أخبار ريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان.. التخبط يسيطر على مصير الكلاسيكو والنيراتزوري يريد ”السلطان“ – إرم نيوز‬‎

أخبار ريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان.. التخبط يسيطر على مصير الكلاسيكو والنيراتزوري يريد ”السلطان“

أخبار ريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان.. التخبط يسيطر على مصير الكلاسيكو والنيراتزوري يريد ”السلطان“

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

لا يزال مصير مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد المقرر لها يوم 26 أكتوبر الجاري على ملعب ”كامب نو“، في الدوري الإسباني، غامضًا.

وتضاربت التقارير حول مصير المباراة، في ظل الاضطرابات التي يشهدها إقليم كتالونيا الإسباني، والتي تهدد إقامة المباراة في موعدها الأصلي.

وأكد خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني الاتجاه لتغيير موعد مباراة الكلاسيكو مشيرًا إلى أنه سيكون من الصعب إقامة القمة يوم 18 ديسمبر.

مصير غامض
وكان من المفترض أن تقام المباراة يوم 26 أكتوبر، لكن الوضع المشتعل في كتالونيا بعد صدور أحكام بحبس 9 قادة سياسيين يطالبون باستقلال الإقليم قد يحول دون إقامتها في الموعد السابق على ملعب كامب نو.

وذكرت صحيفة ”أس“ أن الموعدين المقترحين للمباراة، هما: الرابع و18 ديسمبر المقبل في كامب نو وفقًا لمعلومات ”كادينا سير“.

ونقلت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية، عن تيباس قوله: ”الكثير من التسريبات ظهرت ويتم نسبها إلى الاتحاد الإسباني، لكنني لا أعتقد أن الاتحاد سيحسم تاريخ المباراة، لأن الجهة المسؤولة عن تحديد الموعد هي لجنة المنافسات، فهناك إجراء مختلف، ونحن في الليغا سنحاول تحديد موعد جديد“.

وأضاف: ”يتحدثون عن تأجيل المباراة لـ18 ديسمبر، ووقتها ستكون هناك مباريات بكأس الملك في ذلك اليوم، وسيتم إهمالها حال أقيم الكلاسيكو، والأمر سيكون أشبه بالصحراء“.

واختتم تيباس: ”لا يمكن إقامة الكلاسيكو في ذلك اليوم، وسنضطر إلى الجلوس وتحديد التاريخ، وآمل أن تحسم لجنة المنافسات هذا الأمر، والاتحاد الإسباني ليس معنيًا بتحديد مواعيد المباريات، ولجنة المسابقات هي من تحددها“.

ووفقًا لبرنامج ”الشيرنغيتو“ الإسباني، فإنه خلال الاجتماع الحالي للجنة المسابقات، تم رفض الاقتراح الخاص بنقل كلاسيكو الدور الأول إلى ملعب سانتياغو برنابيو.

وكان ريال مدريد وبرشلونة قد أعلنا أيضًا رفضهما لفكرة إقامة مباراة الدور الأول في ”سانتياجو برنابيو“.

وعلّق إرنستو فالفيردي المدير الفني لنادي برشلونة على أزمة مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، وقال: ”كان هناك اقتراح بنقل مباراة الكلاسيكو، لكننا لم نقبل به، لأننا سنلعب، يوم السبت، في أيبوروا، والثلاثاء سنسافر إلى براغ، وعلينا احترام جدول المباريات“.

وأضاف: ”ما زالت هناك 9 أيام متبقية على موعد المباراة، وهناك الكثير من الشائعات التي تخرج حولها، ولكننا نتمنى أن تلعب في موعدها وفي ملعبنا“.

وعن الوضع في إقليم كتالونيا، قال: ”ليس جيدًا، الشوارع تمر بوقت عصيب، وهنا يأتي دور السياسيين لحل تلك الأزمة في أسرع وقت ممكن“.

وتابع فالفيردي: ”أعتقد أن المباراة ستقام في موعدها المحدد مسبقًا دون أي مشاكل، وعلينا الانتظار قليلًا، وفي الموسم الماضي كان هناك حديث حول إقامة مباراة جيرونا في ميامي وفي النهائي لم تلعب هناك“.

صفقة تبادلية بين ريال مدريد وتوتنهام
قالت تقارير صحفية إن نادي توتنهام هوتسبير رفع الراية البيضاء أمام نجمه الدنماركي كريستيان إريكسن، الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري في يونيو 2020.

وأشارت شبكة ”ESPN“ إلى أن مسؤولي توتنهام أصبحوا أكثر انفتاحًا على بيع إريكسن، البالغ من العمر 27 عامًا، في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، التي تبدأ في يناير، للحصول على مقابل مادي من الصفقة، بدلًا من الانتظار إلى يونيو وعندها سيرحل اللاعب مجانًا في صفقة انتقال حر.

وترغب العديد من الأندية في الحصول على خدمات إريكسن، وعلى رأسها ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، ومؤخرًا دخل نادي بايرن ميونخ الألماني في سباق التعاقد مع اللاعب.

