بيانيتش يقترب من تحقيق حلم ساري الغريب – إرم نيوز‬‎

بيانيتش يقترب من تحقيق حلم ساري الغريب

بيانيتش يقترب من تحقيق حلم ساري الغريب

المصدر: رويترز

بعد أن تولى مسؤولية يوفنتوس في يونيو حزيران الماضي، عبر المدرب ماوريسيو ساري عن أمله في أن يلمس لاعب الوسط ميرالم بيانيتش الكرة 150 مرة في المباراة الواحدة.

ويبدو أن اللاعب البوسني يقترب من تحقيق هذا الرقم، بعد أن لمس الكرة 127 مرة في الانتصار 2/0 على سبال يوم السبت الماضي، في علامة على أن الشكل الجديد الذي يضعه ساري ليوفنتوس بدأت تظهر معالمه قبل أكبر مباراة للفريق حتى الآن هذا الموسم.

ويوم الأحد، يحل يوفنتوس صاحب المركز الثاني ضيفًا على إنتر ميلان المتصدر في مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي، حيث يسعى لإنهاء مسيرة منافسه المثالية في الدوري.

ويتصدر إنتر ميلان بقيادة أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس السابق المسابقة برصيد 18 نقطة من 6 مباريات متفوقًا بنقطتين على النادي القادم من تورينو الذي يأمل في الفوز بلقبه التاسع على التوالي.

وستكون هذه أول مرة يتقابل فيها كونتي مع يوفنتوس منذ قيادة الفريق للفوز بـ3 ألقاب متتالية للدوري الإيطالي بين 2011 و2014.

وفاز يوفنتوس بألقابه الخمسة الأخيرة تحت قيادة ماسيميليانو آليغغري، لكنه انفصل عن مدربه وتعاقد مع ساري أملًا في تغيير صورة فريق يفوز بلا هوادة لكنه يفتقر إلى الشخصية.

ومن الخطوات الأولى التي قام بها ساري، الذي يدخن بشراهة، في هذا الإطار منح بيانيتش حرية أكبر في الملعب.

وقال ساري: ”أرغب أن يلمس بيانيتش الكرة 150 مرة في المباراة. لكن علينا أن ندرب بقية التشكيلة على التمرير له 150 مرة“

وقبل بيانيتش هذا التحدي على الفور، وقال ”حدثت نقلة كبيرة من فترة آليغري إلى ساري. الأمر يتعلق بطريقة تمركزنا في الملعب كما تغيرت طريقة اللعب“.

وتابع ”آليغري كان يطلب مني تمرير الكرة إلى الجناحين.. بدلًا من ذلك أحاول تمرير الكرة إلى الأمام.

وأردف ”أنفذ هذا الأمر خطوة بخطوة، وأرغب في أن أصبح من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم“.

كما منح ساري اللاعب الكولومبي خوان كوادرادو دورًا جديدًا، حيث يلعب في مركز الظهير الأيمن بدلًا من الجناح الأيمن.

وقال ساري بعد فوز فريقه 3/0 في دوري الأبطال على باير ليفركوزن يوم الثلاثاء: ”ينفذ واجباته بطريقة صحيحة.. لا يفقد هدوءه لكن يحتاج إلى الالتزام أكثر بمهامه الدفاعية“.

ورغم سجل إنتر ميلان المثالي في الدوري فإنه حصد نقطة واحدة من أول مباراتين له في دوري الأبطال ما أثار غضب كونتي.

وقال المدرب بعد الخسارة 1/2 أمام برشلونة أمس الأربعاء: ”يجب أن نضمد جراحنا من أجل الاستعداد لمواجهة يوفنتوس يوم الأحد“.

وأضاف ”أجد صعوبة في التحلي بالإيجابية بعد هذه الهزيمة؛ لأني أحزن كثيرًا عندما نخسر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com