كوليبالي يعود إلى الملعب الذي تعرض فيه لهتافات عنصرية

كوليبالي يعود إلى الملعب الذي تعرض فيه لهتافات عنصرية

المصدر: رويترز

بمشاعر متباينة، سيعود مدافع نابولي كاليدو كوليبالي إلى منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، غدًا السبت، لأول مرة منذ تعرضه لإهانات عنصرية في مباراة على ملعب سان سيرو.

وأصبح كوليبالي، الذي يعتبره خبراء من أفضل المدافعين في الدوري الإيطالي، رمزًا لجهود مكافحة العنصرية في كرة القدم الإيطالية، منذ الواقعة التي حدثت في نهاية 2018.

وتعرض المدافع السنغالي لإهانة عنصرية من بعض جماهير إنتر ميلان، قبل طرده في الدقيقة 81، بعد حصوله على إنذار إثر تدخله ضد ماتيو بوليتانو، لكنه طُرد بداعي التصفيق للحكم؛ تهكمًا على قراره.

وعقب خوض المباراة بـ10 لاعبين، اهتزت شباك نابولي في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليخسر 0-1.

وعوقب إنتر بخوض مباراتيه التاليتين على أرضه دون جماهير، بينما تم إيقاف كوليبالي مباراتين.

ومع دخول المسابقة العطلة الشتوية، لم يلعب كوليبالي مباراة في الدوري من وقتها.

وعقب تلك الأحداث، أصدر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، تعليمات جديدة للحكام بشأن طريقة التعامل مع الحوادث العنصرية خلال المباريات.

وبالمصادفة، فإن عودة كوليبالي ستكون في مباراة أمام ميلان جار الإنتر على نفس الملعب، سان سيرو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com