بصمة دي روسي ومعاناة إنتر ميلان وروما أبرز ملامح الجولة الـ 22 من الدوري الإيطالي

بصمة دي روسي ومعاناة إنتر ميلان وروما أبرز ملامح الجولة الـ 22  من الدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

شهدت الجولة الماضية في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، المزيد من المعاناة لإنتر ميلان وتعادل مفاجئ ليوفنتوس حامل اللقب، إضافة إلى بصمة سريعة من دانييلي دي روسي وفيما يلي نستعرض أبرز 5 لقطات بالجولة.

1. دي روسي يترك بصمة سريعة:
أظهر دي روسي البالغ من العمر 35 عامًا، أنه لا يزال لاعبًا مؤثرًا في روما بعد عودته من غياب دام 3 أشهر بسبب الإصابة وترك بصمة في التعادل 1/1 مع ميلان.

وساعدت مشاركة دي روسي فريقه روما على اللعب بشكل أفضل بعدما استقبل قبلها 10 أهداف في آخر مباراتين من بينها سباعية أمام فيورنتينا في كأس إيطاليا.

وقال أوسيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما: ”لقد كان مذهلًا هذه الليلة. لقد شارك مرات قليلة معنا في المران مع الفريق لكنه يعرف اللعبة جيدًا ويستطيع تحسين أداء اللاعبين الموجودين بجواره“.

وأضاف ”عندما تبني تشكيلة هناك مجموعة من اللاعبين المهمين. توقيت دانييلي مثالي ويتخذ قرارات صحيحة ولا يظهر للمنافس أين سيمرر الكرة“.

2. إضراب مشجعي روما
أظهر مشجعو روما غضبهم من أداء الفريق في الفترة الأخيرة عن طريق الاحتجاج في الاستاد الأولمبي.

وأطلقت الجماهير صيحات الاستهجان عند إعلان التشكيلة الأساسية قبل المباراة وتوقفت فقط عند إعلان اسمي دي روسي ولاعب الوسط نيكولو زانيولو ورفعت لافتات ”احترمونا“.

وخرجت مجموعة كبيرة من المشجعين بالمدرجات في الدقيقة 15 بينما أطلقت الجماهير الباقية صيحات الاستهجان.

3. مستقبل سباليتي على المحك
بات مستقبل لوتشيانو سباليتي مدرب إنتر ميلان على المحك، وذكرت صحيفة ”لاغازيتا ديلو سبورت“ أن مصيره سيتحدد بناء على أداء الفريق أمام بارما يوم السبت.

وفشل إنتر ميلان في تسجيل أي هدف في 3 مباريات منذ العطلة الشتوية وخسر 0/1 على أرضه أمام بولونيا المهدد بالهبوط يوم الأحد.

وقالت ”لاغازيتا“ إن جوسيبي ماروتا الرئيس التنفيذي للنادي عقد اجتماعًا طارئًا مع سباليتي بعد المباراة وقرر النادي استمرار المدرب لكن مباراة السبت ستكون حاسمة. ودخل إستيبان كامبياسو لاعب الوسط السابق دائرة المرشحين المحتملين للمنصب.

4. مسامحة بريشيتش في إنتر ميلان
سامح إنتر ميلان لاعبه إيفان بريشيتش بعد استبعاده منذ أسبوع واحد بسبب إعلان رغبته في الرحيل عن النادي وانضم لتشكيلة الفريق يوم الأحد.

وقال ماروتا قبل انطلاق المباراة: ”بريشيتش شعر ببعض الغضب لكن هذه الأشياء يمكن أن تحدث في كرة القدم وفي هذه الأيام يجب نسيان فكرة رمز النادي الذي يستمر طوال مسيرته. لم يعد الأمر موجودًا“.

وأضاف ”يجب أن نستمع إلى رغبات اللاعبين لكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أيضًا المهام المطلوبة منهم نحو النادي“.

ورد بريشيتش على ذلك وكتب على ”إنستغرام“ ”شكرًا على الإشادة وأيضًا على الانتقاد. هما وقودي“.

5. المزيد من الإحباط لديبالا
لم يسجل باولو ديبالا، الذي أنهى الموسم الماضي بإحراز 22 هدفًا في الدوري، سوى في مناسبتين فقط هذا الموسم بالدوري وعانى من ليلة محبطة جديدة خلال التعادل 3/3 مع بارما يوم السبت.

وبدأ ديبالا على مقاعد البدلاء وكان على وشك المشاركة في الشوط الثاني لكن إصابة فيدريكو برنارديسكي دفعت المدرب ماسيميليانو آليغري إلى تغيير رأيه وإشراك إيمري تشان.

وقالت تقارير إعلامية إن ديبالا استشاط غضبًا على مقاعد البدلاء وتوجه إلى غرفة اللاعبين قبل انتهاء المباراة بينما قلل آليغري من تكهنات غضب اللاعب الأرجنتيني.

وقال آليغري: ”لم أشاهد ذلك وربما كان يشعر بالبرد“.

ومباراة السبت كانت الثالثة فقط التي يتعثر فيها يوفنتوس هذا الموسم في الدوري لكنه بقي دون أي هزيمة. ورغم ذلك استقبل يوفنتوس 3 أهداف للمباراة الثانية على التوالي بعدما خسر 0/3 أمام أتلانتا في الكأس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com