الدوري الإيطالي.. حكم الفيديو وتحدي ميهايلوفيتش يخطفان الأضواء في الجولة الأولى

الدوري الإيطالي.. حكم الفيديو وتحدي ميهايلوفيتش يخطفان الأضواء في الجولة الأولى

المصدر: رويترز

خيمت الدهشة على لاعبي بولونيا حين عرفوا أن مدربهم سينيشا ميهايلوفيتش الذي يعالج من سرطان الدم (لوكيميا)، سيتولى قيادة الفريق في مباراته الأولى بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وتم تشخيص حالة ميهايلوفيتش قبل 6 أسابيع بأنها سرطان في الدم لكنه، غادر المستشفى لحضور مواجهة فريقه على ملعب فيرونا.

وقال الجناح ريكاردو أورسوليني: ”أبلغنا المدرب هذا الأسبوع بأن حالته ليست على ما يرام بنسبة 100% لهذا لم نتوقع حضوره، كانت مفاجأة مذهلة“.

وأضاف ”كنا سعداء للغاية وأعطانا حضوره دفعة إضافية، نشعر بالأسف لأننا لم نمنحه الفوز“.

تولى ميهايلوفيتش في يناير تدريب بولونيا الذي كان يصارع الهبوط، وقاده إلى المركز العاشر في الموسم الماضي في تحول ملحوظ.

وأضاف أورسوليني: ”أعطانا المحاضرة المعتادة قبل المباراة، خسر بعض الوزن فقط لكن تصميمه وحماسه ظلّا كما هما“.

على صعيد آخر بدا أن الدوري الإيطالي يسير على نهج الموسم الماضي بانتصاري يوفنتوس ونابولي واستمرار الجدل بشأن لمسات اليد واستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد التي أضافت مزيدًا من الفوضى بدلًا من الحد منها.

كان القرار الأكثر إثارة للجدل هو ركلة جزاء احتسبت لصالح نابولي في الفوز 4/3 على فيورنتينا بعد خطأ ضد دريس ميرتنز، وبدا أنه لم يحدث اتصال.

وأشار الحكم بركلة جزاء على الفور وبعد التحقق مع مسؤولي تقنية الفيديو المساعد تمسك برأيه دون مراجعة اللعبة على الشاشة.

وكان مارشيلو نيكي رئيس لجنة الحكام الإيطالية من بين الذين قالوا إن الحكام أخطؤوا.

وقال مارشيلو نيكي: ”المشكلة أن أحدًا لم يفهم أنهم ارتكبوا خطأ فاللعبة لم تكن ركلة جزاء“.

وقال فينشنزو مونتيلا مدرب فيورنتينا: ”من الممكن تقبل حدوث أخطاء من الحكام إذا لم نكن نستعين بتقنية حكم الفيديو المساعد“.

واُحتسبت ركلتا جزاء بسبب لمسة يد مطلع الأسبوع، ولكن تم إلغاء واحدة منهما بعد مراجعة مطولة لكلتا الحالتين باستخدام تقنية الفيديو، وفي الحالتين ربما كانت لمسة اليد تعتبر حتى وقت قريب غير متعمدة.

وحصل فيورنتينا على ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة عندما ارتدت الكرة لتصطدم بذراع بيوتر جيلينسكي من مدى قريب للغاية في زحام أمام المرمى.

وحصل بريشيا على ركلة جزاء بعد لمسة يد من ألبرتو شيري لاعب كالياري، كان من الممكن أن تمر اللعبة دون أن يلحظها أحد حتى تدخلت تقنية حكم الفيديو المساعد، وفاز بريشيا 1/0.

وبدا أن الكرة لمست ذراع البرازيلي سامير مدافع أودينيزي أثناء قفزه خلال تنفيذ ركلة ركنية في الفوز 1/0 على ميلان، لكن وبعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد، وهو ما استغرق ما يقرب من 4 دقائق، لم يحتسب الحكم ركلة جزاء.

وبشكل عام ورغم كل هذه التغييرات والتوقعات الكبيرة خلال فترة الانتقالات الحالية فإن الدوري الجديد في ايطاليا يسير على نهج الموسم السابق.

وحقق يوفنتوس انتصارًا 1/0 بأقل مجهود على بارما بينما تعادل روما 3/3 على أرضه أمام جنوة.