مدرب بولونيا غاضب من يوفنتوس والسلام يسود بين أتشيربي وباكايوكو.. ضمن أبرز 5 نقاط للجولة الـ32 في الدوري الإيطالي

مدرب بولونيا غاضب من يوفنتوس والسلام يسود بين أتشيربي وباكايوكو.. ضمن أبرز 5 نقاط للجولة الـ32 في الدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

خسر يوفنتوس المتصدر 2-1 أمام سبال في دوري الدرجة الأولى الإيطالي ليضيع فرصة حسم اللقب قبل ست جولات على النهاية، فيما فاز نابولي صاحب المركز الثاني على كييفو 3-1 ليتأكد هبوط الأخير لدوري الدرجة الثانية.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط من الجولة 32 للمسابقة.

*مدرب بولونيا غاضب من اختيارات يوفنتوس

مع تأكده من حسم لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي وانتظاره لقاء إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا على أرضه أمام أياكس أمستردام، غدًا الثلاثاء، أجرى ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس تغييرات كبيرة على تشكيلته أمام سبال.

وشمل هذا الظهور الأول للمدافع باولو غوتزي (17 عامً) ولاعب الوسط جريجوريس كاستانوس مع الفريق في مباراة بدوري الدرجة الأولى، وكان كاستانوس قد أمضى هذا الموسم وهو يلعب في دوري الدرجة الثالثة مع فريق يوفنتوس تحت 23 عامًا.

وأغضب هذا سينيشا ميهايلوفيتش، مدرب بولونيا، الذي يخوض فريقه صراع النجاة من الهبوط مع سبال ومجموعة أخرى من الفرق.

وقال عقب تعادل فريقه سلبيًا مع فيورنتينا: ”يبدو أنه ليس اختيارًا عادلًا. الأمر الأول هو اختيار لاعب بديل والآخر يتمثل في الدفع بلاعب يشارك في دوري الدرجة الثالثة.

”لم أفضل ما حدث على الإطلاق وأعرف أنهم (يوفنتوس) غير مهتمين بالأمر.. للأسف، فإن الكرة الإيطالية تسير على هذا النحو“.

وأدى فوز سبال لدفع الفريق إلى المركز 13 برصيد 35 نقطة متقدمًا بفارق أربع نقاط على بولونيا، الذي يحتل المركز 17 ويتقدم بفارق ثلاث نقاط فوق منطقة الهبوط.

* تبادل قمصان عقب لقاء ميلان ولاتسيو

وضع فرانشيسكو أتشيربي، مدافع لاتسيو، وتيموي باكايوكو، لاعب وسط ميلان، حدًا للخلاف الذي ثار بينهما بشأن تبادل القمصان والذي أعقب فوز ميلان 1-صفر في سان سيرو.

ودخل الاثنان في تلاسن حاد عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبل المباراة وبدا أن الخلاف انتهى تمامًا عندما تبادلا القمصان عقب المباراة لكن باكايوكو لوح بقميص أتشيربي أمام جماهير ميلان، كما لو أنه نال جائزة.

وكتب أتشيربي على تويتر: ”أنا محبط لأنني تبادلت القمصان (مع باكايوكو) بهدف وضع حد للمسألة. زيادة الكراهية ليست من الرياضة ولكنها دلالة على الضعف“.

وذكرت وكالة ”أنسا“ الإيطالية للأنباء، أن باكايوكو اتصل لاحقًا بأتشيربي للاعتذار بينما قام الأخير بإنهاء المسألة بتدوينة أخرى على تويتر.

وقال أتشيربي: ”كفى جدالًا وسيرى بعضنا بعضًا في الملعب“.

*جنوى لا يزال دون انتصار أمام جيامباولو

بات ماركو جيامباولو أول مدرب في تاريخ سامبدوريا يخوض ست مباريات قمة متتالية أمام جنوى دون هزيمة عقب فوز فريقه 2-صفر، أمس الأحد.

وفاز سامبدوريا بأربع مباريات وتعادل مرتين من بين ست مباريات في لقاء القمة المحلي منذ تولي جيامباولو المسؤولية قبل موسم 2016-2017.

وقال: ”الأمر يشعرني بالكثير من الرضا. نعرف أن مباراة القمة هذه تعني الكثير في المدينة ولم نتعرض لأي إحباطات أو هزائم في السنوات الثلاث الماضية. تحقق ذلك بفضل اللاعبين والجماهير“.

وواصل فابيو كوالياريلا، مهاجم سامبدوريا، موسمه المميز بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء وهو ما ترك اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا ككبير لهدافي دوري الدرجة الأولى الإيطالي برصيد 22 هدفًا.

وقال جيامباولو: ”الأمر لا يتعلق بما يمكنني أن اُعلمه إياه ولكن بما يمكنه أن يعلمني هو إياه. مجرد مشاهدته تجعلك تتعلم شيئًا.

*جنوى غاضب من بطاقة حمراء أخرى

أنهى جنوى المباراة بعشرة لاعبين للقاء الثالث على التوالي عقب طرد دافيدي بيراسكي بسبب لمسة يد عندما أشار الحكم إلى أنه منع فرصة تسجيل واضحة وهي الواقعة التي أدت لاحتساب ركلة جزاء لسامبدوريا.

وقال المدرب تشيزاري برانديلي: ”لا أساس لطرد بيراسكي. كان على بعد متر ونصف المتر من منافسه فكيف له أن يضع ذراعه في مسار الكرة؟

”هذه ليست ركلة جزاء من وجهة نظري وبالتأكيد ليست حالة طرد مباشر“.

* نهاية مسيرة رائعة لكييفو

انتهت مسيرة كييفو التي شملت الاستمرار في دوري الدرجة الأولى الإيطالي على مدار 11 موسمًا بهبوطه لدوري الدرجة الثانية قبل ست جولات على النهاية بخسارته 3-1 أمام نابولي.

وصعد كييفو، وهو ناد صغير ينتمي لضواحي فيرونا، لدوري الدرجة الأولى لأول مرة عام 2001.

ولم تنظر جماهير فريق فيرونا، وهو النادي الأكبر في المدينة، بجدية لكييفو وأخذت في التندر عليه لكن فريق فيرونا نفسه يلعب الآن في دوري الدرجة الثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com