إصابة الرباط الصليبي تضرب الثنائي زانيولو ودميرال خلال مباراة روما ضد يوفنتوس – إرم نيوز‬‎

إصابة الرباط الصليبي تضرب الثنائي زانيولو ودميرال خلال مباراة روما ضد يوفنتوس

إصابة الرباط الصليبي تضرب الثنائي زانيولو ودميرال خلال مباراة روما ضد يوفنتوس

المصدر: محمد ثروت وأحمد نبيل - إرم نيوز

تعرض نادي روما الإيطالي لصدمة قوية، بعد تأكد إصابة نجمه الشاب نيكولا زانيولو بالرباط الصليبي في ركبته اليمنى؛ ما سيؤدي إلى غيابه عن الملاعب فترة لا تقل عن 6 أشهر.

وسوف يفتقد المنتخب الإيطالي خدمات زانيولو في بطولة كأس الأمم الأوروبية التي ستقام في يونيو 2020، وبالتالي فإن الصدمة ستكون ثنائية لذئاب روما والآزوري معا.

وسقط زانيولو على الأرض في مباراة روما ويوفنتوس، مساء أمس، في الدوري الإيطالي، الكالتشيو، بعد انطلاقه بالكرة، قبل أن يحاول مراوغة المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، لاعب يوفنتوس، ثم سقط أرضا وهو يتألم بشدة دون أي احتكاك من مدافع البيانكونيري، وخرج اللاعب على ”محفّة“ في الدقيقة الـ37 من المباراة.

وحسب موقع chiesaditotti الإيطالي، فإن زانيولو، البالغ من العمر 20 عاما، تعرض لقطع في الرباط الصليبي لركبته اليمنى، وسوف يجري عملية جراحية غدا الثلاثاء، وسيغيب عن الملاعب لمدة لن تقل عن 6 أشهر، وبالتالي فإن موسمه انتهى رسميا مع روما ومنتخب إيطاليا.

وشارك زانيولو هذا الموسم في 24 مباراة مع روما، وأحرز 6 أهداف وصنع هدفين.

وفي السياق ذاته، قال موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي، إن مسؤولي روما بدأوا بالفعل في البحث عن بديل لنجمهم الشاب زانيولو، خاصة أن سوق الانتقالات الشتوية الحالية لا تزال مفتوحة، وأمامهم 18 يوما للتعاقد مع لاعب بديل.

وأشار الموقع، في تقرير نشره، اليوم الإثنين، إلى وجود 3 لاعبين على رأس قائمة المطلوبين في روما لتعويض زانيولو.

وأكد أن روما يراقب حاليا موقف بوليتانو لاعب إنتر ميلان الإيطالي، الذي سيغادر النيراتزوري في الميركاتو الشتوي الجاري، إضافة إلى ماريانو دياز، لاعب ريال مدريد الإسباني، وأخيرا التركي الدولي هاكان أوغلو، لاعب ميلان الإيطالي.

دميرال

في المقابل، أعلن يوفنتوس، متصدر الدوري الإيطالي، إصابة لاعبه التركي مريح دميرال بقطع في الرباط الصليبي الأمامي في الغضروف المفصلي للركبة، خلال الفوز على روما في مباراة قمة، يوم السبت بالدوري.

وقال النادي عبر موقعه على الإنترنت: ”الفحوصات التي خضع لها دميرال كشفت اليوم عن إصابته في الرباط الصليبي الأمامي، جنبا إلى جنب مع إصابة في الغضروف المفصلي للركبة، وسيخضع لجراحة خلال الأيام القليلة المقبلة“.

ولم يكشف يوفنتوس عن الفترة التي سيغيب فيها اللاعب عن مباريات الفريق، لكنه قد يغيب حتى نهاية الموسم الحالي.

وفي وقت لاحق أعلن يوفنتوس أن لاعبه ماتيا دي تشيليو تواجد في عيادة النادي، لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وأوضح بيان يوفنتوس أن الاختبارات كشفت معاناة دي تشيليو من شد في عضلات الفخذ الأيسر، وأشار إلى أنه سيتم مراقبة حالة اللاعب، دون الكشف عن مدة غيابه.

ومنح دميرال التقدم بهدف لحامل اللقب قبل أن يهز كريستيانو رونالدو الشباك من ركلة جزاء، ليضاعف من تقدم يوفنتوس بعد عشر دقائق من البداية، لكن روما قلص الفارق.

وهذا الهدف 14 لرونالدو هذا الموسم والتاسع له في آخر ست مباريات في الدوري.

وزادت الأمور سوءا لروما بنهاية الشوط الأول بخروج الجناح نيكولو زانيولو على محفة طبية وهو يبكي، قبل أن يعلن النادي بعد نهاية المباراة أن اللاعب البالغ عمره 20 عاما تعرض لقطع في الرباط الصليبي لركبته اليمنى.

لكن صاحب الأرض قلص الفارق من ركلة جزاء نفذها دييغو بيروتي في الدقيقة 68، قبل أن يسجل البديل غونزالو إيغواين هدفا ألغاه الحكم بسبب التسلل.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 48 نقطة بعد انتهاء منتصف الموسم، متقدما بنقطتين على إنتر ميلان، فيما يأتي روما خامسا وله 35 نقطة.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس لشبكة ”سكاي سبورت إيطاليا“: ”لعبنا بشكل رائع لمدة 60 دقيقة (لكن) المعاناة في الاستاد الأولمبي أمام روما هو شيء حتمي“.

وأضاف: ”الشيء الذي لم يعجبني أننا حاولنا الحفاظ على التقدم بدلا من تعزيز التقدم؛ لأننا حصلنا على ثلاث فرص بوجود ثلاثة لاعبين ضد لاعب واحد ولم نسجل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com