رياضة

أخبار ريال مدريد وبرشلونة وليفربول.. مشوار غاريث بيل يقترب من النهاية والبارسا يخطط للانتقام
تاريخ النشر: 28 أكتوبر 2019 19:26 GMT
تاريخ التحديث: 28 أكتوبر 2019 19:50 GMT

أخبار ريال مدريد وبرشلونة وليفربول.. مشوار غاريث بيل يقترب من النهاية والبارسا يخطط للانتقام

مجلس إدارة ريال مدريد قرر بيع بيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بدلًا من تلبية رغبة الجناح الويلزي بالرحيل في الصيف؛ بعد تصاعد التوتر بين النادي واللاعب مؤخرًا.

+A -A
المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

يبدو أن الهدوء الذي كان يسيطر على العلاقة بين الفرنسي زين الدين زيدان والويلزي غاريث بيل في نادي ريال مدريد الإسباني كان هذا الذي يسبق العاصفة.

فقبل مطلع الموسم الجاري، وبالتحديد في فترة الانتقالات الصيفية، وصلت العلاقة إلى قمة التوتر، حيث كان بيل قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن ريال مدريد إلى الصين، قبل أن يتم إلغاء الصفقة في اللحظة الأخيرة، في الوقت الذي أبدى فيه زيدان علانية رغبته في رحيل الويلزي الدولي.

اشتعال الأزمة مجددًا

ومع بداية الموسم، واستقرار بيل في ريال مدريد، بدأ اللاعب في المشاركة مع الفريق، وتألق في عديد المناسبات، ما أعطى انطباعًا عن عودة المياه إلى مجاريها بين بيل وزيدان، إلا أن الأمور كانت عكس ذلك.

وقرر مجلس إدارة ريال مدريد بيع بيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بدلًا من تلبية رغبة الجناح الويلزي بالرحيل في الصيف؛ بعد تصاعد التوتر بين النادي واللاعب مؤخرًا.

وذكرت صحيفة ”أس“ الإسبانية، في الثامن من أكتوبر الحالي، أن اللاعب قرر مغادرة النادي في الصيف المقبل، لكن رحيله قد يتم خلال الانتقالات الشتوية؛ تلبية لرغبة النادي.

وهذا القرار غير مفاجئ بالنسبة للاعب؛ نظرًا للتوتر الواضح بين بيل والنادي عقب عودته من فترة التوقف الدولية الأخيرة مصابًا ليبتعد عن اهتمام المدير الفني زين الدين زيدان.

كما أن النادي منزعج من رفض جناح توتنهام هوتسبير السابق العديد من العروض الصيف الماضي، ليظل في سانتياغو برنابيو، كما أنه غاب عن إحدى المباريات الودية في ألمانيا قبل بداية الموسم، ليضع مدربه في موقف حرج، فيعلن إصابته، بينما كان في الوقت نفسه يلعب الغولف.

أتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه برنامج ”التشيرينغيتو“، الإسباني الشهير، عن الجناح الويلزي أنه لم يتدرب مع الفريق وسافر إلى لندن، يوم الاثنين.

ونشرت الصفحة الرسمية للبرنامج على ”تويتر“، صورة لغاريث بيل وهو يتواجد في المطار؛ استعدادًا للسفر.

ولم يعلن النادي أو اللاعب سبب سفره في الوقت الحالي، في الوقت الذي يستعد فيه الفريق لمباراة مهمة في الدوري الإسباني ضد ليغانيس.

ويستضيف ريال مدريد نظيره ليغانيس، يوم الأربعاء المقبل، علمًا بأن الضيف صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة، سيخوض هذه المباراة بعدما حقق انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم، بالفوز على ريال مايوركا 1/0، مطلع هذا الأسبوع.

ولم يشارك بيل في تدريبات فريقه، يوم الأحد، وأكدت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية، أن زيدان لا يمكنه الاعتماد عليه لعدم جاهزيته.

وغاب بيل عن آخر مباراتين لنادي ريال مدريد أمام ريال مايوركا في الدوري الإسباني وغالاتا سراي في دوري أبطال أوروبا؛ بسبب إصابة غامضة لم يكشف عن تفاصيلها النادي.

انتقام برشلونة
لا يزال مسؤولو نادي برشلونة الإسباني يشعرون بالمرارة تجاه باريس سان جيرمان الفرنسي، في ظل الحرب المستمرة بين الناديين، والتي أصبحت علنية منذ صيف 2017.

وكان باريس سان جيرمان قد خطف البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم برشلونة، في الميركاتو الصيفي العام 2017، مقابل سداد الشرط الجزائي في عقد قائد السليساو السابق والبالغ قيمته 222 مليون يورو.

