رئيس اللجنة الطبية بـ"يويفا" يثير الجدل حول استئناف دوري أبطال أوروبا

رئيس اللجنة الطبية بـ"يويفا" يثير ا...

توقفت بطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي في دور الستة عشر

المصدر: فريق التحرير

أوضح الألماني، تيم ماير، رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن استئناف بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وسط تفشي وباء كورونا، سيكون تحديًا أكبر من خطة استئناف الدوري الألماني (بوندسليغا).

وقال ماير في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية، إن العديد من الأسباب تجعل الأمور معقدة، ولكن من الممكن أن تتغير الأشياء للأفضل، بمجرد أن تستأنف الأحداث القارية.

وقال ماير 52 عامًا: ”بالتأكيد الأمر أكثر تعقيدًا، فقط بسبب قيود السفر الحالية، ربما تحتاج إلى تصاريح خاصة“.

وأضاف: ”ولكن الميزة هي: بسبب تأجيل هذه المباريات لوقت لاحق، هناك المزيد من الأمن في التخطيط، يمكنك الانتظار، ومشاهدة كيف ستتطور الأمور بشكل عام“.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لاستئناف منافسات الأندية، عقب استكمال الدوريات المحلية، على أن تقام المباريات النهائية بنهاية أغسطس.

وتوقفت بطولتا دوري الأبطال والدوري الأوروبي في دور الستة عشر، وأفادت التقارير، أن هناك سيناريوهات متعددة لاستكمال المباريات، من بينهم إقامة دورة مصغرة في مكان واحد.

ويُعد ماير أيضًا، هو المسؤول الطبي في الاتحاد الألماني لكرة القدم، ويترأس فرقة العمل المحلية التي قامت بوضع كتيب مفصّل عن كيفية استئناف البوندسليجا الشهر المقبل، بدون حضور الجمهور، ولكن الأمر متوقف حاليًا، انتظارًا للحصول على موافقة السلطات السياسية والصحية.

وربما يكون دوري الدرجة الأولى الألماني، هو أول الدوريات التي يتم استئنافها، وهو ما سيحظى بانتباه الدوريات الأوروبية الكبرى، التي تهدف أيضًا لاستئناف مواسمها.

ولكن ماير، وهو أستاذ في جامعة ساربروكن، قال، إنه ليس بالضرورة أنْ تسير كل الدوريات على نهج البوندسليغا.

وقال: ”لا يمكن مقارنة الموقف مباشرة في البلاد الفردية. هنا في ألمانيا حالة العدوى مستقرة، مقارنة بإنجلترا. لدينا حاليًا أعداد متناقصة من الأشخاص المصابين بالفيروس. ولدينا قدرة على تنفيذ اختبارات بعدد كبير في البلاد، وهو الأمر الذي تختلف فيه ألمانيا عن دول أخرى“.

وأضاف: ”السير على نفس النهج نعم، ولكن للدول المشابهة من حيث حالات العدوى، وقدرتها على إجراء اختبارات الكشف عن المصابين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com