رياضة

الاتحاد الإيطالي يدرس استبعاد أي نادٍ لا يلتزم بالبروتوكول الطبي
تاريخ النشر: 04 يونيو 2020 17:03 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2020 17:03 GMT

الاتحاد الإيطالي يدرس استبعاد أي نادٍ لا يلتزم بالبروتوكول الطبي

الدوري الإيطالي متوقف منذ مارس الماضي بسبب تفشي وباء كورونا.

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ذكرت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يدرس مقترح استبعاد أي نادٍ لا يلتزم بالبروتوكول الطبي الخاص بفيروس كورونا، عقب استئناف مباريات الكالشيو، الشهر الحالي.

وقالت شبكة ”سكاي سبورت إيطاليا“: إن الاتحاد الإيطالي يدرس استبعاد أي نادٍ لا يحترم البروتوكول الطبي الخاص بفيروس كورونا من الكالتشيو.

وأشارت إلى أنه ستتم مناقشة هذا الاقتراح في اجتماع الاتحاد الإيطالي، يوم الإثنين المقبل، وقد حذرت من وجود مخاوف حقيقية بتوقف الدوري الإيطالي بالكامل، حال ظهرت حالة واحدة إيجابية أو أكثر“.

وأوضحت ”سكاي سبورت إيطاليا“ أن الدوري الإيطالي يضع إجراءات أكثر صرامة على المصابين مقارنة بدوريات إنجلترا وإسبانيا وألمانيا.

وأردفت أنه يجب أن يخضع الشخص المصاب للعزل الكامل لمدة 14 يوما على الأقل. أما الدوريات الأوروبية الكبرى تكون مدة العزل 7 أيام“.

لكن الشبكة الشهيرة قالت إن المشكلة الحقيقية تبقى في إصرار القواعد الإيطالية على إجبار الفريق بأكمله والموظفين على البقاء في معتكف تدريبي لمدة 14 يوما في حالة ظهور أية إصابة.

ويسمح للفريق بمواصلة التدريب على اللياقة البدنية، لكن مع الحفاظ على إجراءات التباعد الاجتماعي، دون عقد مباريات داخلية.

وهناك مخاوف حقيقية أنه إذا ظهرت حالة واحدة إيجابية أو أكثر، سوف يتوقف الدوري الإيطالي بأكمله.

ويعود الدوري الإيطالي يومي 20 و21 يونيو الحالي بمباريات مؤجلة، حيث تلعب يوم السبت 20 يونيو مباراتا تورينو مع بارما، وهيلاس فيرونا ضد كالياري، في حين من المقرر أن ينتهي يوم 2 آب أغسطس المقبل.

وتوقف الدوري الإيطالي منذ التاسع من مارس الماضي بسبب الوباء، وأعطت الحكومة الضوء الأخضر لاستئناف الموسم في 20 من الشهر الحالي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك