ابتعاد يوفنتوس في الصدارة وعلاقة إيكاردي مع إنتر ميلان أبرز ملامح الجولة الـ 24 بالدوري الإيطالي – إرم نيوز‬‎

ابتعاد يوفنتوس في الصدارة وعلاقة إيكاردي مع إنتر ميلان أبرز ملامح الجولة الـ 24 بالدوري الإيطالي

ابتعاد يوفنتوس في الصدارة وعلاقة إيكاردي مع إنتر ميلان أبرز ملامح الجولة الـ 24 بالدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

عزز يوفنتوس، الذي يسعى للفوز بلقب الدري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي، صدارته متقدمًا بفارق 13 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني في ختام الأسبوع 24، الذي شهد سلسلة من الأحداث المثيرة للجدل، بسبب تقنية حكم الفيديو المساعد، بينما استمرت فصول الجدل بين إنتر ميلان ومهاجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

1. تقنية حكم الفيديو المساعد تلغي هدفًا وتمنح المنافس ركلة جزاء
شهدت مواجهة سبال أمام فيورنتينا واقعة استثنائية لتقنية حكم الفيديو المساعد التي ألغت هدفًا لأحد الفريقين ومنحت الفريق الآخر ركلة جزاء بسبب وجود واقعة تستلزم ذلك قبلها.

وكان التعادل 1/1 يسيطر على اللقاء حين طالب لاعبو فيورنتينا بركلة جزاء، بسبب خطأ ارتكب ضد فيدريكو كييزا، لكن لاعبي سبال تمكنوا من الاستحواذ على الكرة وبناء هجمة سريعة انتهت بإحراز ماتيا فالوتي هدفًا لأصحاب الأرض.

لكن وبعد دقيقة كاملة من هدف سبال، لجأ الحكم لوكا بيريتو لمتابعة اللقطة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد ليلغي الهدف ويحتسب بعدها بدقيقتين ركلة جزاء لفيورنتينا في الجانب الآخر من الملعب سددها جوردان فيريتو في الشباك بنجاح. وانتهت المباراة بفوز فيورنتينا 4/1.

وقال والتر ماتيولي رئيس سبال: ”إذا كنت ستوقف اللعب وتراجع كل لعبة في آخر 5 أو 6 دقائق من المباراة من أجل ما يسمى بخطأ، فإن كرة القدم تصبح مثارًا للسخرية، لم يكن خطأ واضحًا“.

2. إيكاردي يشعر كأنه ”فقد إحدى ساقيه“
قالت واندا نارا زوجة ووكيلة أعمال ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان في برنامج تلفزيوني أمس الأحد إن اللاعب شعر وكأنه فقد إحدى ساقيه بعد أن جرده النادي من شارة القيادة الأسبوع الماضي.

وغاب إيكاردي عن مباراتين لفريقه إنتر ميلان منذ أن خسر شارة القيادة في ظل مفاوضات إبرام عقد طويل الأمد بين النادي واللاعب الأرجنتيني الذي تقول نارا إنه يرغب في البقاء.

وقالت نارا خلال البرنامج ”إنتر ميلان هو بيتنا ولا نريد مغادرته. حين سحبت منه شارة القيادة نظر ماورو للأمر كأنه فقد إحدى ساقيه“.

3. مهمة يوفنتوس غاية في السهولة
إذا كانت هناك مباراة تطرح تساؤلات بشأن التباين الكبير في مستوى المنافسة في الدوري الإيطالي، فستكون فوز يوفنتوس 3/0 على فروزينوني صاحب المركز قبل الأخير.

وبنظرة سريعة على الأرقام سنلمس الفجوة المالية الكبيرة بين الطرفين. وتبلغ القيمة السوقية للاعبي يوفنتوس 797 مليون يورو (901 مليون دولار)، مقابل 43.6 مليون دولار لفروزينوني وفقًا لموقع ”ترانسفير ماركت“ المتخصص في انتقالات اللاعبين.

ولم يكد الفريق القادم من تورينو يبدأ المباراة حتى تمكن من حسم اللقاء بعد أول 17 دقيقة عقب تقدمه 2/0.

وبدت الدقائق 70 المتبقية كأنها حصة تدريبية مملة إلا من وجهة نظر المشجعين المتعصبين ليوفنتوس.

ولم يخسر يوفنتوس أي مباراة حتى الآن وفقد 6 نقاط فقط في 24 مباراة هذا الموسم وعزز صدارته للترتيب بفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه.

والغريب أنه ورغم الهيمنة المطلقة على معظم المباريات، يبدو يوفنتوس راضيًا وسعيدًا لمنافسته لنفسه. ورغم هيمنته الكاملة في العديد من المباريات إلا أنه لم يسجل أكثر من 3 أهداف في أي مباراة في الدوري حتى الآن.

وقال ماركو باروني مدرب فروزينوني: ”كان من الصعب للغاية مواجهة يوفنتوس بسبب فارق الكفاءة الفنية التي أحدثت الفارق في الملعب“.

4. جنوة يخسر لاعبًا ويكسب آخر
خسر جنوة جهود هدافه البولندي كشيشتوف بيانتك الذي انتقل إلى ميلانو في فترة الانتقالات الأخيرة لكنه سرعان ما اكتشف هدافًا آخر.

فبعد أن حصل على القميص رقم 9 الذي كان يحمله بيانتك استكمل أنطونيو سانابريا القادم من باراغواي مسيرة اللاعب البولندي في هز الشباك وأحرز 3 أهداف في أول 4 مباريات له في الدوري الإيطالي من بينها هدف التعادل خلال الانتصار 2/1 على لاتسيو الأحد الماضي.

5. تورينو لا يحظى بالتقدير المناسب
قال والتر ماتزاري مدرب تورينو صاحب المركز التاسع إن فريقه لا ينال التقدير الذي يستحقه وذلك بعد التعادل دون أهداف مع نابولي صاحب المركز الثاني الأحد الماضي.

ووصفت إحدى الصحف طريقة تورينو في المباراة بأنها كانت ”دفاعية بحتة“ تشبه أداء الكرة الإيطالية في فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي. إلا أن المدرب ماتزاري قال إن نابولي منع فريقه من اللعب.

وأوضح ”بشكل عام حصلنا على نقاط أقل مما نستحق لأن أخطاء الحكام منعتنا من تحقيق عدة انتصارات.

”إنه من المخيب للآمال تحقيق مثل هذا النتائج مع أداء تورينو المذهل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com