هيغواين يعتذر بعد طرده في هزيمة ميلان أمام يوفنتوس

هيغواين يعتذر بعد طرده في هزيمة ميلان أمام يوفنتوس

المصدر: رويترز

اعتذر غونزالو هيغواين، مهاجم ميلان، بعد طرده أمام يوفنتوس، النادي الذي أعاره إلى سان سيرو هذا الموسم، خلال الخسارة 2-صفر، أمس الأحد، في مباراة قمّة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي شهدت إهدار مهاجم الأرجنتين ركلة جزاء بالشوط الأول.

وانفعل هيغواين بعد حصوله على إنذار نتيجة التحام مع المدافع المغربي المهدي بنعطية لينال مهاجم ريال مدريد ونابولي السابق بطاقة صفراء أخرى للاحتجاج وطرد فورًا في الدقيقة الـ 83.

وقال هيغواين: ”في البداية أود الاعتذار لفريقي وللمدرب والجماهير وللحكم بعد رد فعلي“.

وأضاف: ”أتحمل مسؤولية ما حدث بالتأكيد وأتمنى ألا يتكرر ثانية. حدث هذا عند تأخرنا في النتيجة وبعد إهداري ركلة جزاء، ونحن بشر ولسنا مثل الروبوت لكن لا أريد تبرير تصرفاتي“.

وأعار يوفنتوس هيغواين إلى ميلان، لمدة عام واحد مع وجود خيار للشراء، في أغسطس/ آب الماضي بعد ضم كريستيانو رونالدو من ريال مدريد وشدد اللاعب الأرجنتيني على أن قرار المغادرة لم يكن ملكًا له.

وقال هيغواين الذي سجل 55 هدفًا في 105 مباريات مع يوفنتوس منها 40 هدفًا في 73 مباراة بالدوري: ”القرار اتخذه آخرون ولم أتخذه أنا. بذلت كل ما بوسعي في تورينو.

”أنا في ميلانو الآن وأنا سعيد. أنا شخص عاطفي وأحيانًا من الصعب السيطرة على نفسي وبمجرد النظر في وجهي يمكن معرفة إن كنت أشعر بسعادة أم بحزن“.

وتابع: ”نمثل قدوة للأطفال وأعرف أن تصرفي لم يكن صحيحًا“.

ووجَّه الشكر لزملائه السابقين في يوفنتوس لدعمه.

وأوضح: ”علاقتي رائعة بهم وكان من الجيد أن يحاولوا تهدئتي ويعرفون جيدًا ما يشعر به اللاعبون ولا يسعني سوى الاعتذار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com