يقرر مانشستر يونايتد أن ينفق مبلغا قياسيا لإعادته إلى أولد ترافورد.

ولم يكن بوسع بوغبا تكرار مستواه المميز في يوفنتوس وعانى يونايتد على مدار السنوات في التأهل حتى لدوري أبطال أوروبا.

ودخل بوغبا في خلاف مع المدرب جوزيه مورينيو وجرده من منصب نائب القائد، ورغم تحسن أداء اللاعب مع المدرب أولي جونار سولشاير فإن إجمالي مساهماته كان ضعيفا داخل الملعب.

ولم يقدم بوغبا الأداء المنتظر في المباريات الكبيرة وتساءلت جماهير مانشستر يونايتد كيف لهذا اللاعب أن يساهم بشكل مؤثر في فوز فرنسا بكأس العالم 2018 بينما يظهر بشكل متواضع مع مانشستر يونايتد.

ورغم بداية بوغبا الواعدة للموسم الماضي، حيث مرر خمس كرات حاسمة في أول جولتين، فإنه دخل التشكيلة الأساسية 16 مرة وفشل مانشستر يونايتد في التأهل من جديد إلى دوري الأبطال.

ومع قرب انتهاء عقده، رفض بوغبا تمديد البقاء ما تسبب في تعرضه للمزيد من الانتقادات خاصة مع حصد مانشستر يونايتد أقل عدد من النقاط في تاريخ مشاركاته بالدوري الإنجليزي الممتاز بشكله الحالي.

وتوترت علاقة بوغبا مع مشجعي مانشستر يونايتد وتعرض لصيحات الاستهجان أمام نوريتش سيتي في أبريل نيسان، وبعد ثلاثة أيام فقط استمر في الملعب تسع دقائق فقط قبل أن يخرج مصابا في مباراة انتهت بالخسارة 0/4 أمام ليفربول.

وكان بوغبا مطالبا بالتعويض في هذه المباراة بعدما تعرض للطرد خلال خسارة مذلة 0/5 أمام ليفربول في أولد ترافورد، وقال المدرب المؤقت رالف رانجنيك إن بوغبا قد لا يلعب مجددا هذا الموسم وهو ما حدث بالفعل.

وعلى مستوى الموسم المنقضي سجل بوغبا هدفا وصنع 9 في 26 مباراة مع مانشستر يونايتد، وبالمجمل لعب للفريق الإنجليزي 232 مباراة سجل فيها 39 هدفا وصنع 51.

في حين سجل مع يوفنتوس 34 هدفا وصنع 40 في 177 مباراة. وعلى مستوى الألقاب نال بوغبا 3 ألقاب مع مانشستر يونايتد بواقع لقب في الدوري الأوروبي ولقبين في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

أما مع يوفنتوس فنال بوغبا 4 ألقاب في الدوري الإيطالي، ولقبين في كأس إيطاليا، ولقبين في كأس السوبر الإيطالي، وصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا مرة، لكنه خسر أمام برشلونة في نهائي 2015.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك