مباراة ليفربول ونابولي.. ذكرى سيئة تواجه يورغن كلوب في ملعب الفريق الإيطالي

مباراة ليفربول ونابولي.. ذكرى سيئة تواجه يورغن كلوب في ملعب الفريق الإيطالي
Soccer Football - Champions League - Liverpool Training - Stadio San Paolo, Naples, Italy - October 2, 2018 Liverpool manager Juergen Klopp looks on during training REUTERS/Ciro De Luca

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يعود الألماني يورغن كلوب لملعب سان باولو بنابولي وهذه المرة كمدرب لفريق ليفربول، بعدما زاره عام 2013 كمدرب لبروسيا دورتموند في لقاءات دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ولا يحمل الملعب ذكرى جيدة للمدرب الألماني، إذ خسر فريقه 2-1 وطرد بعد نقاش مع الحكم الرابع بسبب عدم السماح للاعبه الصربي نيفن سوبوتيتش بدخول الملعب بعد علاج من الإصابة.

وأدى غضب المدرب الألماني لطرده في الشوط الأول، إذ شاهد ما تبقى منه من المدرجات وسط تعليقات الجماهير، ما دفعه لمشاهدة الشوط الثاني عبر التلفزيون في غرفة في الملعب معلق على جدرانها قميص للأسطورة الأرجنتيني مارادونا.

ومن الصدف الغريبة أن فريق بروسيا دوتموند تواجد في مجموعة تضم 3 فرق قوية آنذاك، وكان برفقة الفريق الألماني فريقا نابولي وآرسنال وكان فريق أولمبيك مارسيليا الضحية.

وتساوت الفرق الثلاثة في النقاط (12 نقطة) لكل منها، لكن بروسيا دورتموند وآرسنال تأهلا بفارق الأهداف وفشل نابولي.

وهذا الموسم يواجه كلوب برفقة ليفربول نابولي وباريس سان جيرمان، وهي الفرق التي ستتنافس على بطاقتين فيما تبدو مهمة سيرفينا زفيدا الصربي صعبة.

وقال كلوب عن الذكرى: ”لم يكن أفضل أداء شخصي، أفهم لماذا لم أكن سعيدًا، لكن ردة فعلي كانت أكثر من اللازم ومنعوني لقاءين كان واحدًا في ملعبي أمام آرسنال“.

وأضاف: ”كانت المرة الأخيرة التي كنت فيها متحمسًا أكثر، أعلم أنه لن يحدث مرة أخرى، لم تتغير أشياء كثيرة في الملعب جلست وسط الجماهير وسمعت التعليقات وفي الشوط الثاني شاهدت اللقاء في غرفة في الملعب معلق على جدرانها قميص كبير لمارادونا“.

واعترف كلوب أنه أصبح أكثر هدوءًا عما كان عليه حين كان مدربًا في الدوري الألماني، واعتبر أنه كان خلال الواقعة غبيًا ومثيرًا للشفقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة