رئيس نابولي الإيطالي يخطط للانتقام من كارلو أنشيلوتي – إرم نيوز‬‎

رئيس نابولي الإيطالي يخطط للانتقام من كارلو أنشيلوتي

رئيس نابولي الإيطالي يخطط للانتقام من كارلو أنشيلوتي

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

واصلت أزمة نادي نابولي الإيطالي، والمعركة الدائرة بين أوريلو دي لورينتيس رئيس النادي ولاعبي الفريق، فرض نفسها على وسائل الإعلام الإيطالية.

وشهدت أزمة نابولي تطورًا جديدًا في الساعات الأخيرة، بعد التمرد الذي أعلنه نجوم الفريق على قرارات رئيس النادي عقب نهاية لقاء نابولي وريدبول سالزبورغ النمساوي في دوري أبطال أوروبا.

المتهم الأول

وقال موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي: إن كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق بات مهددًا بالرحيل قبل نهاية الموسم، بعد موقفه من قرارات دي لورينتيس.

واعترض أنشيلوتي على قرار رئيس نادي نابولي بدخول لاعبي الفريق في معسكر إجباري عقب نهاية مباراة سالزبورغ.

ورفض لاعبو نابولي ركوب حافلة الفريق، وتوجهوا من ملعب المباراة إلى منازلهم عبر سياراتهم الخاصة.

وأضاف الموقع أن دي لورينتيس لم يعجبه موقف المدرب، ما جعله في موقف لا يحسد عليه.

طموحات بلا حدود

وأكد موقع ”كالتشيو ميركاتو“ أن أورليو دي لورينتيس رئيس نابولي لديه طموحات مرتفعة للغاية، وهو ما لا يتناسب مع موقف الفريق الحالي في الدوري الإيطالي.

ويحتل فريق نابولي المركز الحادي عشر في جدول ترتيب المسابقة.

ويرى رئيس نابولي أن ”كاريزما“ أنشيلوتي اهتزت بشدة مؤخرًا، ويريد دي لورينتيس أن يوضح للجميع أن المدرب الإيطالي كان خيارًا مناسبًا جدًا لقيادة الفريق في موسمه الأول، إلا أنه فقد سيطرته تمامًا على غرفة خلع الملابس، وخسر ثقة إدارة النادي.

بدائل مطروحة

أصبح من الواضح أن دي لورينتيس لم يكن فقط غاضبًا من أداء لاعبيه، وإنما أيضًا من المدير الفني.

ويرى رئيس نابولي أن أنشيلوتي وجهازه الفني إذا كان لديهم سلطة على اللاعبين، فقد كان يمكنهم إقناعهم بالتوجه للمعسكر المقرر من جانبه.

وأوضح أن دي لورينتيس يبحث الآن عن شخص يدفع الثمن في هذه الأزمة، فهو لن يكتفي بتوقيع عقوبات وغرامات أو اللجوء لمحامين من أجل إصلاح صورة النادي التي اهتزت خلال الأيام الماضية.

ويبدو أن المدير الفني الأقرب لتحمل تبعات هذه الأزمة، في ظل ردة الفعل الشرسة المتوقعة من رئيس نابولي.

بوكا جونيورز

وكانت تقارير صحفية قد أكدت أن كارلو أنشيلوتي، الذي رفض حضور المؤتمر الصحفي لمباراة نابولي وريدبول سالزبورغ اعتراضًا على قرارات رئيس النادي، قد اقترب من الرحيل خلال فترة التوقف الدولية المقبلة.

وقالت صحيفة” ديلي ميل“الإنجليزية: إن أنشيلوتي رفض حضور المؤتمر الصحفي عقب مباراة سالزبورغ اعتراضًا على قرارات دي لورينتيس رئيس نابولي.

وأضافت الصحيفة أن أنشيلوتي فضل عدم التحدث مع وسائل الإعلام عقب نهاية المباراة، كما لم يحضر فيرناندو ليورنتي مهاجم الفريق ولاعب توتنهام السابق المؤتمر الصحفي بعد اللقاء.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن أيام أنشيلوتي مع فريق نابولي باتت معدودة، حيث اقترب المدرب الإيطالي المخضرم من تولي منصب المدير الفني لفريق بوكاجونيورز الأرجنتيني بداية من الشهر المقبل.

خلافات متعددة

وكان نابولي قد أصدر بيانًا حاد اللهجة ردًا على رفض لاعبيه الانتظام في المعسكر المغلق.

وكشفت تقارير أخرى وجود خلاف بين اللاعبين من جهة وأدواردو نجل دي لورينتيس، الذي يشغل منصب نائب رئيس النادي من جهة أخرى.

وظهر مقطع فيديو لمكالمة غاضبة جمعت بين أنشيلوتي ودي لورينتيس، وأنقذ الإيطالي دي لورينتيس، وهو منتج سينمائي بارز يبلغ من العمر 70 عامًا، نابولي حين اشتراه في 2004 بعد إفلاس النادي وهبوطه إلى الدرجة الثالثة.

لكن دي لورينتيس يميل لإطلاق تصريحات نارية، ومعروف عنه كثرة الخلافات مع المدربين كما حدث مع ماوريتسيو ساري المدرب السابق قبل أنشيلوتي، إضافة إلى تدخله المستمر في اختيار تشكيلة الفريق.

وقالت جازيتا ديلو سبورت، اليوم الخميس: “الرجل الذي يتطلع إلى المستقبل اتخذ خطوة تعود إلى القرن ”العشرين“، في إشارة إلى قرار فرض معسكر مغلق على الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com