كريستيانو رونالدو يثق بتبرئة ساحته من قضية الاغتصاب ”قريبًا“ – إرم نيوز‬‎

كريستيانو رونالدو يثق بتبرئة ساحته من قضية الاغتصاب ”قريبًا“

كريستيانو رونالدو يثق بتبرئة ساحته من قضية الاغتصاب ”قريبًا“

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أكد كريستيانو رونالدو، هداف يوفنتوس الإيطالي، مجددًا أنه ”واثق للغاية“ بتبرئة ساحته من مزاعم الاغتصاب التي تلاحقه منذ شهور.

وقال الهداف التاريخي لريال مدريد، إنه يتوقع أن يسمع ”قريبًا“ نبأ تبرئته من اغتصاب الأمريكية كاثرين مايورغا في لاسي فيغاس العام 2009.

وقال النجم البرتغالي، الذي أكد براءته منذ ظهور الادعاء باغتصاب عارضة الأزياء الأمريكية السابقة، لوسائل إعلام برتغالية إنه يتوقع أن تنتهي أزمته قريبًا.

وقال لصحيفة“ريكورد“ البرتغالية:“تضايقت لدى رؤية أفراد أسرتي منزعجين من هذه الأنباء، لكنهم يعرفون أنني لا أرتكب مثل هذا الفعل، وكنت هادئًا منذ البداية، وواثقًا للغاية، وستتضح كافة الأمور قريبًا“.

ورفعت مايورغا البالغة من العمر 34 عامًا دعوى قضائية مدنية في سبتمبر/أيلول الماضي، وأكدت شرطة لاس فيغاس أنها أعادت فتح تحقيقها الجنائي في الاعتداء الجنسي المزعوم.

وبعد ذلك بشهر، قال رونالدو عبر حسابه على ”تويتر“ إنه بريء تمامًا، ونفى بشدة هذه المزاعم التي تروّج لها مايورغا، قائلًا:“أنفي بشدة الاتهامات الموجهة إليّ، والاغتصاب جريمة بغيضة تتعارض مع كل شيء أؤمن به، وحريص على تبرئة ساحتي، وأرفض أن يستغل أيُّ شخص اسمي والترويج لنفسه على حسابي“.

وزعمت مايورغا أن قائد البرتغال اغتصبها في غرفته في فندق في لاس فيغاس قبل تسع سنوات، وهو الأمر الذي ينفيه رونالدو تمامًا.

ويتردد أن هذه الواقعة حدثت في الساعات الأولى من 13 يونيو/حزيران 2009 حينما كان رونالدو يبلغ من العمر 24 عامًا ويقضي عطلة مع بعض الأصدقاء.

وكانت مايورغا التي كانت تبلغ من العمر حينها 25 عامًا تعمل في أحد الأندية الليلية، والتقت مع مهاجم ريال مدريد السابق في منتجع ”كازينو بالمز“.

وقالت صحيفة ”صن“ إن رونالدو اعتدى على مايورغا، وعقب الانتهاء اعتذر لها، ودفع لها 287 ألف جنيه إسترليني حتى لا تكشف الأمر للإعلام، أو ترفع دعوى قضائية ضده.

وقالت شرطة لاس فيغاس في وقت سابق، إنها تسعى إلى استجواب رونالدو بشأن هذا الادعاء، وقال متحدث باسم شرطة متروبوليتان في لاس فيغاس:“بالتأكيد لا نعرف حتى الآن متى سيحدث ذلك، ولكن في مرحلة ما سيكون علينا الاستماع إلى أقواله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com