وحاول برشلونة استعادة نيمار خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن إدارة باريس سان جيرمان أجهضت جميع محاولات النادي الكتالوني واللاعب نفسه، الذي كان يريد العودة مرة أخرى إلى ”كامب نو“، بعد شعوره بالندم الشديد على القرار الذي اتخذه قبل عامين بالرحيل.

وأشارت تقارير صحفية فرنسية إلى أن إدارة برشلونة تخطط لرد جزء من الصفعة إلى باريس سان جيرمان في أقرب فرصة ممكنة.

وقال موقع ”le10sport“ الفرنسي إن كشافي برشلونة ينتشرون حاليًا في البرازيل، لمتابعة بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عامًا، لاستكشاف أفضل المواهب المناسبة لارتداء قميص البلوغرانا.

وتابع بقوله، في تقرير نشره اليوم الاثنين: ”يعتبر عادل عوشيشي أحد أبرز المواهب التي يتابعها مسؤولو برشلونة منذ فترة طويلة، ويحرصون حاليًا على مشاهدته على الطبيعة خلال مشاركته برفقة منتخب فرنسا للناشئين في مونديال البرازيل“.

وأكد أن عوشيشي، البالغ من العمر 17 عامًا، هو أحد المواهب الفرنسية الصاعدة في وسط الملعب، حيث يمتلك إمكانات مبهرة واعدة.

وأشار الموقع الفرنسي إلى أن عوشيشي، وهو من أصل جزائري، لم يوقّع حتى الآن عقدًا احترافيًا رسميًا مع نادي باريس سان جيرمان، وهي النقطة التي يمكن أن يستغلها مسؤولو البارسا في إغرائه بالانضمام إلى صفوف برشلونة، خاصة أن عقده المبدئي كناشئ مع فريقه الفرنسي ينتهي في يونيو 2020، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه أمام البلوغرانا لضمه.

موقف محمد صلاح
عاد النجم المصري محمد صلاح إلى تدريبات ناديه ليفربول، بعد إصابته أمس الأحد، في مباراة الريدز مع توتنهام، ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، على ملعب أنفيلد.

وذكرت شبكة ”سكاي سبورت“، أن مشاركة محمد صلاح في تدريبات ليفربول، اليوم، تقلل المخاوف حول الإصابة التي يعاني منها في الكاحل.

وسجل محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول من ركلة جزاء، ليقلب الريدز تأخره 0/1 بهدف من توقيع هاري كين إلى فوز ثمين بنتيجة 2/1 ويستعيد فارق النقاط مع مانشستر سيتي.

وغادر محمد صلاح، البالغ من العمر 27 عامًا، الملعب في الدقيقة 84 متأثرًا بإصابة في الكاحل، ولم يستطع النجم المصري المشاركة في مباراة ليفربول ضد مانشستر يونايتد في الجولة التاسعة بعد إصابته في الكاحل، في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة ليفربول وليستر سيتي، عقب تدخل عنيف من البديل حمزة تشودري.

وقال كلوب عقب المباراة، إن صلاح تألم من إصابة في كاحله ولكنها ”ليست مشكلة كبيرة“، بينما أضاف أن إصابة الهولندي فيرجيل فان دايك تبدو مؤلمة لكنها بخير أيضًا.

وغاب صلاح نحو 3 أسابيع؛ بسبب الإصابة الأخيرة، ويبدو أنه قد يغيب للمدة نفسها قبل العودة للملاعب مجددًا، رغم أهمية التوقيت الحالي الذي يسعى فيه الفريق لتعزيز صدارته للدوري وضمان التأهل إلى دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

ويلعب ليفربول مع آرسنال، على ملعب أنفيلد، يوم الأربعاء، في دور الـ16 من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

راكيتيتش إلى يوفنتوس؟
بدأت إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي التحضير مبكرًا للدخول في سوق الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، لدعم صفوف الفريق المتصدر لجدول ترتيب المسابقة المحلية في إيطاليا، وفي ظل السعي للمنافسة علي لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وأكدت مصادر إيطالية أن اليوفي حدد الدولي الكرواتي إيفان راكيتيتش نجم وسط برشلونة الإسباني كأبرز الأسماء المطلوب التعاقد معها في الميركاتو الشتوي، رغم وجود منافسة حامية من عدة أندية تسعي للفوز بخدمات الكرواتي.

وقال موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي إن راكيتيتش يحظي باهتمام كبير من عدد من أكبر الأندية في اوروبا ومنها إنتر ميلان الايطالي، ومانشستر يونايتد الانجليزي، بجانب باريس سان جيرمان الفرنسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك