أخبار مانشستر سيتي وليفربول وبرشلونة وريال مدريد والدوريات الخمس الكبرى

أخبار مانشستر سيتي وليفربول وبرشلونة وريال مدريد والدوريات الخمس الكبرى

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

بعد موسم مثير لم تشهده الملاعب الإنجليزية منذ سنوات، توّج مانشستر سيتي ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، البريمييرليغ، بفارق نقطة واحدة عن الوصيف ليفربول.

وفاز مانشستر سيتي على برايتون 4-1، وانتصر ليفربول على وولفرهامبتون 2- صفر، ليحافظ السيتي على لقبه برصيد 98 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الريدز.

إثارة مؤقتة

وحلّق درع الدوري فوق سماء ملعب ”أنفيلد“ لمدة 21 دقيقة فقط، عندما تقدم السنغالي ساديو ماني للريدز على وولفرهامبتون في الدقيقة 17، ووقتها كان التعادل مسيطرًا على مباراة برايتون والسيتي، قبل أن يتقدم برايتون في الدقيقة 27 عن طريق غلين موراي.

وجاء رد مانشستر سيتي سريعًا عبر سيرجيو أغويرو في الدقيقة 28، وإيمريك لابورت في الدقيقة 38، قبل أن يسجل رياض محرز وإلكاي جوندوغان الهدفين الثالث والرابع.

واستمرت الإثارة في سباق هدافي البريمييرليغ، الذي تم حسمه في المباراة الأخيرة، وتقاسم اللقب 3 لاعبين، المصري محمد صلاح وزميله ساديو ماني، والغابوني أوباميانغ مهاجم أرسنال، برصيد 22 هدفًا.

غوارديولا وكلوب

ووصف الإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، التتويج ببطولة الدوري الإنجليزي، بأنها البطولة الأصعب في تاريخه على الإطلاق.

وقال غوارديولا: ”ليفربول ساعدنا على الوصول إلى هذا المستوى، الحفاظ على اللقب في ظل هذه المنافسة الرهيبة أمر صعب للغاية، سنعود أقوى في الموسم المقبل“.

وتوجه الألماني يورغن كلوب، مدرب نادي ليفربول، بالتهنئة إلى مانشستر سيتي، الذي توّج بالبطولة.

وقال كلوب لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي: ”أهنئ مانشستر سيتي، لقد فعلنا كل شيء كي نصل إلى اللقب في هذا المشوار الصعب، ولكن هذا لم يكن كافيًا، أنا فخور للغاية بلاعبي ليفربول“.

وتابع كلوب بقوله: ”أردنا أن نكتب تاريخًا خاصًا بنا في عدد النقاط، ونجحنا في ذلك، ولكننا لسنا سعداء بطبيعة الحال، ولكن لدينا وقت طويل كي نستعد لمباراة توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا“.

وختم تصريحاته بقوله: ”هذه هي الخطوة الأولى بالنسبة لليفربول، عادة بعد موسم جيد نفقد لاعبين إلى أندية أخرى، هذا لن يحدث مجددًا، وسنعود مرة أخرى“.

إقالة سولشاير؟

فتحت جماهير نادي مانشستر يونايتد النار على النرويجي أولي غونار سولشاير، مدرب الفريق، بعد الهزيمة المذلة التي تلقاها المانيو، على ملعب أولد ترافورد، أمام كارديف سيتي، بهدفين نظيفين في المرحلة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، البريمييرليغ.

وأنهى مانشستر يونايتد الموسم محتلًا المركز السادس، ولن يشارك الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وسيكتفي بالمنافسة في بطولة الدوري الأوروبي، اليوروبا ليغ.

وجاءت خسارة مانشستر يونايتد أمام كارديف سيتي، الهابط إلى دوري الدرجة الأولى، البريمييرشيب، بعد تعادله في المرحلة قبل الأخيرة مع هيدرسفيلد تاون، الهابط أيضًا، ما أفقده 5 نقاط في آخر مرحلتين من المسابقة.

وطالبت جماهير مانشستر يونايتد بإقالة سولشاير من منصبه، بعد أن فشل الفريق في التأهل إلى دوري الأبطال، كما أن المانيو لم يحقق الفوز إلا في مباراتين فقط من آخر 11 لقاء.

