زلاتان إبراهيموفيتش يلمح بقوة لرغبته في العودة لميلان – إرم نيوز‬‎

زلاتان إبراهيموفيتش يلمح بقوة لرغبته في العودة لميلان

زلاتان إبراهيموفيتش يلمح بقوة لرغبته في العودة لميلان

المصدر: فريق التحرير

أضاف النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي انتهى عقده قبل أيام مع للوس أنجليس غالاكسي الأمريكي، مزيدًا من الشكوك حول اقترابه من نادي ميلان الإيطالي.

وقال إبراهيموفيتش، في تصريحات نقلتها صحيفة ”لاغازيتا ديللو سبورت“ الإيطالية“: ”ميلان ليست مدينتي الثانية. إنها بيتي الثاني، لأن لدي هناك ذكريات رائعة“.

وأضاف عن استمراره في اللعب والتألق رغم تقدمه العمر ”إذا كان هناك مشروع يحفزني، يمكنني مواصلة اللعب بالمستوى الحالي حتى أبلغ 50 عامًا“.

ويتردد أن ميلان عرض على إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 38 عامًا، مليوني يورو فقط خلال أول 6 أشهر من عقد مدته 18 شهرًا، في حين يطلب النجم السويدي الحصول على 3 ملايين.

وأعلن إبراهيموفيتش، رسميًا، رحيله عن لوس أنجليس غالاكسي، قبل موعد انتهاء عقده في شهر ديسمبر المقبل، وبالتالي فإنه سينتقل مجانًا إلى وجهته المقبلة.

سجل مذهل
وسجل إبراهيموفيتش 31 هدفًا وصنع 8 في 31 مباراة الموسم الحالي مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي، وإجمالًا سجل إبراهيموفيتش 53 هدفًا في 58 مباراة مع فريق لوس أنجليس غالاكسي.

يشار إلى أن إبراهيموفيتش لعب لأندية أياكس من هولندا، وإنتر ميلان وميلان ويوفنتوس من إيطاليا، وبرشلونة الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب حاليًا مع لوس أنجليس غالاكسي الأمريكي.

وانتقل إبراهيموفيتش إلى لوس أنجليس غالاكسي، في مارس 2018 قادمًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

واعتزل إبراهيموفيتش اللعب الدولي مع السويد العام 2016، بعد بطولة أمم أوروبا، بعد أن سجل لمنتخب بلاده 62 هدفًا في 116 مباراة (الهداف التاريخي).

تصريحات مثيرة
ويُعرف عن إبراهيموفيتش تصريحاته المثيرة والمضحكة والقاسية كذلك، إذ نقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عنه قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2018: ”وسائل الإعلام تقول إن المنتخب أفضل من دوني، هذه هي عقلية وسائل الإعلام السويدية. ليس لدي اسم سويدي نموذجي. لا أمثل السلوك السويدي النموذجي“.

وأضاف: ”أعتقد أنه أكبر تجمع عالمي (كأس العالم) لكرة القدم، يلعب في كأس العالم أفضل اللاعبين. زلاتان ليس هناك.. كان يجب أن يكون هناك. لكنه ليس هناك“.

وتابع: ”لقد فزت بما فزت به، لعبت في أياكس ويوفنتوس وإنتر ميلان وبرشلونة وميلان وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وغالاكسي. إذا كنت لا تعرف كيف تفعل ذلك جماعيًا لماذا لعبت في أكبر أندية العالم، أعرف كيفية الفوز، ثق بي. أنا أفعل ذلك جيدًا“.

كما نقلت عنه وسائل إعلام أمريكية العام الماضي: ”أفكر فقط بالقيام بعملي، وليس تغيير ثقافة كرة القدم في الولايات المتحدة“.

وأضاف: ”من حسن حظهم أنني لم أحضر هنا قبل 10 أعوام، وإلا لأصبحت رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com