لماذا يجب أن تشكر جماهير ليفربول بوفون على تألق أليسون؟

لماذا يجب أن تشكر جماهير ليفربول بوفون على تألق أليسون؟

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

بعد معاناته مع الأداء المتذبذب لكل من سيمون مينوليه، ولوريس كاريوس، استقر ليفربول على البرازيلي أليسون بيكر في مركز حراسة المرمى وقد كسب الرهان.

واضطر النادي الإنجليزي إلى دفع أموال كثيرة للتعاقد مع الحارس البرازيلي الأول المنضم من روما مقابل 67 مليون جنيه إسترليني، لكنه يبدو بالفعل أن الأموال التي دفعها ليفربول ذهبت إلى المكان الصحيح.

وسكنت شباك أليسون ستة أهداف فقط في 16 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن.

 وست مرات فقط تعرض أليسون للضرب في الدوري الإنجليزي الممتاز في 16 مباراة، وتصدى لمحاولة من أركاديوش ميليك مهاجم نابولي في الوقت المحتسب بدل الضائع ليضمن تأهل ليفربول إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وتألُّق أليسون دفع مدربه الألماني يورغن كلوب ليقول إنه كان سيدفع ضعف ما دفعه النادي في حال ما إذا كان يعرف كم أنه جيد لهذه الدرجة.

لكن ربما يجب على جماهير ليفربول توجيه الشكر إلى جيانلويغي بوفون حارس إيطاليا السابق، وباريس سان جيرمان، الحالي لانضمام أليسون للفريق.

وذلك لأن أسطورة يوفنتوس السابق أشاد بالحارس البرازيلي بقوله إنه ”يملك كل ما يحتاجه مركز حراسة المرمى في الكرة الحديثة، إنه واحد من أفضل ثلاثة حراس مرمى في العالم في الوقت الحالي، ولديه كل شيء يمكن أن يجعله أحد أفضل الحراس في العالم لفترة طويلة“

وجاءت تصريحات بوفون قبل أن يتألق أليسون ويظهر بهذا المستوى، لكنه تحوّل للاحتراف في 2013، وأمضى أليسون 18 شهرًا كبديل لشقيقه الأكبر موريل، في نادي انترناسيونال البرازيلي، ثم صار الحارس الأساس في 2015 قبل الانتقال إلى أوروبا.

وفي العام 2015، قرر مدير الرياضة في روما، والتر ساباتيني التعاقد مع أليسون، لكن نادي العاصمة الإيطالي لم يكن لديه أي مكان شاغر للتعاقد مع لاعب غير أوروبي.

التنافس بين روما ويوفنتوس

وانتظر روما لمدة عام واحد وحينها تنافس مع يوفنتوس على ضم اللاعب مقابل 7.2 مليون جنيه إسترليني، لكن أليسون فضل الانضمام إلى روما، وفقًا لموقع ”كليتشيو ميركاتو“، بدلًا من يوفنتوس نظرًا لوجود بوفون.

وكان أليسون يعتقد أنه لا يمكن أن ينافس قائد إيطاليا ويوفنتوس بوفون لذلك قرر الانتقال إلى روما لأنه لم يرد أن يكون بديلًا في اليوفي.

وقضى أليسون عامًا آخر في انترناسيونال قبل أن ينضم إلى روما في 2016 ليترك فوشينخ تشيزيني مركزه في روما بعد موسم رائع 2016-17 لينتقل إلى اليوفي ويصبح أليسون أساسيًا في نادي العاصمة وبعدها بعام واحد حضر إلى أنفيلد في صفقة قياسية.

وقد عاد مؤخرًا إلى إيطاليا ليحصل على جائزته لكونه أفضل حارس مرمى في الدوري الإيطالي الموسم الماضي، وهو الآن يجتذب المزيد من الإشادة لعروضه الرائعة مع ليفربول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com