أليغري غاضب بسبب ”كسل“ لاعبي يوفنتوس

أليغري غاضب بسبب ”كسل“ لاعبي يوفنتوس

المصدر: رويترز

كان انهيار الدقائق الأخيرة الذي تعرض له يوفنتوس في مواجهة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمس الأربعاء، هو بالضبط ما كان المدرب ماسيميليانو أليغري يخشى حدوثه للفريق في بعض الأوقات.

وأصبح من سمات يوفنتوس إخفاقه في حسم الأمور لصالحه في مباريات يتمتع فيها بسيطرة كاملة إضافة لميل الفريق للتراخي في موسم ينظر إليه من جانب آخر على أنه مثالي.

وفرض يوفنتوس سيطرته على المباراة أمام مانشستر يونايتد، أمس الأربعاء، وأهدر فرصًا عديدة، لكن شباكه اهتزت بهدفين في آخر خمس دقائق، ليتجرع الفريق الإيطالي أول هزيمة له هذا الموسم بخسارته 2-1 أمام ضيفه الإنجليزي.

وسيخوض يوفنتوس اختباره التالي، يوم الأحد المقبل، حين يتوجه لملاقاة ميلان الذي فاز في آخر ثلاث مباريات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وصعد ليحتل المركز الرابع في الترتيب.

ويتصدر يوفنتوس، الذي يسعى للفوز بلقب الدوري للمرة الثامنة على التوالي، الترتيب متقدمًا بفارق ست نقاط على إنترناسيونالي أقرب ملاحقيه. وخسر يوفنتوس نقطتين فقط في 11 مباراة رغم أنه واجه صعوبات في بعض المباريات.

ففي مباراته الافتتاحية في الدوري هذا الموسم ظل حامل لقب الدوري الإيطالي متأخرًا 2-1 أمام كييفو متذيل الترتيب حاليًا، قبل أن يحرز هدفين في الدقائق الأخيرة، ليحقق الفوز 3-2، كما فرط يوفنتوس أيضًا في تقدمه المبكر أمام بارما وكالياري قبل أن ينجح في الفوز في نهاية المطاف.

وخسر يوفنتوس نقطتين على ملعبه حين فرط في تقدمه وأتاح الفرصة للاعبي جنوة الأقل في المستوى، العودة للمباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وقال أليغري: ”هذا بالضبط ما كان يدفعني للغضب من اللاعبين؛ لأنهم كانوا يتكاسلون في بعض الأوقات، نحن بحاجة لتحسين اللمسة الأخيرة، يوفنتوس لا يجيد إنهاء المباريات عندما تتوافر فرصة جيدة للقيام بذلك.

وأضاف: ”أهدر اللاعبون الكثير من الركلات الحرة أمام يونايتد وكانت هذه هي الطريقة الوحيدة لإحراز أهداف في المباراة، نحن بحاجة إلى مواصلة العمل، هذه المباراة (أمام يونايتد) خير دليل على أن الأداء الجيد ليس كافيًا دومًا“.

ويشدد أليغري في كثير من الأحيان على أهمية قدرة لاعبيه على ”قراءة المباريات“ وكيفية ضبط إيقاعهم، ففي الأسبوع الماضي حذر المدرب لاعبيه من التراخي أمام كالياري.

وقال: ”واجهنا تراجعًا خطيرًا في عنصر التماسك، وهو ما قد يكلفنا لقب البطولة، على اللاعبين إظهار احترام كبير للمنافسين مع الحفاظ على قمة التركيز؛ من أجل ضمان الفوز بمثل هذه المباريات“.

لكن كلماته ذهبت أدراج الرياح، حيث تقدم يوفنتوس خلال أقل من دقيقة قبل أن يتيح الفرصة لكالياري لانتزاع السيطرة الميدانية وتحقيق التعادل.

واضطر يوفنتوس لانتظار اهتزاز شباك كالياري بهدف عكسي ليتقدم مجددًا. وحتى عندما حدث هذا، كاد كالياري أن يدرك التعادل مرة أخرى قبل أن يتمكن يوفنتوس من إنهاء المباراة 3-1 بهدف في الدقائق الأخيرة.

ويتفق المدافع جيورجيو كيليني مع أليغري، وقال: ”هذه الهزيمة يجب أن تكون بمثابة درس. غاب عنا التركيز ولم نكن جيدين بما يكفي للفوز بالمباراة على أرضنا، رغم أن كل الأمور كانت مهيأة لذلك، يلزمنا العودة للعمل، لا يمكننا أن نسمح بإهدار الفوز في المباريات في آخر ثلاث دقائق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة