أهم خمس نقاط من الجولة الـ15 في الدوري الإيطالي

أهم خمس نقاط من الجولة الـ15 في الدوري الإيطالي

المصدر: رويترز

حافظ يوفنتوس على تصدّره لترتيب الدوري الإيطالي بفارق ثماني نقاط بعد فوزه 1-صفر على إنتر ميلان في مباراة قمّة، بينما سحق نابولي صاحب المركز الثاني منافسه فروزينوني 4-صفر، وفيما يأتي نستعرض أهم خمس نقاط في هذه الجولة.

* كيليني يقود يوفنتوس لعرض دفاعي صلب

رغم أن يوفنتوس تقدم بفارق 14 نقطة على إنتر ميلان صاحب المركز الثالث لم تكن الفوارق كبيرة بين الفريقين.

وقال لوتشيانو سباليتي مدرب الإنتر: ”يوفنتوس يتحلى بالمكر ونحن تحلينا بالسذاجة“. ويكفي أداء جيورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس، لشرح هذه الكلمات.

وقدم كيليني (34 عامًا) عرضًا دفاعيًّا مذهلًا في إبعاد الكرات العرضية والتصدي للتسديدات والتعامل مع الجميع داخل منطقة الجزاء حتى أن ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان، لم يسدد أي كرة على المرمى.

وإضافة إلى ذلك ضغط كيليني على الحكم وأهدر الوقت كلما سنحت الفرصة، واحتفل بنجاحه في كل كرة مشتركة مهمة وكأنه سجل هدفًا.

* ماذا بعد بالنسبة لروما؟

استمر الموسم الكارثي لروما بعدما أهدر تقدمه بهدفين وتعادل 2-2 مع كالياري الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين.

ودخل روما معسكرًا من أجل التركيز وسط تكهنات عن قرب رحيل المدرب أوسيبيو دي فرانشيسكو.

وقال مدرب روما الذي يحتل المركز الثامن: ”يجب حسم المباراة. يجب وضع الكرة في المكان المطلوب دون الحاجة إلى المخاطرة“.

وتكرَّر انهيار روما هذا الموسم وأهدر تقدّمه -أيضًا- ليتعادل 2-2 مع كييفو كما استقبل هدفًا في الثواني الأخيرة ليتعادل 1-1 مع نابولي وخسر أمام ميلانو بهدف في اللحظات الأخيرة. وخسر روما ثلاث مرات من فرق تحتل آخر خمسة مراكز في المسابقة.

* ازدحام كبير في وسط الجدول

رغم أن يوفنتوس يبدو في طريقه لحصد اللقب مجددًا يبدو الأمر مختلفًا في وسط الجدول، إذ لا تفصل سوى عشر نقاط بين ميلان، صاحب المركز الرابع، وجنوى، الذي يحتل المركزالـ 15.

ومن بين 12 فريقًا في وسط الجدول تعادلت عشْر فِرق في هذه الجولة.

وكان تعادل كالياري هو الثامن للفريق في 15 مباراة هذا الموسم.

* غاتوزو يرد على تكهنات الانتقالات

شعر جينارو غاتوزو، مدرب ميلان، بالملل من التكهنات المتكرّرة حول التعاقد مع لاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وقال غاتوزو: ”كنت لاعبًا وأدرك كيف يكون الشعور عندما يتحدث المدرب عن سوق الانتقالات أو عن لاعبين آخرين قادمين“.

وأضاف: ”يجب عليكم توجيه الأسئلة للمسؤولين، فأنا تفكيري ينصب فقط على تدريب اللاعبين المتاحين“.

* إنزاغي مدرب بولونيا تحت الضغط

يزداد الضغط على فيليبو إنزاغي، مدرب بولونيا، وذكرت تقارير إعلامية أن مباراته المقبلة على أرضه أمام فريقه السابق ميلانو ستكون حاسمة لتحديد مصيره.

ويقبع بولونيا في منطقة الهبوط بعد ثماني مباريات دون فوز، وخسارته 2-1 أمام إمبولي، يوم الأحد.

وقال إنزاغي، مهاجم ميلان السابق: ”سأتحدث إلى النادي وسيتخذ قراراته. الفريق يقاتل وأستطيع التأكيد أنه من الممكن البقاء في الدرجة الأولى. سأكون أول من يستقيل إذا لم يكن الأمر كذلك“.

وقضى إنزاغي 11 موسمًا في مسيرته كلاعب مع ميلانو وتولى تدريبه بموسم 2014-2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com