روما تتألم.. دي روسي لا يعلم شيئًا عن مستقبل دي فرانشيسكو مع الذئاب

روما تتألم.. دي روسي لا يعلم شيئًا عن مستقبل دي فرانشيسكو مع الذئاب

المصدر: رويترز

قال دانييلي دي روسي قائد روما، إن خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام بورتو بعد ركلة جزاء متأخرة تم احتسابها بعد تدخل حكم الفيديو المساعد، جاء ”بطريقة مؤلمة“.

وأشار اللاعب المخضرم إلى أنه لا يعلم ماذا سيحدث مع المدرب أوسيبيو دي فرانشيسكو الذي اتجه مباشرة إلى حافلة الفريق دون التحدث مع الصحفيين بعد خسارة مباراة وصفتها وسائل إعلام إيطالية أنها حاسمة في تحديد مستقبله مع الفريق.

وخسر ذئاب العاصمة الإيطالية، الذي بلغ الدور قبل النهائي في الموسم الماضي، 4-3 في النتيجة الإجمالية بعد الهزيمة 3-1 أمس الأربعاء بعد وقت إضافي وجاء الهدف الحاسم من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد تدخل حكم الفيديو المساعد قبل ثلاث دقائق من النهاية.

وقال دي روسي ”هذه طريقة سيئة للخروج لكن علينا تقبلها. الفريق مر بلحظات جيدة وسيئة. لم يكن الأداء المثالي لكننا شاهدنا فريقًا متحدًا.

”كنا قريبين من الوصول إلى ركلات الترجيح وفرصة التأهل لدور الثمانية للموسم الثاني على التوالي“.

وأشار دي روسي إلى أنه لا يريد الحديث عن مستقبل دي فرانشيسكو.

وقال ”أتمنى أن يستمر معنا. لا أعلم ماذا سيحدث لكن لا يستطيع أي شخص أن ينكر ما حققه. سنعمل معه ثم سيتخذ النادي القرار“.

واتفق المهاجم دييغو بيروتي مع أن الفريق يريد استمرار دي فرانشيسكو.

وقال ”قدمنا كل شيء من أجله وهذه لحظة سيئة لنا. لكننا نقف بجانبه“.

ويحتل روما المركز الخامس في الدوري لكن الهزيمة أمام فرق أدنى منه في الترتيب بالإضافة إلى أن الخسارة 3-صفر أمام غريمه لاتسيو يوم السبت زادت الضغط على دي فرانشيسكو.

وكال سيرجيو كونسيساو مدرب بورتو المديح لأداء فريقه ”المذهل“.

وقال ”اللاعبون فهموا ما نريده بشكل مثالي. كان أداءً مذهلاً من الجميع وقاموا بعمل رائع“.

وتابع ”هذا إثبات آخر على النضج والهدوء وهو ما يوضح قوة هذا الفريق. قدمنا أداء شبه مثالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com