وقال أحد مشجعي المانيو: ”أقيلوا سولشاير فورًا، إنه لا يزال مصرًا على إشراك دي خيا“، وأضاف آخر: ”إذا كان لدينا رائحة المنطق، فعلينا إقالة سولشاير، ومنح بوكيتينيو مدرب توتنهام شيكًا على بياض لقيادة مانشستر يونايتد“، وتابع آخر: ”أرجو أن تكون الهزيمة أمام كارديف سيتي بمثابة المباراة الأخيرة لسولشاير رفقة المانيو“.

برشلونة يفوز وريال مدريد ينهار

استعاد برشلونة توازنه بفوز معنوي على خيتافي بهدفين نظيفين عن طريق التشيلي أرتورو فيدال، والأرجنتيني ليونيل ميسي.

ويأتي فوز برشلونة بعد هزيمة مهينة أمام ليفربول الإنجليزي برباعية نظيفة أطاحت به من دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

وأفادت تقارير صحفية إسبانية بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي طالب إدارة نادي برشلونة بطرد 3 لاعبين، عقب خروج الفريق من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبحسب صحيفة ”سبورت“ فإن ميسي طلب من إدارة برشلونة بيع الثلاثي، البرازيلي فيليب كوتينيو، والفرنسي صامويل أومتيتي، والكرواتي إيفان راكيتيتش، في سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

وأفادت الصحيفة الإسبانية أن النجم الأرجنتيني طلب من إدارة برشلونة طرد الثلاثي المذكور بعد خسارة النادي الكتالوني 0/4 أمام ليفربول الإنجليزي، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ليودع الفريق، رغم فوزه ذهابًا 3/0.

وواصل ريال مدريد عروضه ونتائجه المخيبة للآمال، رفقة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، وخسر أمام مضيفه ريال سوسييداد 1-3، ليتلقى هزيمته الحادية عشرة هذا الموسم في الدوري الإسباني، الليغا.

وأعرب جوناثان بارنيت، وكيل أعمال النجم الويلزي غاريث بيل، لاعب ريال مدريد، عن غضبه لاستبعاد موكله من مباراة الريال وسوسيداد.

واستبعد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، بيل بقرار فني، للمرة الثانية على التوالي، حيث غاب بيل عن مواجهة فياريال في الجولة الماضية، ما قد يؤشر على استبعاد اللاعب الويلزي من ريال مدريد الموسم المقبل.

ونقلت صحيفة ”ديلي ستار“ الإنجليزية عن بارنيت قوله: ”من العار ألا يلعب غاريث بيل، وهل يجب أن يظهر بشكل أفضل بعد استبعاده في آخر مباراتين؟“.

وأضاف بارنيت: ”آمل أن يستمر غاريث بيل في اللعب مع ريال مدريد، لكن الأمر متروك لزيدان، فهو صاحب القرار“.

واختتم: ”هل استبعاد بيل رسالة قبل سوق الانتقالات؟ عليكم أن تسألوا المدرب“.

ويتعرض غاريث بيل لانتقادات شديدة في ريال مدريد بسبب مستواه المتواضع، خاصة بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في سوق الانتقالات الصيفي الماضي.

كوتينيو إلى تشيلسي؟

قالت إذاعة ”كادينا سيرا“ الإسبانية إن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي الإنجليزي، تدخل شخصيًا لحسم صفقة بديل النجم البلجيكي إدين هازارد، المتوقع انتقاله بنهاية الموسم الجاري إلى ريال مدريد الإسباني.

ومن المتوقع أن ينتقل هازارد، 27 عامًا، من تشيلسي إلى ريال مدريد في صفقة لن تقل قيمتها عن 100 مليون جنيه إسترليني.

وأضافت الإذاعة الإسبانية بقولها، في تقرير نشرته الأحد، أن أبراموفيتش وضع البرازيلي فيليبي كوتينيو، نجم نادي برشلونة الإسباني، كبديل لرحيل هازارد، وسوف يفتح خزائن النادي اللندني لإتمام الصفقة بأي ثمن.

وأشارت إلى أن أبراموفيتش يرى أن كوتينيو سيكون البديل الأمثل لهازارد، خاصة في ظل خبرة البرازيلي بأجواء الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ، كونه لاعبًا سابقًا في نادي ليفربول.

ورغم انتقال كوتينيو إلى برشلونة من ليفربول في صيف 2017 مقابل 160 مليون يورو، ليكون الصفقة الأغلى في تاريخ البلوغرانا، وثالث أغلى لاعب في العالم بعد مواطنه نيمار والفرنسي كيليان مبابي، لاعبي باريس سان جيرمان، فإنه لم يقدّم المستوى المنتظر منه في البارسا، ووصلت العلاقة بينه وبين جماهير النادي الكتالوني إلى طريق مسدود.