يوفنتوس البطل يسعى للقب التاسع على التوالي في الدوري الإيطالي

يوفنتوس البطل يسعى للقب التاسع على التوالي في الدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

فاز يوفنتوس على فيورنتينا 2/1 ليتوَّج بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة الثامنة على التوالي قبل 5 مباريات من ختام الموسم.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط من جولة هذا الأسبوع من المسابقة.

يوفنتوس يسعى للتتويج التاسع على التوالي الموسم المقبل

قال ماسيميليانو آليغري مدرب يوفنتوس إن هدفه الموسم المقبل سيكون السعي للفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة التاسعة على التوالي.

وقال آليغري: ”اللقب سيكون هدف الفريق. سنستعد لمنافسة قطبي ميلان، كما أن نابولي يتطور باستمرار، وروما ولاتسيو بإمكانهما تعزيز قوتهما خلال فترة الصيف“.

وأضاف ”لن نسمح لأحد أن يقلب الطاولة، علينا تطوير كفاءة اللاعبين واكتساب خبرة أفضل في التعامل مع الأحداث والمواقف غير المتوقعة؛ لأن هذه المواقف يمكن أن تحدث تغييرًا كبيرًا في الدوري“.

وتابع ”سألتقي مع إدارة النادي؛ لنرى ما بإمكاننا فعله لتحسين الأمور، ربما أجرّب بعض اللاعبين في أداء أدوار مختلفة، كما فعلت مؤخرًا حين أدى ايمري تشان دورًا في قلب الدفاع أو يلعب فيدريكو برناردسكي وخوان كوادرادو في خط وسط من 3 لاعبين. أتمنى أن أعرف كيفية أدائهم لهذا الدور“.

استقالة المدير الرياضي في سامبدوريا بعد مشاحنة مع رئيس النادي

استقال والتر ساباتيني المدير الرياضي في سامبدوريا بعد الهزيمة 0/3 أمام بولونيا، وأفادت تقارير أن الاستقالة حدثت عقب مشاحنة حادة مع ماسيمو فيريرو رئيس النادي.

وأفادت وسائل إعلام إيطالية منها ”لاغازيتا ديلو سبورت“ ووكالة ”أنسا“ الإيطالية للأنباء أنه تم الفصل بين الرجلين بعد اندلاع خلاف في غرفة الملابس.

وقال ساباتيني لمحطة ”سكاي سبورتس“ الإيطالية: ”أؤكد بكل أسف وحزن نبأ استقالتي من عملي. حدث صِدام بيني وبين رئيس النادي بعد المباراة، وعندما يحدث شيء من هذا القبيل من الأفضل للموظف أن يستقيل“.

”لن أتراجع عن الاستقالة، كان ذلك قرارًا صعبًا لأنني كنت أريد تقديم كل ما في وسعي للفريق“.

رانييري يتحدث عن الضغط النفسي

فوجئ كلاوديو رانييري مدرب روما، الذي عاد لدوري الدرجة الأولى الإيطالي بعد غياب 7 سنوات، بحجم الضغوط الملقاة على عاتق اللاعبين والمدربين.

وقال رانييري عقب التعادل 1/1 مع إنتر ميلان على ملعب سان سيرو ليبقى روما في المركز الخامس متأخرًا بفارق نقطة واحدة عن آخر المراكز الأربعة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل: ”أعتقد أن الضغوط النفسية تعرقل أداء اللاعبين وتحد من قدرات المدربين“.

”مسابقات الدوري في خارج إيطاليا لا تعتمد على الجوانب الخططية بقدر ما تعتمد على مجهود اللاعبين. السر يكمن في التدريب المستمر وبذل أقصى جهد في الملعب“.

وتابع رانييري الذي قاد ليستر سيتي للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في 2016 ”هناك ضغط نفسي أقل في الدوري الإنجليزي الممتاز. تخوض المباراة ولا شيء بخلاف ذلك يؤثر عليك بشكل كبير“.

”لم أغير أساليب التدريب من إنجلترا إلى إيطاليا لكنها الضغوط. كل شيء يؤثر عليك هنا أكثر“.

وأقيل رانييري من تدريب فولهام في فبراير، وانتقل لتدريب روما في الشهر التالي لنهاية الموسم.

مدرب لاتسيو مذهول من أخطاء لاعبيه الساذجة

ألقى سيموني إنزاغي مدرب لاتسيو باللوم على سذاجة لاعبي فريقه في الهزيمة المفاجئة على أرضهم 1/2 أمام كييفو متذيل الترتيب، وهي الخسارة التي ربما تؤثر على جهود لاتسيو في إنهاء الموسم ضمن فرق المربع الذهبي، وضمان التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل.

وتلقى سيرجي ميلينكوفيتش -سافيتش صانع لعب لاتسيو بطاقة حمراء في الدقيقة 34 بسبب اعتراضه بشدة على الحكم، قبل أن يُطرد أيضًا لويس ألبرتو من صفوف أصحاب الأرض عند صفارة النهاية للاعتراض.

وقال إنزاغي: ”ارتكب ميلينكوفيتش خطأ جسيمًا وساذجًا في الوقت نفسه، تسبب في تحويل مسار المباراة، كان خطأ فادحًا دفعنا جميعًا ثمنه“.

”لم تتبدد آمال الفريق في التأهل لدوري الأبطال، لكننا تعرضنا لضربة لم نكن نتوقعها على الإطلاق“.

أرقام قياسية لصالح إمبولي وسبال

هز آندريا بيتانيا الشباك مرتين في فوز سبال 4/2 على إمبولي ليرفع اللاعب، البالغ من العمر 23 عامًا، رصيده الإجمالي من الأهداف إلى 14 هدفًا، وهو رقم قياسي للتهديف مع سبال في موسم واحد.

في الوقت نفسه فإن فرانشيسكو كابوتو سجل الهدف الأول لصالح إمبولي؛ ليرفع هو الآخر رصيده الإجمالي، ويصبح ثاني لاعب فقط يسجل 15 هدفًا أو أكثر لصالح إمبولي في موسم واحد بدوري الأضواء.

وضمن سبال، نظريًا، النجاة من الهبوط بعد أن رفع رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثالث عشر، متقدمًا بفارق 9 نقاط عن منطقة الخطر، بينما يحتل إمبولي المركز 18 (في منطقة الهبوط) متأخرًا بـ4 نقاط عن أودينيزي صاحب المركز السابع عشر.