رياضة

بعد تصدر الدوري الإيطالي.. سيموني إنزاغي مدرب إنتر ميلان مطلوب في مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد
تاريخ النشر: 14 يناير 2022 16:38 GMT
تاريخ التحديث: 14 يناير 2022 20:25 GMT

بعد تصدر الدوري الإيطالي.. سيموني إنزاغي مدرب إنتر ميلان مطلوب في مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد

نتائج مانشستر يونايتد مع رانجنيك وتراجع أتلتيكو مدريد مع سيميوني دفعت الناديين إلى التفكير في إنزاجي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن سيموني إنزاغي المدير الفني لإنتر ميلان بات مطلبا للعديد من أندية أوروبا، على رأسها مانشستر يونايتد وأتلتيكو مدريد.

وهز أليكسيس سانشيز الشباك في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي، ليمنح إنتر ميلان الفوز 2-1 على يوفنتوس باستاد سان سيرو، يوم الأربعاء الماضي، ولقب كأس السوبر الإيطالية لكرة القدم لأول مرة في 11 عاما.

وبدأت احتفالات جماهير صاحب الأرض، حيث انخفضت سعة الملعب إلى 50 بالمئة بسبب قيود فيروس كورونا، عندما وضع البديل سانشيز الكرة في الشباك من مدى قريب في الدقيقة 120.

وهذا أول ألقاب إنزاغي مع إنتر عقب أقل من موسم على انتقاله من تدريب لاتسيو إلى إنتر، خلفا لأنطونيو كونتي الذي قاد الفريق للقب الدوري الموسم الماضي لأول مرة منذ 11 عاما.

وقالت صحيفة ”كوريري ديل سبورت“ الإيطالية إن نجاح إنزاغي مع إنتر جذب اليه أنظار أندية أوروبية كبرى، رغم أنه لا يوجد شيء ملموس في الوقت الحالي، لكن بعض استطلاعات الرأي وصلت إلى وكيل أعمال سيموني من قبل أتلتيكو مدريد الذي قد ينفصل عن المدير الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني، الذي ينتهي عقده في يونيو/حزيران 2023، وكذلك من مانشستر يونايتد خلفا للألماني رالف رانجنيك المدرب المؤقت، الذي سيتولى منصب استشاري سيساهم في اختيار المدرب الجديد.

وأثبت إنزاغي نجاحه بعدما ورث فريقا من كونتي بدون الهداف روميلو لوكاكو والظهير الأيمن أشرف حكيمي. في الواقع، كان الأمر أكثر تعقيدًا من أي وقت مضى، حتى لو لم يطلب النادي لقب البطولة بل مكانًا في المراكز الأربعة الأولى فقط.

وقد تجاوز المدير الفني السابق للاتسيو بالفعل سلفه، بتكلفة منخفضة بنسبة خمسين بالمائة، حيث حصد نقطتين أكثر من كونتي ومباراة أقل في نفس هذا التوقيت من العام الماضي، الذي توج فيه إنتر بلقب الدوري.

لكن ليس هذا فقط.. لقد فاز بلقب السوبر الإيطالي والرابع له كمدرب محترف (باستثناء الشباب)، وقبل كل شيء تأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، حيث سيلتقي مع ليفربول.

ويرتبط إنزاغي بعقد مع إنتر لمدة عامين، وفي الوقت الحالي لم تكن هناك اتصالات لتجديد محتمل لعقده؛ نظرا لأن النادي سينتظر إلى نهاية الموسم قبل الشروع في التجديد.

وما قد يدفع إنزاغي للتفكير في العروض الخارجية بدء المدرب دورة لغة إنجليزية متعمقة؛ لأن رغبته هي أن يصبح مدربًا دوليًا، حيث لا يفتقر إلى الطموح والمهارات، وإلا لكان قد ظل في لاتسيو ورفض عرض إنتر ميلان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك