موقف إنساني لإيكاردي مهاجم إنتر ميلان في مواجهة العنصرية

موقف إنساني لإيكاردي مهاجم إنتر ميلان في مواجهة العنصرية

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

حرص ماورو إيكاردي قائد وهداف إنتر ميلان على تهدئة العاصفة التي تعصف بناديه حاليًا بسبب الاتهامات بالعنصرية بمنحه زميله كوادو أسامواه شارة القيادة.

وتعرَّض السنغالي كاليدو كوليبالي مدافع نابولي لهتافات عنصرية طوال مباراة فريقه أمام إنتر ميلان في سان سيرو يوم الأربعاء الماضي قبل أن يُشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه في الدقيقة 81 من المباراة التي حسمها إنتر بالفوز بهدف نظيف في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقلَّد مشجعو إنتر أصوات حيوانات، وأطلقوا هتافات عنصرية ضد المدافع السنغالي، ولقي أحد مشجعي إنتر حتفه بعدما صدمته سيارة خلال اشتباكات مع جماهير نابولي خارج ملعب سان سيرو في ميلانو.

وسيخضع إنتر لعقوبة خوض مباراتيه التاليتين على ملعبه دون جمهور، كما فرضت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد كرة القدم في إيطاليا على كوليبالي أيضًاعقوبة إيقاف لمباراتين بعد طرده لتهكمه على الحكم الذي وجَّه إليه بطاقة صفراء.

وأوضحت واندا نارا، زوجة وإيكاردي ووكيلة أعماله، أن قائد الفريق الإيطالي يمكن أن يسلّم شارة قيادة الفريق لمباراة واحدة لزميله الغاني أسامواه للمساندة ضد العنصرية.

وقال المدرب المخضرم كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي إنه طلب من الحكم مرارًا وتكرارًا إيقاف المباراة طالما كان يسمع تلك الهتافات.

وحاول إيكاردي تهدئة كوليبالي قبل خروجه من الملعب، لكنه تعصَّب كثيرًا، وخرج قبل النهاية بتسع دقائق لتحتفل جماهير إنتر بالانتصار في اللحظات الأخيرة.

وكشفت ”نارا“ أن الحادث ترك ”طعمًا مريرًا“ للدولي الأرجنتيني رغم فوز فريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقالت خلال حديثها للتلفزيون الإيطالي:“عندما عاد ماورو من التدريب اليوم، سألته عمّا قاله وتحدثا وبدا غير مستمتع بالانتصار على نابولي، ومن الواضح أن هناك طعمًا مريرًا للجميع، كما أنه أيضًا يتأثر“.

وحاول إيكاردي طمأنة كوليبالي قبل مغادرته الملعب ليوضّح له أنه يخاطر بإيقافه مباراتين على الأقل لكن دون جدوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com