”غرفة الملابس“ تثير غضب أنشيلوتي قبل مباراة ليفربول ضد نابولي بدوري أبطال أوروبا (شاهد)

”غرفة الملابس“ تثير غضب أنشيلوتي قبل مباراة ليفربول ضد نابولي بدوري أبطال أوروبا (شاهد)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أبدى كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي غضبه الشديد من حالة غرفة خلع الملابس في ملعب سان باولو، قبل خمسة أيام من استضافة ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة لدوري الأبطال.

وخاض نابولي، وصيف يوفنتوس البطل الموسم الماضي، أول مباراتين من الدوري هذا الموسم ضد فيورنتينا ويوفنتوس خارج أرضه، بينما كان العمل في الاستاد مستمرًا لكنه لم ينته بعد.

ويستضيف نابولي فريق سامبدوريا في الدوري، يوم السبت المقبل، بينما يسافر ليفربول حامل لقب دوري أبطال أوروبا إلى نابولي، في 17 سبتمبر/أيلول الحالي.

وقال أنشيلوتي في بيان نقلته شبكة ”سكاي سبورتس“، يوم الخميس: ”رأيت حالة غرف الملابس في سان باولو. لا أجد ما أقوله. لقد قبلت طلب النادي للعب أول مباراتين خارج الديار للسماح بإنهاء العمل في الغرف كما وعد النادي“.

”يمكنك بناء منزل في غضون شهرين، لكنهم لم يكونوا قادرين على تجديد غرف تبديل الملابس! أين من المفترض أن يغير اللاعبون ملابسهم خلال مباراتي سامبدوريا وليفربول؟ لقد صدمت من عدم كفاءة الأشخاص المسؤولين عن العمل“.

وأضاف المدير الفني الإيطالي في بيانه القوي: ”كيف يمكن أن تفشل بلدية نابولي وباقي الجهات المعنية في احترام الالتزامات التي تم التعهد بها؟ إنه ينم عن تجاهل وعدم وجود اهتمام بفريق المدينة“.

ونشر حساب نابولي على تويتر لقطات للغرف وعمليات بناء واسعة لم تكتمل بها قبل خمسة أيام على استضافة ليفربول، الذي يخشى من عدم انتهاء العمل قبل المباراة.

كان من المفترض الانتهاء من الأعمال، وهي تطوير غرف تغيير الملابس والمراقبة بالفيديو في سان باولو، قبل منتصف سبتمبر/أيلول الحالي.

ورفض كارلو بيريغو، مدير الشركة المنفذة لأعمال التطوير مزاعم أنشيلوتي بشأن كفاءة عملية التجديد.

وقال لصحيفة ”لا غازيتا ديلو سبورت“: ”انتهى العمل في غرفة الملابس، باستثناء بعض التشطيبات الصغيرة التي سيتم الانتهاء منها غدًا. من المقرر أن يتم التسليم يوم الجمعة، وهو التاريخ الذي تم تأكيده. لسنا متأخرين، بل نلتزم بتعاقداتنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com