رياضة

مباراة بين فريقين شابين تتحول إلى معركة طاحنة  في إيطاليا (فيديو وصور)
تاريخ النشر: 08 مايو 2022 18:02 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2022 20:10 GMT

مباراة بين فريقين شابين تتحول إلى معركة طاحنة في إيطاليا (فيديو وصور)

تداعيات خطيرة على المباراة وفتح تحقيقات موسعة من قِبل سلطات كرة القدم والسلطات الإيطالية أيضًا.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

كادت أن تتحول مباراة بين فريقين تحت 17 عامًا في بطولة المقاطعات لكرة القدم في إيطاليا إلى معركة شرسة قد تسفر عن ضحايا لولا تدخل البعض للحيلولة دون ذلك، رغم أنها شهدت مشاهد مروعة ومطاردات واعتداءات على أرض الملعب.

وقالت صحيفة ”لاغازيتا ديلو سبورت“ الإيطالية اليومية إن مباراة العودة من بطولة المقاطعات تحت 17 عامًا بين جيمنيكا سكورديا وليبرتاس كاتانيا نوفا، التي أقيمت على ملعب بينانتي في سكورديا، وسط كالاتينو على بعد حوالي 40 كيلومترًا من مدينة كاتانيا كادت أن تتحول إلى مأساة بسبب العنف الذي شهدته.

وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، لكن في العودة فاز أصحاب الأرض 4/1، ما تسبب بخلافات ومشاجرات بين اللاعبين الذين طاردوا بعضهم البعض ودخلوا في معركة بالأيدي والأرجل مع مشاركة بعض الأفراد من خارج الفريقين لتتحول المنافسة إلى صراع في الركل والضرب المبرح في معركة بين الجميع.

وفي الصباح، بدأت سلطات كرة القدم على الفور تحقيقات لتعقب الجناة والأسباب التي التي أدت إلى هذه المعركة، بينما شهدت المدرجات عمليات تدافع، حيث شعر بعض أولياء الأمور بالقلق على أبنائهم وما يحدث في أرض الملعب.

وتكشفت التفاصيل فيما بعد، حيث نجا بعض الجماهير بأنفسهم بمجرد الشعور بالاضطراب، لكن البعض الآخر اقتحم الملعب وشارك في المعركة التي وثقتها الصور وذلك عقب فتح البوابة التي تفصل المدرجات بالملعب.

وقال نادي جيمنيكا سكورديا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ”ما حدث هو أسوأ شيء يمكن أن تراه في مباراة كرة قدم للشباب، إنه لأمر مؤسف لأنه في الملعب أثناء المباراة وحتى نهاية صافرة النهاية فريقان تصرفا بشكل جيد، ثم حدث كل شيء، فلنأمل ألا نشاهد المزيد من هذه المشاهد. لطالما كانت سكورديا كالتشيو مكانًا رياضيًا وودودًا مع الجميع“.

2022-05-5-11
وتدخل رئيس الرابطة الوطنية للهواة، ساندرو مورغانا، من خلال اتخاذ إجراءات صارمة، قائلًا: ”لقد كافحنا بشدة للعودة للعب في حالة طوارئ صحية كاملة، وكافحنا لمنح كرة القدم صورة أفضل، بحماس ورغبة في استئناف اللعب، وما حدث في سكورديا لا علاقة له بكرة القدم، وسنكون حازمين جدًا“.

وأضاف مورغانا: ”لا أفهم معنى كل هذا العنف لأنني لا أفهم لماذا يجب تدمير أفضل كرة قدم، كرة القدم للشباب، وجعلها ساحة معركة، ولا يمكننا المخاطرة بأربعة أشخاص متهورين يدمرون كل شيء“.

وأتم: ”أطلب تدخل الشرطة للتحقيق فيما حدث، وسأرسل المستندات إلى مكتب المدعي العام الاتحادي لإصدار أحكام صارمة ومحددة، بالإضافة إلى تلك التي ستفرضها التحقيقات الرياضية بناءً على ما ورد في تقرير الحكم والمراقب“.
2022-05-4-11 2022-05-3-19 2022-05-1-2

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك