رد حاسم من مانشستر سيتي على أنباء انتقال غوارديولا إلى يوفنتوس

رد حاسم من مانشستر سيتي على أنباء انتقال غوارديولا إلى يوفنتوس

المصدر: فريق التحرير

رد نادي مانشستر سيتي الإنجليزي على التقارير التي تحدثت عن اقتراب مدربه الإسباني بيب غوارديولا من الانتقال إلى يوفنتوس الإيطالي.

وذكرت وكالة الصحافة الإيطالية، في تقرير اليوم الخميس، أن مسؤولي يوفنتوس أنهوا جميع الاتفاقات الخاصة بعقد غوارديولا، ولا يتبقى سوى الإعلان الرسمي عن الصفقة، كما أكدت أن عقد غوارديولا مع يوفنتوس سيكون لمدة 4 مواسم، وسيحصل المدرب الإسباني على راتب سنوي يبلغ 28 مليون يورو، ولكن الوكالة أشارت إلى أنه ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان هذا الراتب شاملًا أم صافيًا أي خالص الضرائب.

لكن شبكة ”سكاي سبورت إيطاليا“ نقلت عن ألبيرتو جالاسي، عضو مجلس إدارة مانشستر سيتي قوله: ”بصفتي مسؤولًا في إدارة مانشستر سيتي، فوجئت اليوم بقراءة أنباء في وكالة تضم مجموعة كبيرة من رجال الأعمال، قالت إن مدربنا سيتم تقديمه مدربًا ليوفنتوس بعد أيام قليلة“.

وأضاف: ”أريد توضيح شيء ما، لأنه من الواضح أن ما قاله غوارديولا إنه لن يذهب ليوفنتوس لم يُسمع جيدًا وأصبح شيئًا غير موجود. الموضوع بسيط، مدربنا يريد البقاء ولديه عامان في عقده“.

وتابع ألبيرتو جالاسي: ”أمر آخر أثار حيرتنا، وهو أن ناديًا منظمًا ومحترفًا مثل يوفنتوس، يديره بافيل نيدفيد ببراعة، سمح لهذه الأخبار بالانتشار، لأن أول ما يفعله النادي الجاد هو التواصل مع نظيره“.

وأكمل: ”إنه خبر لا أساس له من الصحة، وأمر محزن أن بعض الهيئات الصحفية نقلته، هذه أنباء مثيرة للسخرية دون أي أساس“.

وتولى غوارديولا، البالغ من العمر 48 عامًا، تدريب مانشستر سيتي العام 2016، وحقق معه لقب الدوري الإنجليزي مرتين متتاليتين، وغيرهما من البطولات المحلية، لكنه لم يصل مع الفريق لأبعد من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وعمّا إذا كان يوجد بند في عقد غوارديولا يسمح له بالرحيل حال حدوث أي مشاكل متعلقة باللعب المالي النظيف، أجاب ألبيرتو جالاسي: ”رغبة غوارديولا هي البقاء هنا، بيب هو أول من أزعجته هذه الشائعات ولا يستطيع أن يفهم سبب عدم سماع كلماته“.

وأردف: ”لا نفهم السبب لماذا يجب على النادي شرح حقيقة معينة وهي أن غوارديولا لا يريد مغادرة مانشستر سيتي، لن يتم استخدام أي بند، الموضوع مغلق، يوفنتوس نادٍ منظم وسيجد مدربًا على هذا المستوى“.

وأضاف: ”تلقيت مكالمة هاتفية في الأيام القليلة الماضية، وسألوني عما إذا كان غوارديولا في ميلان، قلت لهم نعم، نحن معًا. إنه أمر مؤسف.. إنه على الشاطئ في أبوظبي يتمتع بالشمس“.

وتابع جالاسي: ”تحدثت اليوم مع نيدفيد، كنا نضحك سويًّا، وأدركنا أن الوضع أصبح سخيفًا“.

ويبحث يوفنتوس عن مدرب كبير بعد انفصاله عن مدربه الإيطالي ماسيمليانو آليغري، عقب 5 سنوات من العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com