الانسجام يعود إلى نابولي في انتظار استعادة ثقة جمهوره – إرم نيوز‬‎

الانسجام يعود إلى نابولي في انتظار استعادة ثقة جمهوره

الانسجام يعود إلى نابولي في انتظار استعادة ثقة جمهوره

المصدر: رويترز

يصرُّ كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي و“أوريليو دي لورينتيس“ مالك النادي، على أن الانسجام عاد إلى صفوف الفريق المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد شهر صاخب، لكن يبقى أن نشاهد قدرة نابولي على استعادة ثقة جمهوره.

وشغل الجمهور ثلث مقاعد ملعب سان باولو في آخر مباريات الفريق في الدوري في بدايات الأزمة حينما تعادل نابولي دون أهداف مع جنوة في أجواء فاترة وسط صيحات استهجان من الجمهور.

وقدم الفريق مباراة جيدة في التعادل 1-1 على أرض ليفربول بدوري أبطال أوروبا، أمس الأربعاء، ما بدد أي شكوك بشأن مدى التزام اللاعبين، لكن سيتعين على الجميع الانتظار حتى، الأحد المقبل، حين يستضيف نابولي منافسه بولونيا في الدوري الإيطالي لاستكشاف قدرة الفريق على استعادة ثقة جمهوره.

ورغم شهرة جمهور نابولي بالشغف بكرة القدم إلا أن هذا الجمهور نفسه متقلب المزاج، وبلغت نسبة متوسط حضور المباريات على أرضه هذا الموسم 32592 متفرجًا ليحتل المركز السابع في الحضور الجماهيري في الدوري.

ورغم تحسن الأداء بشكل كبير، أمس الأربعاء، (أمام ليفربول)، فإن الفريق ظل دون انتصارات للمباراة السابعة على التوالي في مختلف المسابقات.

ونشأت المشكلة حين رفض اللاعبون الالتزام بمعسكر مغلق لمدة أسبوع، وهو إجراء لا يحبذه كثيرون، ويرجع تاريخه إلى سبعينيات القرن الماضي وفيه يتم إلزام اللاعبين بالبقاء ودون خروج من معسكر تدريبي أو فندق، بعد الخسارة 2-1 أمام روما في الدوري في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتوجه اللاعبون إلى منازلهم بعد نهاية المواجهة أمام سالزبورغ النمساوي بدوري أبطال أوروبا بعد 4 أيام فقط ما دفع النادي إلى اتخاذ إجراءات ضدهم، وتحدثت وسائل إعلام إيطالية هذا الأسبوع عن فرض النادي غرامات مالية على لاعبيه تتراوح ما بين ربع إلى نصف قيمة رواتبهم الشهرية.

لكن بعد أداء الفريق، أمس الأربعاء، بدا دي لورينتيس في حالة مزاجية تصالحية، وقال على ”تويتر“ في أول تعليق علني له منذ اندلاع الأزمة:“كان هذا ردًا مثاليًا“.

وتابع:“أبلى اللاعبون والمدرب بلاءً حسنًا، وعلينا الآن العمل بكل جدٍ، وأن نخوض المباريات المقبلة كما ظهرنا أمام ليفربول، وليس هذا وقتًا مناسبًا للحديث عن الإجراءات التي اتخذها النادي بحق اللاعبين، وسنحل هذه المسائل بيننا دون ضغوط خارجية“.

كما يصر أنشيلوتي على أن نابولي تجاوز الفترة التي شهدت تراجعه للمركز السابع في الدوري الإيطالي ليبتعد عن دوره الذي اعتاد عليه خلال السنوات القليلة الماضية كمنافس رئيس على اللقب أمام يوفنتوس.

وقال المدرب:“تسود النادي حاليًا أجواء صحية خاصة في غرفة الملابس، والجميع مصرون على تجاوز هذه المرحلة، وهناك انتقادات كثيرة، لكن يجب أن نتحلى بالموضوعية، وسنمر بأوقات عصيبة، لكن الشيء المهم هو ألا نفقد ثقتنا في أنفسنا، ولن نفقدها، والطريق الذي سلكناه هو الطريق الصحيح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com