بين تألق مانزوكيتش وعقم هيغواين.. أبرز 5 نقاط بعد 17 جولة في الدوري الإيطالي – إرم نيوز‬‎

بين تألق مانزوكيتش وعقم هيغواين.. أبرز 5 نقاط بعد 17 جولة في الدوري الإيطالي

بين تألق مانزوكيتش وعقم هيغواين.. أبرز 5 نقاط بعد 17 جولة في الدوري الإيطالي

نجح يوفنتوس في تحقيق انتصاره 16 في 17 مباراة حتى الآن بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، بعد أن فاز 1-صفر على روما، بينما تغلب نابولي صاحب المركز الثاني والذي يتأخر عنه بثماني نقاط، بالنتيجة ذاتها على سبال.

وفيما يأتي أبرز النقاط حول الدور الأول من الدوري الإيطالي.

* لماذا لا يلعب مونتوليفو قائد ميلان السابق؟

لم يلعب ريكاردو مونتوليفو قائد ميلان السابق أي مباراة هذا الموسم، رغم أن فريقه مبتلى بالإصابات.

ويؤكد جينارو جاتوزو مدرب ميلان على أنه لا يقف ضد اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا، وأن الباب مفتوح أمامه.

وحتى في حال ضم مونتوليفو إلى التشكيلة، فإنه يبقى بين البدلاء كما حدث في خسارة ميلان على أرضه 1-صفر السبت الماضي، أمام فيورنتينا. وقال جاتوزو إن اختيار التشكيلة التي تلعب ”قرار فني“.

ويقضى مونتوليفو، الذي تلقى بطاقة حمراء في آخر مباراة له ضد اتلانتا نهاية الموسم الماضي، موسمه السابع في ميلان، رغم أنه يواجه حظًا عاثرًا فيما يتعلق بالإصابات.

ورغم أن مونتوليفو كان يلعب أساسيًا في تشكيلة منتخب بلاده إيطاليا في وقت من الأوقات، إلا أنه غاب عن نهائيات كأس العالم 2014، بعد تعرضه لكسر في الساق في مباراة ودية استعدادًا للبطولة، كما تعرض لإصابة في الركبة جعلته يغيب عن معظم موسم 2016-2017.

والتزم مونتوليفو الصمت وعدم التعليق، رغم أن جيوفاني برانكيني وكيل أعماله قال لوسائل إعلام إيطالية السبت الماضي، إن معاملة جاتوسو للاعب ”تجاوزت حدود المنطق“.

* ماريو مانزوكيتش رجل المهام الصعبة في يوفنتوس

واصل ماريو مانزوكيتش إحراز الأهداف المؤثرة هذا الموسم، ومنح فريقه يوفنتوس الفوز 1-صفر أمام روما السبت الماضي.

وهز اللاعب الكرواتي، الذي حصل مع منتخب بلاده على المركز الثاني في كأس العالم في وقت سابق هذا العام، شباك جميع الفرق الخمسة الأولى بالدوري الإيطالي هذا الموسم، وسجل في الانتصار 2-صفر على لاتسيو و1-صفر على انترناسيونالي و3-1 على نابولي و2-صفر على ميلانو.

وقال ماسيميليانو اليغري مدرب يوفنتوس ”ماريو لاعب رائع على المستويين المهاري والبدني“.

* هيغواين يعاني من أطول فترة عقم تهديفي

على النقيض من مانزوكيتش استمرت معاناة جونزالو هيجوين زميله السابق عقب انتقاله معارًا من يوفنتوس لميلانو؛ بعد أن خاض مباراته الثامنة في جميع المسابقات السبت الماضي دون إحراز أهداف.

وهذه هي أطول فترة يغيب فيها عن تسجيل الأهداف، منذ انتقاله إلى إيطاليا في 2013 لينضم إلى نابولي قادمًا من ريال مدريد.

ولم يهز اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا الشباك مجددًا؛ لأنه غالبًا ما يعود لنصف ملعبه للاستحواذ على الكرة.

وسجل المهاجم الأرجنتيني 92 هدفًا في 147 مباراة في ثلاثة مواسم مع نابولي و55 هدفًا في 110 مباريات في موسمين في يوفنتوس.

* شيك أيضًا يعاني في روما

ليس هيجوين وحده الذي يعاني بل امتدت المعاناة أيضًا إلى باتريك شيك الذي أحرز أربعة أهداف فقط في 42 مباراة في موسم ونصف في صفوف روما.

وأحرز مهاجم منتخب جمهورية التشيك هدفًا وحيدًا في الدوري الإيطالي هذا الموسم حتى الآن أمام سامبدوريا ناديه السابق، بينما أخفق في هز شباك يوفنتوس السبت الماضي.

وقال أوسيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما ”أكمل باتريك المباراة ولعب 90 دقيقة لأنني شعرت أنه يؤدي مباراة جيدة. أتوقع أن مهاجمًا مثله عليه أن يزيد من معدل التسديد على المرمى. لكنه أدى ما طلبته منه وأفاد الفريق بشكل جيد“.

* آخر اعتراضات ماتساري على تقنية حكم الفيديو المساعد

كان والتر ماتساري مدرب تورينو على موعد لخوض معركة جديدة؛ بعد تعادل فريقه 1-1 على ملعب المنافس ساسولو.

فقد ألغى الحكم هدفًا لتورينو في الوقت المحتسب بدل الضائع بداعي التسلل بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد. لكن ماتساري كان أكثر غضبًا بسبب ركلة جزاء قال إنه كان يجب منحها لفريقه بسبب خطأ ارتكب ضد سيموني زازا.

وقال ”كانت ركلة جزاء واضحة تمامًا، ولا نفهم سبب عدم طلب الحكم أن يعيد مشاهدة اللعبة مجددًا. أشعر بغضب لسببين .. لأخطاء الفريق ولأخطاء الحكام. في رأيي كانت ركلة الجزاء في غاية الوضوح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com