يوفنتوس يصعق إنتر ميلان ويعتلي صدارة ترتيب الدوري الإيطالي (فيديو)

يوفنتوس يصعق إنتر ميلان ويعتلي صدارة ترتيب الدوري الإيطالي (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

انتزع يوفنتوس صدارة ترتيب الدوري الإيطالي من منافسه إنتر ميلان، بالفوز عليه 2/1، في قمة مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي، الأحد، على ملعب سان سيرو (جوزيبي مياتزا).

وافتتح الأرجنتيني باولو ديبالا التسجيل ليوفنتوس، حامل اللقب في المواسم الـ8 الماضية في الدقيقة الخامسة بتسديدة قوية بعد كرة من ميراليم بيانيتش.

وأضفى إنتر ميلان مزيدًا من الإثارة على المباراة، بعدما سجل له الأرجنتيني الآخر لاوتارو مارتينيز هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 18، احتسبها الحكم جيانلوكا روكي بعد لمسة يد على المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، لينتهي النصف الأول من المباراة على التعادل 1/1.

واضطر أنطونيو كونتي لإجراء تبديل اضطراري في الدقيقة 33، بعدما تعرض ستيفانو سينسي لإصابة في الفخذ لم يستطع إكمال المباراة على إثرها. وقرر كونتي استبدال سينسي وإشراك ماتياس فيتشينو بدلًا منه.

وذكرت شبكة ”أوبتا“ للإحصائيات، أن كلًا من إنتر ميلان ويوفنتوس نجح في تسجيل هدف على الأقل، في الشوط الأول في مباراة بينهما في الدوري الإيطالي، لأول مرة منذ مايو/آيار 2015.

وقرر ماوريسيو ساري إخراج فيديريكو بيرنارديسكي والاعتماد على الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي كان عند حسن ظن مدربه وسجل هدف الفوز بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 80، بمساعدة البديل الآخر رودريغو بيتانكور.

ورفع الفوز رصيد يوفنتوس إلى 19 نقطة، لينتزع الصدارة من إنتر ميلان الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد 18 نقطة، علمًا أن إنتر ميلان حقق العلامة الكاملة قبل هذه المباراة.

وهذه الخسارة الثانية لإنتر ميلان الموسم الحالي، بعد أن خسر 1/2 أمام برشلونة الإسباني في الجولة الثانية من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وحقق إنتر ميلان آخر فوز له على يوفنتوس إلى 18 سبتمبر 2016 عندما فاز 2/1.

ويعود آخر لقب لإنتر ميلان في الدوري الإيطالي إلى موسم 2009/2010، عندما أحرز الثلاثية التاريخية تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفي آخر 10 مباريات بين الفريقين، فاز يوفنتوس 7 مرات على إنتر ميلان، في حين فاز إنتر ميلان في مرة وحيدة، وتعادل في 3 مرات، فاز يوفنتوس في واحدة منها بركلات الترجيح.

ويمنّي يوفنتوس النفس بتحقيق اللقب الموسم الحالي تحت قيادة المدرب المحلي ماوريسيو ساري، ليكون اللقب التاسع على التوالي للبيانكونيري في الكالشيو.

وقبل المباراة وصف أنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان، الجماهير التي اتهمته بخيانة ناديه السابق يوفنتوس والغريم التقليدي لـ“النيراتزوري“، وطالبت بإزالة اسمه من ملعب (أليانز ستاديوم)، بـ“الجهلة والحمقى“.

ودشنت بعض جماهير يوفنتوس حملة جمعت خلالها 15 ألف توقيع لمطالبة إدارة النادي بإزالة اسم كونتي من ”ممر النجوم“ الموجود في ملعب (أليانز ستاديوم)، وهي المبادرة التي انتقدها رئيس النادي، أندريا أنييلي.

وقال كونتي في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: ”أشعر بالأسف لتدخل أنييلي في هذا الأمر، لأن هذا يمنح أهمية لمطالب فظة وغير متحضرة، وتفتقد للقيم“.

وأضاف ”لقد قلتها منذ 10 أيام أن الصحافة هي من تتسبب في هذا ببعض الأحيان، لأنها تمنح مساحة لأشياء فظة، وتشجع على الكراهية والعنف“.

وتابع كونتي ”كرة القدم يجب ألا تشجع على الكراهية. إذا كان الأمر هكذا، سأكون أول من يقول كفى. لا أحد يجبرني على العمل كمدرب. نحن في مجتمع تنتصر فيه الكراهية“.

وأردف ”بعد تجربتي في إنجلترا (مع تشيلسي)، عدت، ووجدت الكثير من الصعوبات، لأنني وجدت مواقف جعلتني أندم على العودة لإيطاليا. حتى يظل شغفي بكرة القدم يفوق هذه الأشياء، سأواصل. ولكن عندما ينتهي هذا الشغف، سأرحل“.

ويعود آخر لقب لإنتر ميلان في الدوري الإيطالي إلى موسم 2009/2010، عندما أحرز الثلاثية التاريخية تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وآخر مباراة رسمية بين الفريقين (قبل مباراة اليوم)، انتهت بالتعادل 1/1 وكانت في الدوري الإيطالي، ولم يحقق إنتر ميلان الفوز في آخر 5 مباريات جمعته بيوفنتوس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com