رياضة

شجار بين نيمار ودوناروما في غرفة ملابس باريس سان جيرمان
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 5:36 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2022 8:00 GMT

شجار بين نيمار ودوناروما في غرفة ملابس باريس سان جيرمان

المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو سيدفع ثمن الإقصاء

+A -A
المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

أدت الهزيمة أمام ريال مدريد 3-1 في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا وإقصاء باريس سان جيرمان من المنافسة إلى توتر أعصاب لاعبي الفريق الفرنسي بعد اللقاء، حيث تبادل نيمار ودوناروما اللكمات، بحسب تقارير إعلامية.

وذكرت صحيفة ماركا أن البرازيلي نيمار دخل في نقاش حاد مع الحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما في غرفة الملابس بعد اللقاء وحمله مسؤولية الهدف الأول لريال مدريد، وهو هدف التعادل. ولم يصمت الحارس الإيطالي وذكر البرازيلي بكون الهدف الثاني لريال مدريد جاء من خطئه بعد خسارته الكرة.

وتبادل اللاعبان اللكمات، ما دفع زملاءهما والطاقم التقني للتدخل للفصل بينهما.

وسيحتاج باريس سان جيرمان ولاعبوه وقتا كبيرا لتجاوز الخسارة أمام ريال مدريد ومغادرة دوري أبطال أوروبا.

إلى ذلك، هاجمت الصحافة الفرنسية، “ لوبارزيان “ و “ ليكيب “ وقناة ”RMC“ الرياضية، الفريق الفرنسي، معتبرة أن ما حدث هو أسوأ من ريمونتادا برشلونة قبل 4 سنوات حين فاز الفريق ذهابا 4-0 وخسر إيابا 6-1.

وكتبت صحيفة ليكيب ”غير عقلاني“ مع صورة لميسي في إشارة لانتقاده.

وقالت ليكيب : ”قبل موسمين بلغ الفريق النهائي وخرج الموسم الماضي من نصف النهائي ومع وجود ميسي خرج من دور الـ 16 معتبرة الخروج خيبة أمل كبيرة“.

وكتبت “ لوبارزيان “ في تحليلها للقاء : ”غرق باريس سان جيرمان في سانتياغو بيرنابيو بعد ساعة تقدم خلالها واستحوذ على الكرة وأعطى درسا لريال مدريد لكن كل شيء انهار من تلقاء نفسه كبيت من ورق، واتهمت الحارس دوناروما بكون خطئه أعاد الحياة للفريق الإسباني“.

وأكدت الصحيفة أن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو سيدفع ثمن الإقصاء كما وصفت البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي بالضعيف.

وقال الدولي الفرنسي السابق إيمانويل بيتي لقناة “ RMC “ في تحليله للقاء :“ ”لقد رأينا بعد تعادل ريال مدريد، كل شيء انهار بسرعة كبيرة. لم يعد هناك نفس النقاط المرجعية أو نفس الهدوء على أرض الملعب. كان اللاعبون يائسين في بضع دقائق، ونحن نتحدث عن لاعبين لديهم سجل حافل، ولديهم شخصية… أنا غاضب جدًا لأن ما حدث للتو بالنسبة لي هو الافتقار إلى الاحتراف. إنه أكثر خطورة مما حدث ضد برشلونة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك