رياضة

لاعب برازيلي يحاول الاعتداء على حكمة بعد طرده (فيديو)
تاريخ النشر: 01 مايو 2022 14:46 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2022 19:15 GMT

لاعب برازيلي يحاول الاعتداء على حكمة بعد طرده (فيديو)

دخلت مباراة في البرازيل في حالة من الفوضى عندما حاول أحد اللاعبين الاعتداء على الحكمة ديبورا سيسيليا بعدما أشهرت في وجهه بطاقة حمراء. وواجه ناوتشيكو فريق ريترو

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

دخلت مباراة في البرازيل في حالة من الفوضى عندما حاول أحد اللاعبين الاعتداء على الحكمة ديبورا سيسيليا بعدما أشهرت في وجهه بطاقة حمراء.

وواجه ناوتشيكو فريق ريترو في مباراة الإياب من المباراة النهائية لبطولة بيرنامبوكانو، وبعد 19 دقيقة فقط من المباراة، طُرد لاعب ناوتشيكو جيان كارلوس بعد توقف طويل لمراجعة اللعبة بواسطة حكم الفيديو المساعد.

وبعد أن أوقفه يوري بيغود أثناء محاولته الانضمام إلى الهجوم ضربه كارلوس بمرفقه، ولم تشاهد ديبورا سيسيليا هذه الحادثة لكن تمت مراجعتها عبر تقنية الفيديو.

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية إنه بعد توقف دام ثلاث دقائق لمراجعة اللعبة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد اتخذت الحكمة ديبورا سيسيليا قرارها بطرد كارلوس مما أدى إلى رد فعل غاضب للاعب.

واندفع كارلوس نحو الحكمة ديبورا سيسيليا البالغ عمرها 36 عاما وحاول الاعتداء عليها جسديا بينما كان يبدو أنه يهاجمها لفظيا أيضا، بينما تراجعت هي للخلف وصدته بذراعيها بعيدًا قبل أن يعيقه لاعبون من كلا الفريقين، بالإضافة إلى مساعدها.

كان على كارلوس البالغ عمره 30 عاما أن يتم تقييده من قبل زملائه في الفريق طوال الطريق إلى النفق المؤدي إلى غرف خلع الملابس.

بعد أن غادر الملعب في النهاية، استكمل فريقه المباراة بدونه، حيث خسر في مباراة الذهاب 1-صفر لكنهم تعادلوا في الإياب بهدف من ركلة جزاء نفذها بيدرو فيتور.

وحسم ناوتشيكو بعشرة لاعبين الفوز بالمباراة النهائية بنتيجة 4-2 في ركلات الترجيح بعد انتهاء مباراتي الذهاب والعودة بالتعادل 1-1، لكن لا شك أن محاولة اعتداء كارلوس على الحكمة ستظل عالقة بالأذهان رغم فوز ناوتشيكو باللقب.

وعقب المباراة والفوز باللقب ظهر كارلوس عبر مقطع فيديو في تطبيق انستغرام نفى محاولته الاعتداء على الحكمة قائلا: ”لم أطاردها أبدًا، فما فعلته كان جراء العاطفة والثورة نتيجة للطرد، وكنت سأفعل ذلك مع أي حكم وأحاول أسأله عن سبب الطرد.

”لم أعتد أبدًا على امرأة ولن أفعل ذلك أبدًا. إذا كانت ديبورا تخشى أن أفعل ذلك، فأنا أعتذر لها، ولجميع النساء، للمعجبين، لأولئك الذين شاهدوا المشهد أو قرأوا الأخبار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك