قرعة دوري أبطال أوروبا تجنب مواجهة ميسي ورونالدو قبل النهائي

قرعة دوري أبطال أوروبا تجنب مواجهة ميسي ورونالدو قبل النهائي

المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

جنبت قرعة ربع نهائي ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا برشلونة الإسباني ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي مواجهة مدربهم السابق بيب غوارديولا وفريقه مانشستر سيتي أو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وفريقه يوفنتوس قبل نهائي البطولة.

ولم تحمل القرعة ”ديربي إنجليزي“ حيث تجنّب مانشستر يونايتد جاره مانشستر سيتي، كما أن المواجهة الإنجليزية الوحيدة جاءت بين توتنهام ومانشستر سيتي.

وتعتبر مواجهة برشلونة لمانشستر يونايتد والمواجهة الإنجليزية بين توتنهام ومانشستر سيتي الأقوى في دور ربع النهائي، بينما تجنب ليفربول الأقوياء وكانت القرعة في صالحه من خلال مواجهة بورتو البرتغالي.

ورغم قيمة يوفنتوس على الصعيد القاري لكن أياكس يبقى منافسًا قويًا كونه أخرج ريال مدريد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، وضمه لاعبين شبابًا تسعى كل أندية أوروبا الكبرى لضمهم.

وقد تحمل لقاءات نصف النهائي مواجهات نارية في حال تأهل ليفربول حيث سيواجه الفائز من برشلونة ومانشستر يونايتد، بينما يلتقي الفائز من يوفنتوس وأياكس الفائز من توتنهام ومانشستر سيتي.

يوفنتوس – أياكس

لقاء ثأري قديم من نهائي 1996 حيث فاز يوفنتوس بلقبه الثاني والأخير على حساب الفريق الهولندي بضربات الترجيح، ويملك الفريق الإيطالي أفضلية على منافسه الهولندي بفعل خبرة لاعبيه وتواجد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في صفوفه، لكن الفريق الهولندي أخرج ريال مدريد حامل اللقب بالفوز عليه في قلب البيرنابيو 4-1 .

توتنهام – مانشستر سيتي

مواجهة بين بوكيتينو وبيب غوارديولا على الصعيد القاري وسيعرف شهر نيسان / أبريل القادم 3 مواجهات بين الفريقين، حيث يتواجهان ذهابًا وإيابًا في دوري الأبطال وفي الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتفوق مانشستر سيتي على توتتنهام في الموسمين الماضيين محليًا، ويحتاج بوكيتينو للبقاء في المنافسة القارية بعد تراجع نتائجه محليًا.

ليفربول – بورتو

يملك ليفربول أفضلية كبيرة على منافسه البرتغالي حيث تجنب أصدقاء المصري محمد صلاح الأقوياء، لكنهم سيواجهون فريقًا ليس له ما يخسره في البطولة ويعرف جيدًا أن حظوظ منافسه في التأهل أقوى.

برشلونة – مانشستر يونايتد

أقوى لقاءات دور ربع النهائي كون مانشستر يونايتد استعاد بريقه تحث قيادة المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير، وكونه أقصى باريس سان جرمان الفرنسي في ريمونتادا رائعة رغم خسارته على أرضه 2-0 لكنه فاز إيابًا 3-1 .

ويحتاج برشلونة لتقديم أفضل مستوياته إن أراد ميسي تحقيق حلمه في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا كقائد، كون مانشستر يونايتد يلعب بأسلوب دفاعي قوي ويملك هجومًا ناريًا يستغل المرتدات.

وستكون المواجهة بين حارسين لهما دور كبير في نتائج فريقيهما دافيد دي خيا في مانشستر يونايتد وتير شتيغن في برشلونة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com