7 أيام تفصل أنشيلوتي عن ترك نابولي – إرم نيوز‬‎

7 أيام تفصل أنشيلوتي عن ترك نابولي

7 أيام تفصل أنشيلوتي عن ترك نابولي

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

اقترب كارلو أنشيلوتي المدير الفني المخضرم لفريق نابولي الإيطالي من الرحيل عن تدريب الفريق بعد تراجع النتائج في الفترة الأخيرة.

وينتظر أوريليو دي لورينتس رئيس نادي نابولي نتيجة مباراة فريقه المقبلة أمام جنك البلجيكي بدوري أبطال أوروبا للإعلان عن قرار إقالة المدرب المخضرم.

أيام قليلة

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، نقلاً عن مصادر إيطالية أن أيام أنشيلوتي أصبحت معدودة مع فريق نابولي.

ويستعد نابولي لمواجهة جنك البلجيكي الأسبوع المقبل في موقعة حاسمة بدوري أبطال أوروبا، حيث يسعي الفريق الإيطالي لتحقيق فوز حاسم لضمان التأهل إلي ثمن نهائي البطولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن أي نتيجة عدا فوز نابولي تعني رحيل أنشيلوتي عن تدريب الفريق، الذي تراجع مستواه بشكل واضح في الفترة الأخيرة.

وخسر نابولي مباراته الأخيرة بالدوري الإيطالي أمام بولونيا، ليتراجع الفريق إلي المركز السابع في جدول ترتيب البطولة.

وفشل نابولي في تحقيق أي فوز في مبارياته الثمانية الأخيرة بكل البطولات.

انقسام واضح

وأكدت صحيفة ”لاغازيتا ديللو سبورت “ الإيطالية أن هناك انقسامًا بين لاعبي نابولي بخصوص الأزمة العنيفة التي يمر بها الفريق في الفترة الأخيرة بعد الصدام العنيف بين رئيس النادي وبعض لاعبي نابولي.

وانقسم لاعبو نابولي حول موقفهم من أنشيلوتي المدير الفني للفريق، حيث اتخذ اللاعبون ذوو الخبرة موقفًا معارضًا للمدرب المخضرم، بينما يقف البعض الآخر موقف الحياد في هذه الأزمة.

بديل مفاجئ

وذكرت الصحيفة البريطانية أن جينارو جاتوزو المدير الفني الأسبق لميلان الإيطالي، وأحد نجوم الميلان أثناء تواجد أنشيلوتي كمدير فني للفريق هو أبرز المرشحين لخلافته.

ويستعد نابولي في الوقت الحالي لمواجهة أودينيزي في الدوري الإيطالي، وهي المباراة التي تقام يوم السبت المقبل قبل أيام من اللقاء المرتقب أمام جنك البلجيكي.

طموح دي لورينتيس

وأكد موقع ”كالتشيو ميركاتو“ أن أورليو دي لورينتيس رئيس نابولي لديه طموحات مرتفعة للغاية، وهو ما لا يتناسب مع موقف الفريق الحالي في الدوري الإيطالي.

ويرى رئيس نابولي أن ”كاريزما“ أنشيلوتي اهتزت بشدة مؤخرًا، ويريد دي لورينتيس أن يوضح للجميع أن المدرب الإيطالي كان خيارًا مناسبًا جدًا لقيادة الفريق في موسمه الأول، إلا أنه فقد سيطرته تمامًا على غرفة خلع الملابس، وخسر ثقة إدارة النادي.

بوكا جونيورز

وكانت الأزمة في نابولي قد اشتعلت بعد أن اتخذ اوريلو دي لورينتيس قرارًا بدخول لاعبي نابولي معسكرًا مخضرمًا بعد خسارتهم أمام روما بالدوري الإيطالي.

واعترض لاعبو الفريق بقوة على القرار ورفضوا التوجه إلى المعسكر عقب نهاية لقاء رد بول سالزبورغ النمساوي بدوري أبطال أوروبا.

وأعلن كارلو أنشيلوتي وقتها عن رفضه فكرة المعسكر المغلق، مشيرًا إلى انه سيلتزم بقرارات إدارة النادي على الرغم من ذلك.

ورفض أنشيلوتي حضور المؤتمر الصحفي لمباراة نابولي وريدبول سالزبورغ اعتراضًا على قرارات رئيس النادي.

كما فضل كارلو أنشيلوتي عدم التحدث مع وسائل الإعلام عقب نهاية المباراة، كما لم يحضر فيرناندو ليورنتي مهاجم الفريق ولاعب توتنهام السابق المؤتمر الصحفي بعد اللقاء.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن أنشيلوتي اقترب من تولي منصب المدير الفني لفريق بوكاجونيورز الأرجنتيني بداية من الشهر المقبل.

آرسنال يترقب

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن فريق آرسنال الباحث عن مدرب جديد بإمكانه التعاقد مع أنشيلوتي مجانًا لو انتظر لغاية نهاية مشوار الفريق الإيطالي في دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ومازال آرسنال يبحث عن مدرب جديد بعد إقالة الإسباني أوناي إيمري وتضم لائحة المرشحين عدة مدربين أغلبهم مرتبطون بفرق أخرى باستثناء الإيطالي ماسيميليانو أليغري والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، لكن تقارير إعلامية بريطانية وضعت الأيرلندي الشمالي بريندان رودجرزمدرب ليستر سيتي الحالي والإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي كأبرز المرشحين.

وحسب الصحيفة فالمدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي يعيش لحظاته الأخيرة في نابولي حيث تشير تقارير لرغبة رئيس الفريق أوريليو دي لورنتيس إقالته بعد لقاء جينك في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com