إلا أن تقرير ”ESPN“ أكد أن إدارة توتنهام ترغب في انتقال إريكسن إلى ريال مدريد في صفقة تبادلية مع أحد نجوم الفريق الملكي، لتعويض رحيل لاعب الوسط الدنماركي.

وأكدت الشبكة أن توتنهام يريد الحصول على خدمات لاعب الوسط إيسكو، الذي لا يجد مكانًا أساسيًا له في تشكيلة الميرينغي، وأشارت العديد من التقارير إلى إمكانية رحيله عن ”سانتياغو برنابيو“ في يناير المقبل.

ويخشى مسؤولو السبيرز هجرة عدد من نجوم الفريق بنهاية الموسم الجاري، خاصة مع التراجع الشديد في مستوى وصيف بطل أوروبا الموسم الماضي، وتعرضه لهزيمتين ثقيلتين مؤخرًا، أمام بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا بنتيجة 2/7، وأمام برايتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، بنتيجة 0/3.

وتنتهي عقود الثلاثي كريستيان إريكسن ويان فيرتونخين وتوبي ألديرفيريلد مع توتنهام بنهاية الموسم الجاري، ويحق للاعبين الثلاثة التوقيع لأي نادٍ آخر بدءًا من يناير المقبل، والرحيل مجانًا بعد ذلك بـ6 أشهر.

وأشارت تقارير إلى أن مهاجم وهداف الفريق هاري كين يدرس هو الآخر الرحيل عن توتنهام بنهاية الموسم، لأنه يريد الانتقال إلى وجهة أخرى يستطيع من خلالها تحقيق الألقاب التي تبدو بعيدة تمامًا عن السبيرز في ظل الأوضاع الحالية.

صفقات مدوية في المرينغي
كشفت تقارير صحفية استعداد نادي ريال مدريد الإسباني لفتح خزائنه على مصراعيها خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، يونيو 2020، بعد نهاية الموسم الحالي.

وكان ريال مدريد قد أنفق أكثر من 300 مليون يورو على صفقاته في ميركاتو الصيف الماضي، وكان أبرزها البلجيكي إيدين هازارد والصربي لوكا يوفيتش، إلا أن تلك الصفقات لم يكن لها التأثير الإيجابي المنتظر على أداء الفريق الملكي، وتسببت في إصابة عشاق الميرينغي بخيبة أمل واسعة.

ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني، برصيد 18 نقطة من 8 مباريات، بعد أن فاز في 5 لقاءات وتعادل في 3، بينما يعاني النادي الملكي أوروبيًا، بعد أن تذيل مجموعته في دوري أبطال أوروبا بالهزيمة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي 0/3، والتعادل 2/2 مع كلوب بروغ البلجيكي.

وقال موقع ”فوكس سبورتس“ إن رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز يضع آمالًا كبيرة على سوق الانتقالات الصيفية بنهاية الموسم الجاري، حيث يرغب في ضم 3 صفقات مدوية لصفوف الميرينغي أيًا كانت التكلفة المالية.

وأشار الموقع، في تقرير نشره اليوم الخميس، إلى أن هناك 3 لاعبين على رأس قائمة المطلوبين في ريال مدريد، وأن إدارة النادي الملكي مستعدة لدفع أي مبالغ لحسم تلك الصفقات، وهي الفرنسي بول بوغبا نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، والإسباني فابيان رويز نجم وسط نابولي الإيطالي، والفرنسي كيليان مبابي نجم هجوم باريس سان جيرمان.

وتابع التقرير: ”ستكون صفقة مبابي هي الأغلى في تاريخ انتقالات لاعبي كرة القدم، حيث من المتوقع وصولها إلى 230 مليون يورو، ليتجاوز بذلك البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي انتقل في صيف 2017 من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو“.

وتوقع موقع ”فوكس سبورتس“ أن تبلغ قيمة صفقة بوغبا 140 مليون يورو، في ظل تمسك إدارة مانشستر يونايتد باللاعب، وعدم استعدادها للتفريط فيه بمقابل يقل عن هذا المبلغ، كما أشار إلى أن سعر فابيان رويز سيكون في حدود 80 مليون يورو، ليصل إجمالي ما سينفقه ريال مدريد على الصفقات الثلاث إلى 450 مليون يورو.

إبراهيموفيتش إلى إنتر ميلان؟
كشفت تقارير صحفية إيطالية، اليوم الخميس، أن إدارة نادي إنتر ميلان، تفكر في التعاقد مع مهاجم جديد، في سوق الانتقالات الشتوي المقبل، بعد إصابة التشيلي أليكسيس سانشيز.

ومن المتوقع أن يغيب سانشيز 3 أشهر عن إنتر ميلان، بعد خضوعه لعملية جراحية، عقب إصابته في مباراة لمنتخب بلاده تشيلي.

وبحسب صحيفة ”لاغازيتا ديلو سبورت“، فإن إنتر كان يريد تدعيم خط وسط ملعبه في يناير المقبل، لكن بعد إصابة سانشيز تغيرت خطط الإدارة وباتت تبحث عن مهاجم جديد.

وأضافت الصحيفة، أن من بين الأسماء المطروحة لتدعيم هجوم إنتر ميلان، المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي سبق أن ارتدى قميص النيراتزوري

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com