رياضة

ناصر الخليفي يحاول اقتحام غرفة الحكام.. ويظهر غاضبا للغاية بعد مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان
تاريخ النشر: 10 مارس 2022 5:21 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2022 8:00 GMT

ناصر الخليفي يحاول اقتحام غرفة الحكام.. ويظهر غاضبا للغاية بعد مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان

لم يتقبل القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان إقصاء فريقه من دور الـ 16 بمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة في لقاء الإياب أمام ريال مدريد 3-1 و3-2

+A -A
المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

لم يتقبل القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان إقصاء فريقه من دور الـ 16 بمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة في لقاء الإياب أمام ريال مدريد 3-1 و3-2 بمجموع اللقاءين، حيث عبر عن غضبه بطريقة سيئة.

وذكرت صحيفة “ ماركا “ أن ناصر الخليفي غادر مكانه في منصة الشخصيات المهمة بسرعة ونزل للمنطقة الخاصة بالأندية الزائرة في ملعب سانتياغو بيرنابيو وهو يصيح بغضب أثناء توجهه نحو غرفة خلع الملابس وقام بضرب الأبواب.

وبحث الرئيس القطري عن غرفة الحكام وكان برفقته البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان وحاولا اقتحامها مرددين كلمات سيئة لكن تدخل عدة أشخاص دفعه نحو غرفة مندوب ريال مدريد ميخا أفيلا.

وبحسب مصادر إعلامية فإن القطري ناصر الخليفي كان مرتبكا ومتوترا وكان ينطق بكلمات سيئة ويرغب في توبيخ الحكام على الهدف الأول لريال مدريد تحديدا لكنه وضع نفسه في موقف محرج أمام وسائل الإعلام والأشخاص الحاضرين في ممر غرف الملابس.

وقال البرازيلي ليوناردو عن التحكيم:“ إنه خطأ تحكيمي كبير، لكننا لم نتمكن من السيطرة عليه والتزام الهدوء، وتعثرنا، ولم نتمكن من إيجاد حلول. إنه لأمر مؤسف أن يكون قرار التحكيم حاسمًا للغاية“.

وأضاف المدير الرياضي للفريق الفرنسي: ”لدينا أشياء يجب تحسينها، هذا واضح، لكن لا يمكننا تغيير كل شيء. إذا فكرت في الأمر، في الاستراحة كان لدينا فريق منظم يتحكم في الوضع في ملعب حديقة الأمراء وهنا في الشوط الأول أيضًا. وبعد ذلك يصعب استيعاب الشوط الثاني“.

”إنها هزيمة مهمة، ولكن حتى الاستراحة، سيطرنا على اللقاء، وتمكنا من تحقيق النتيجة 2-0. أعتقد أن قرار الحكم كان حاسمًا للغاية، لكنه ليس اعتذارًا، لقد كانت هناك أخطاء كبيرة من جانبنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك