هل ينجح نابولي في إسقاط يوفنتوس في الدوري الإيطالي؟ – إرم نيوز‬‎

هل ينجح نابولي في إسقاط يوفنتوس في الدوري الإيطالي؟

هل ينجح نابولي في إسقاط يوفنتوس في الدوري الإيطالي؟

المصدر: فريق التحرير ورويترز

سيجدد يوفنتوس بطل إيطاليا في السنوات الأخيرة ونابولي منافسه الدائم مؤخرًا صراعهما المرير بعد غدٍ السبت في مباراة بين فريقين يحتلان مرة أخرى أول مركزين في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

ورغم أنها المباراة السابعة فقط للفريقين هذا الموسم، فإنها من المرجح أن تكون حاسمة في سباق المنافسة مع سعي نابولي لوضع حد لهيمنة منافسه القادم من تورينو على اللقب في المواسم السبعة الأخيرة.

الموعد والقنوات الناقلة

وتقام المباراة يوم السبت، 29 سبتمبر، الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة، 18:00 بتوقيت القاهرة.

وتبث المباراة على قناة beIN SPORTS HD 4.

وفاز يوفنتوس صاحب الأرض، الذي عزز تشكيلته بضم كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم 5 مرات، بمبارياته الست الأولى في الدوري وفي حالة رائعة.

وانتصر نابولي، في موسمه الأول بقيادة كارلو أنشيلوتي، في 5 من مبارياته الست، ويبدو مرة أخرى أنه الفريق الذي يمتلك أفضل فرصة في إنهاء هيمنة يوفنتوس.

وفي آخر مواجهة بينهما في مايو انتزع نابولي الفوز في اللحظات الأخيرة بنتيجة 1/0 في تورينو ليعيد الحياة إلى المنافسة الموسم الماضي.

وأشعل الفوز الاحتفالات في نابولي، واحتشد حوالي 10 آلاف مشجع في مطار المدينة لتحية الفريق لدى عودته، لكن الاحتفالات كانت قبل أوانها، ونجح يوفنتوس في انتزاع اللقب.

وقال جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس في تعليقات ربما لا تزال تدوي في آذان لاعبي نابولي:“البعض يتحدث كثيرًا ويحتفل مبكرًا، في الحياة يرغب المرء بجني الاحترام، وحين لا تظهر الاحترام، تتحمل التبعات“.

وأضاف:“كنا في حالة صمت عندما كان يجب أن ندفع الثمن، والآن نستمتع باللحظة عن استحقاق، ولا تجرحوا كبرياءنا أبدًا، هذا يمنحنا طاقة دائمًا“.

واحتل نابولي المركز الثاني مرتين في المواسم الثلاثة الأخيرة تحت قيادة ماورتسيو ساري.

واتفق أغلب النقاد أن فريق ساري، بأسلوبه المعتمد على اللعب السلس، كان الأكثر امتاعًا في الدوري الإيطالي، لكن هذا الأسلوب يتطلب قوة بدنية كبيرة خاصة مع تفضيل المدرب السابق عدم اتباع سياسة التناوب.

وورث أنشيلوتي أساس فريق ساري، لكنه لم يخشَ إجراء تعديلات، واستبدل 9 لاعبين من تشكيلته الأساسية خلال مباراته ضد بارما أمس الأربعاء التي انتصر فيها 3/0.

وقال روبرتو دافيرسا مدرب بارما:“واجهنا نابولي في أسوأ توقيت بالنسبة لنا،ولديهم إيمان بأفكار مدربهم الجديد، وأنشيلوتي أبلى بلاء حسنًا في كل مكان، ويحاول نقل أفكاره إلى اللاعبين“.

والمهاجم البولندي أركاديوش ميليك، الذي سجل هدفين أمام بارما، من اللاعبين الذين حصلوا على فرصة أكبر تحت قيادة أنشيلوتي ويبدو متوهجًا.

وقال ميليك:“أحب حقًا طريقة 4-4-2، وألعب كثيرًا هذا الموسم ومن الجيد أن تعلم أن المدرب مقتنع بك، و“نركز بالفعل على مباراة يوفنتوس، ونستطيع أن نقول إنها مباراة الموسم، ونحن في حالة جيدة، وسنفوز بالمباراة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com