رغم انتهاء أزمته مع ساري.. كريستيانو رونالدو يفكر في الرحيل عن يوفنتوس – إرم نيوز‬‎

رغم انتهاء أزمته مع ساري.. كريستيانو رونالدو يفكر في الرحيل عن يوفنتوس

رغم انتهاء أزمته مع ساري.. كريستيانو رونالدو يفكر في الرحيل عن يوفنتوس

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

انتهت أزمة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، مع ماوريسيو ساري، المدير الفني للفريق.

وخاض النجم البرتغالي أول مران له مع البيانكونيري، عقب عودته من معسكر منتخب بلاده الذي خاض مباراة في تصفيات يورو 2020، مساء الثلاثاء، لينهي الجدل حول توتر علاقته بساري في الأسابيع الأخيرة.

مفاجأة جديدة

وعلى الرغم من انتهاء أزمة رونالدو في يوفنتوس عملياً بانتظامه في التدريبات، إلا أن بعض التقارير أشارت إلى أن رحلة النجم البرتغالي مع السيدة العجوز قاربت على نهايتها.

وقال موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي، إن كريستيانو رونالدو قد يغادر يوفنتوس بنهاية الموسم الجاري.

ويسعى رونالدو لحصد لقب دوري أبطال أوروبا مع يوفنتوس بعد انتقاله للفريق الموسم الماضي قادماً من ريال مدريد الإسباني.

ويعد لقب دوري الأبطال هو الهدف الرئيس لإدارة يوفنتوس طوال السنوات الماضية، بعد السيطرة المطلقة على لقب الدوري الإيطالي.

الفرصة الأخيرة

وأوضح ”كالتشيو ميركاتو“، أن هذا الموسم قد يكون الفرصة الأخيرة لرونالدو للتتويج بلقب الشامبيونزليغ مع يوفنتوس.

وأضاف أن إخفاق الفريق في تحقيق هذا الإنجاز قد يؤدي إلى رحيل رونالدو في الصيف المقبل.

وقالت صحيفة ”صن“ البريطانية، إن مستقبل رونالدو في تورينو ما زال غير واضح بعد الأزمة الأخيرة.

وأشارت إلى أن نادي يوفنتوس قد يكون سعيداً بقرار رونالدو، خاصة أنه يسعي للتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، وكيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان.

وقال الصحفي الإسباني إدواردو إيندا المذيع ببرنامج ”الشيرنغيتو“، إن يوفنتوس يحاول التعاقد مع الثنائي الفرنسي بوغبا ومبابي، إلا أنه قد يجد صعوبة في ذلك، خاصة بالنسبة لمبابي.

وأضاف أنه إذا أرادت إدارة اليوفي التعاقد مع هذه الأسماء فسيكون عليها السماح لرونالدو بالرحيل، للتخلص من راتبه المرتفع.

رد عنيف

كان ساري أكد أن مهاجمه وهداف يوفنتوس مصاب عندما استبدله بعد 55 دقيقة من مباراة يوفنتوس ضد ميلان في الدوري الإيطالي ليرفض مصافحة بديله باولو ديبالا الذي أحرز هدف الفوز.

وأصر ساري على أن رونالدو يعاني إصابة في الركبة، ولكن رونالدو نفى هذه الادعاءات في وقت لاحق وأصر على أنه بحالة جيدة وأثبت ذلك عمليًا عبر ”هاتريك“ في مرمى ليتوانيا.

ورد فرناندو سانتوس، المدير الفني للبرتغال، أنه لا توجد مشكلة مع رونالدو الذي يعد أكثر لاعبي البرتغال خوضًا لمباريات مع المنتخب على مر العصور، والأكثر تسجيلًا للأهداف ويمكن أن يدخل نادي المئة في مباراة لوكسمبورغ.

وأشعلت شقيقة كريستيانو رونالدو الأزمة بعد أن شنَّت هجومًا حادًا على ساري المدير الفني ليوفنتوس، عقب تسجيل شقيقها قائد البرتغال ”هاتريك“ في مرمى ليتوانيا ضمن تصفيات يورو 2020، يوم الخميس الماضي.

ونقلت صحيفة ”صن“ البريطانية عن كاتيا أفيرو شقيقة رونالدو التي كتبت على حسابها في ”إنستغرام“ مع صورة لرونالدو: ”لا تعبث معه“.

ووفقًا لصحيفة ”لا غازيتا ديلو سبورت“ الإيطالية، أضافت شقيقة رونالدو الأخرى إيلما: ”إن الله لا يمكن تضليله، إنه لائق، فما الآن؟“

نهاية الأزمة

وحاول رونالدو وضع حد لهذه المشكلة، بعد أن قال عقب فوز البرتغال 2/0 على لوكسمبورغ، في التصفيات المؤهلة ليورو 2020، أنه لم يكن في أفضل أحواله بالفعل في الفترة الأخيرة.

وقال رونالدو في تصريحات نقلتها صحيفة ”توتو سبورت“ الإيطالية، عقب لقاء لوكسمبورغ: ”في الأسابيع الثلاثة الماضية لم أكن في أفضل حالاتي، لم يكن هناك جدل في تصرفي بعد التغيير أمام ميلان، حتى لو أن الجميع يعلم إنني لا أحب أن يتم استبدالي“.

وأوضح رونالدو: ”حاولت مساعدة فريقي يوفنتوس حتى وأنا مصاب وألا يتم استبدالي، لكنني أتفهم ذلك، لم أكن على ما يرام ولم أقدّم أفضل ما لدي بنسبة 100% في هاتين المباراتين (لوكوموتيف موسكو وميلان)“.

الهدف 99

وكان رونالدو قائد المنتخب البرتغالي أحرز هدفه الدولي رقم 99 ليقود حاملة لقب اليورو للفوز 2-0 على مستضيفتها لوكسمبورغ والتأهل إلى بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

وأصبح لاعب يوفنتوس بحاجة إلى هدف واحد للانضمام إلى علي دائي وهو فقط من أحرز 100 هدف دولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com